الأنشطة الطلابية

الطب البشري في جامعة القدس تناقش مشاريع تخرج طلبتها في مواضيع طبية وصحية شاملة

عدد المشاهدات: 476

ناقش طلبة كلية الطب في السنة السادسة في جامعة القدس مشاريع تخرجهم التي تطرقت للمشكلات الصحية والأمراض المزمنة الشائعة في فلسطين والعالم، ضمن اليوم العلمي الذي تنظمه العمادة سنويًا بحضور عميد الكلية د. هاني عابدين ورؤساء الأقسام والأطباء من الكلية، وأطباء من مختلف المؤسسات الطبية، وذوي الطلبة.

وتضمن اليوم عرضًا لأبحاث التخرج ومناقشتها، بالإضافة إلى معرض للبوسترات العلمية حول: متلازمة القولون العصبي، تقييم العلاج بالمضادات الحيوية والنتائج السريرية للالتهاب الرئوي، الذئبة الحمراء لدى الذكور في فلسطين، الوعي والإدراك بعلامات الخطر عند الأطفال حديثي الولادة من قبل الأمهات، استئصال الورم العضلي، متلازمة الوهن العضلي الخلقي في فلسطين، التهاب البلعوم العقدي، جراحة رأب المفصل النصفي، والعديد من الموضوعات الصحية الهامة.

وعبر د. هاني عابدين عن فخره واعتزازه بجهود الطلبة، ومقدرتهم على اجتياز كافة الصعوبات التي واجهتهم خلال سنوات دراستهم، التي تخللتها جائحة كورونا وظروف الحرب على قطاع غزة، مؤكدًا دور الجامعة والهيئة التدريسية في الكلية في مساعدة الطلبة لاجتياز هذه المرحلة بنجاح وتميز لا مثيل له.

وأشار د. عابدين إلى حصول كلية الطب مؤخرًا على الاعتماد العالمي من الفدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME) من خلال مؤسسة TEPDAD التركية، الذي جاء نتيجة لجودة البرنامج الطبي في الجامعة، وتأهيل الطلبة لخوض حياتهم العلمية والعملية بجدارة على المستويين المحلي والدولي، مؤكدًا أن هذا الإنجاز يضاف إلى الإنجازات الغزيرة للجامعة والكلية، ويساعد الطلبة لاستكمال مشوراهم العلمي والعملي دوليًا.

وفي كلمة وحدة البحث العلمي في الكلية قال الطالب بيتر باييل: “أشعر اليوم وأنا أمامكم بالفخر والامتنان الممزوج بهمة عالية للرحلة التي قمنا بها في نادي البحث العلمي في الكلية، وهي نشر ثقافة البحث العلمي في فلسطين ليتمكن كل طالب وخريج ومتدرب لخدمة الشعب الفلسطيني ورفع رايته في مجال الأبحاث العلمية”، مقدمًا شكره لعمادة الكلية والمشرفين الأكاديميين على الوحدة لجهودهم ودعمهم لإنجاز نشاطاتهم.

واستعرض بعض أنشطة الوحدة التي نفذت أكثر من 50 مشروعًا بحثيًا، ومنشورات عديدة في المجلات العلمية المحكمة، إلى تعزيز المهارات العملية من خلال تفعيل برنامج التدريب العملي، وتوفير فرص تدريبية في المختبرات بإشراف باحثين مرموقين.

وقالت الطالبة هند نيروخ من اللجنة العلمية المنظمة لليوم العلمي “هذا اليوم مميزٌ بالنسبة لنا لأننا اجتهدنا من أجل تنظيمه وقدمنا المساعدة لزملائنا لعرض مشاريعهم بشكل أفضل، متمنيين النجاح والتميز للجميع في هذا الحدث السنوي الهام”.

وأوضح الخريجان حمزة أبو غربية ورنين شريف أن مشروعهما يتناول متلازمة القولون العصبي، الذي يعتبر اضطراب في الجهاز الهضمي منتشر بشكل كبير في فلسطين، وأضافا أن المشروع يركز على توجيه الأشخاص الذين يعانون من أعراض القولون العصبي إلى الموقع المناسب الذي يتميز بالثقة والجودة العالية وسهولة القراءة، حتى يتمكنوا من معرفة المزيد عن الحالة وكيفية التعامل مع أعراضها، وأكدا أنهما سيعملان على تطوير البحث ليكون قابلًا للنشر في مجلات عالمية محكمة.

وتطرق بحث الطالب علاء الدين أبو سلامة وتامر حدرب وإبراهيم حمد لمتلازمة “فانكوني بيكيل”، إذ أوضحوا أنه مرض جيني نادر يصيب الأطفال ويتسبب بالكساح وتضخم الكبد ومشاكل في الكلية، ويضم البحث أكبر مجموعة لمرضى هذه المتلازمة في مشفى واحد منذ اكتشافه عام ١٩٤٩.

يشار إلى أن كلية الطب البشري في جامعة القدس حازت مؤخرًا على الاعتماد العالمي من الفدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME) من خلال مؤسسة TEPDAD التركية، كنتيجة لما تبذله الكلية والجامعة من مجهودات داعمة لطلبتها ليكونوا أطباء أكفاء ومنافسين لخريجي أعرق الكليات الطبية حول العالم.

شارك المقال عبر:

بنسبة نجاح كاملة: طلبة الاختصاص في كلية طب الأسنان-جامعة القدس يجتازون امتحان البورد الفلسطيني
كلية الطب البشري في جامعة القدس تحصل على اعتماد الفيدرالية العالمية للتعليم الطبي (WFME) إثر جهود متكاملة لتحقيق أعلى مخرجات التعلم

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University