الأنشطة الطلابية

دورة تدريبية لطلبة طب الأسنان حول التنمية المستدامة بالصحة الفموية وتطبيقها في فلسطين

عدد المشاهدات: 184

نظمت كلية طب الأسنان في جامعة القدس دورة تدريبية لطلبتها حول “التنمية المستدامة بالصحة الفموية وكيفية تطبيقها في فلسطين”، بالتعاون مع وحدة صحة الفم التعليمية العالمية Global Oral Health Education Module.

وقدم الدورة البروفيسور جوليان فيشر عبر منصة “زووم”، لطلبة مساق “طب الأسنان المجتمعي”، الذي تشرف عليه عميد البحث العلمي د. إلهام الخطيب، وهي جزء من التعاون بين جامعة القدس ومركز صحة الفم العالمية التكاملية بجامعة بنسلفانيا، وقدم الطلبة خلالها مجموعة من المشاريع ذات العلاقة.

وأوضحت د. الخطيب الدورة وهي شريكة البروفيسور جوليان في تقديم الدورة أنها كانت بواقع 15 ساعة،  استفاد منها 28 طالبًا في السنة الخامسة، وهدفت الدورة إلى توسيع مدارك الطلبة وتفكيرهم ليكونوا أعضاء فاعلين في وضع وتغيير سياسات لصحة فموية أفضل، وليكونوا صانعي قرار قادرين على حل مشكلات الصحة الفموية.

وبينت د. الخطيب أن الدورة ربطت أهداف التنمية المستدامة بالصحة الفموية وكيفية تطبيقها في فلسطين، وركزت على فهم الاستراتيجية العالمية الجديدة لمنظمة الصحة العالمية للصحة الفموية التي عممت قبل عامان وربطها بفلسطين، وأبرزت الطرق التي يمكن من خلالها تعزيز الصحة الفموية ومواجهة تحديات الصحة الفموية في فلسطين بالاعتماد على هذه الاستراتيجية الدولية.

ولفتت د. الخطيب أن الطلبة تفاعلوا مع الموضوع وناقشوا قضايا عالمية وربطوها بالواقع الفلسطيني، كما وقدموا عرضًا ضمن مجموعات، أوضحوا فيه وجهات نظرهم المعتمدة على البحث في مصادر المعلومات الموثوقة، والمرتبطة بموضوع ربط أهداف التنمية المستدامة بالواقع الفلسطيني والاستراتيجية العالمية لمنظمة الصحة العالمية للصحة الفموية مع الواقع الفلسطيني.

وبين الطالب محمد زهران، أحد الطلبة المشاركين، أن موضوع الدورة أضاف إليهم معلومات قيمة، تمكنوا من خلالها من صياغة عدة مشاريع، من خلال زيارات ميدانية لمؤسسات صحية في مختلف المحافظات، وأَضاف أنهم بنوا عروضًا تطبيقية لما تعلموه، منها تغيير الأولويات بما يتناسب مع واقع الظروف التي نعيشها ومن ضمنها الحرب على غزة وصعوبة الوصول للخدمات والتنقل وصعوبة الوصول للمياه والأمن وحرية الحركة، وحاولوا ترتيب الأولويات لأهداف التنمية المستدامة والتركيز على أهم الأهداف المرتبطة بالواقع الفلسطيني.

يشار إلى أن هذه الدورة تقدم لـ 20 جامعة في العالم، وجاءت ضمن إطار التعاون الأكاديمي والبحثي المشترك مع جامعة بنسلفانيا التي وقعها عميد كلية طب الأسنان د.محمد أبو يونس العام الماضي، وكانت هذه الدورة أولى ثمرات هذا التعاون، كما وسيكون هناك مشروع بحثي جديد لدراسة الأبحاث المتوفرة في طب الأسنان للخروج بسياسات محددة عن تطوير البحث العلمي وتطوير الصحة الفموية في منطقة الإمرو في جنوب إفريقيا.

شارك المقال عبر:

الاتحاد الفلسطيني لطلبة طب الأسنان في جامعة القدس يشارك في اجتماعات الاتحاد العالمي في تونس
جامعة القدس تفوز بمشروعين في مسابقة الطالب الجامعي الباحث في دورتها الثالثة

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University