الأنشطة الطلابية

تواصل الفعاليات التضامنية مع الاسيرة الشلبي في معهد الاعلام العصري

عدد المشاهدات: 18

alt

 قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع،  "إن خيمة الاعتصام التي أقامها طلبة الاعلام في معهد الاعلام العصري – جامعة القدس، نجحت في إرسال رسالة للمجتمع الدولي مفادها (كفاكم صمتاً على  الإنتهاك الإسرائيلي المستمر لمبادئ الحرية وحقوق المعتقلين الاداريين في السجون الاسرائيلية) ".

جاء ذلك  خلال زيارة وفد من النواب والأسرى المحررين  ظهر اليوم الثلاثاء ، لخيمة الاعتصام التي أقامها الطلبة في معهد الإعلام العصري في مدينة البيرة ، وكان في استقبالهم مديرة معهد الإعلام لوسي نسيبة  وطاقم المعهد، والطلبة المعتصمين في الخيمة، تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال .

وأضاف قراقع "أن خيمة الإعتصام  نجحت  في رص الصف الفلسطيني ، وإعادة اللحمة للفصائل التي اجتمعت في مكان واحد"، مؤكدا على ضرورة استمرار الأنشطة التضامنية التي تسهم في لفت أنظار العالم نحو قضية الاسرى.

و أشار النائب في المجلس التشريعي جمال حويل، إلى ضعف التفاعل الشعبي الحقيقي مع قضية الاسرى، مؤكدا على أن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة .

 من جانبه خاطب منسق الهيئة العليا لشؤون الأسرى أمين شومان الطلبة المعتصمين :"أنتم الوقود الحقيقي لأي معركة مع الاحتلال ، ويقع على عاتقكم توسيع دائرة التضامن لتشمل كافة الجامعات الفلسطينية ".

وقالت فدوى البرغوثي ، زوجة النائب الاسير مروان البرغوثي "إن الحركة الطلابية كانت دوما شعلة الثورة ، وهي من دفع الضريبة الأكبر في التضحية "، وطالبت الحضور بوضع خطة للسير في قضية الاسرى ، لأن قضيتهم إنسانية،وعادلة ، وانتصار قضيتهم انتصار للمقاومة بكافة أشكالها

alt

شارك المقال عبر:

محمد أبو حمدية ابن كلية الحقوق … اعلامي مميز في الفضائيات الفلسطينية
معهد الإعلام العصري يعقد مؤتمرًا صحفيًا تضامنًا مع الشلبي وكافة الأسرى

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University