الأنشطة الطلابية

في يومها الثاني: جامعة القدس تحتفل باستقبال طلبة المهن الصحية والصحة العامة والهندسة والدراسات الثنائية

عدد المشاهدات: 225

احتفلت جامعة القدس لليوم الثاني باستقبال طلبتها الجدد للعام الأكاديمي 2022/2023، في حفل ضم كليات المهن الصحية بكافة تخصصاتها، والصحة العامة، والهندسة والدراسات الثنائية، وذلك بحضور عمداء الكليات ولفيف من الإداريين والأكاديميين.

ورحب نائب الرئيس التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك بالطلبة، متمنيًا لهم حياة جامعية وادعة تحمل الإنجازات والنجاحات، مؤكدًا على اهتمام جامعة القدس بصقل شخصية الطالب بعدة مخرجات سواء من تخصصه أو من مهارات أخرى مكتسبة من الأنشطة المتنوعة التي تطرحها الجامعة سنويًا من خلال البيئة الجامعية التي توفرها لتحقيق أهدافهم ومهاراتهم.

ودعا أ.د. دويك الطلبة إلى الاجتهاد والمثابرة وطرح الأفكار الإبداعية التي تدعمها الجامعة وتساعدهم على بلورتها من خلال حاضنة الإبداع التي أنشأتها خصيصًا لتحقيق أهدافهم من خلالها مشيرًا إلى أهمية اهتمام الطلاب ببرنامج التبادل الطلابي في الجامعة مع أرقى وأفضل جامعات العالم.

وقالت عميدة المهن الصحية د. رانيا أبو سير أن تخصصات الكلية تعتبر نوعية وغاية في الأهمية لرفد القطاع الصحي الفلسطيني بنخبة من الخريجين المؤهلين من أصحاب المهارات والكفاءات كلاً في حقل اختصاصه، مشددة على ضرورة اجتهاد الطلبة لتحقيق أهدافهم واكتساب المعلومات والمهارات اللازمة في تخصصهم.

ودعت د. أبو سير الطلبة إلى أهمية الالتزام بالخطة الإرشادية والأكاديمية لكل دائرة، مؤكدة استعداد الكلية والأساتذة لمساعدتهم وتقديم الدعم لهم مشيرة إلى أهمية البحث العلمي الذي تولي جامعة القدس له أهمية قصوى والذي يجعل الطالب يتميز به على المستوى المحلي والدولي مشددة على ضرورة الالتزام بأخلاق المهنة الإنسانية منذ اللحظات الأولى للدراسة.

وأشار عميد الصحة العامة د. حازم الآغا حول نشأة الكلية وبرامجها لدرجتي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه التي تعنى بصحة الإنسان في مختلف مراحل حياته، مبيناً أهمية الأبحاث العلمية في تحقيق أفضل النتائج لتطبيقها والنهوض بالقطاع الصحي العام مهنئا الطلبة على قبولهم في هذه الكلية بجامعة القدس

ودعا د. الآغا الطلبة إلى الاهتمام  بالحياة الجامعية حتى يكون هناك ترابط قوي بين الطلبة والجامعة وكذلك التوجه إلى النوادي البحثية في كل كلية، مؤكداً ان الجامعة والكلية تدعم وبقوة طلابها وخاصة المهن الصحية أطباء المستقبل ليكونوا سفراء الجامعة اينما حلوا.

بدوره نقل عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي ترحيب ومباركة رئيس الجامعة للطلاب متمنيا لهم حياة جامعية متميزة  داعيا الطلاب الى اكتساب المهارات وصقل الشخصية الجامعية المتميزة والتي تتحقق من الحياة الجامعية والأنشطة الطلابية، لافتاً إلى أن هناك فرق فنية ومسرحية وأدبية ونوادي بحثية يمكن للطلبة الالتحاق بها وتنمية مهاراتهم إضافة الى حياتهم العلمية.

ولفت الدكتور السناوي إلى أن العمادة تدعم الطلبة وتحقق أهدافهم من خلال أنشطتها المختلفة والتي تتيح المجال للطلبة للمشاركة بها وتوسيع آفاقهم وبالتالي يكون الطالب في جامعة القدس يبني له شخصية علمية ومعرفية ومهاراتية في ذات الوقت.

 

وشرح د. رائد القائم بأعمال عميد كلية نجاد زعني للهندسة نبذة حول الكلية وتخصصاتها النوعية، مشيرًا إلى أن الكلية تضم طاقما متميز وذو خبرات علمية وأكاديمية عالية خاصة في مجال البحث العلمي، مؤكدًا ان تخصصات الكلية تصقل الشخصيات للهندسة وتمكن الطلبة الخريجين العمل مباشرة بعد التخرج وكذلك سهولة اكمال دراساتهم العليا.

بدوره قال عميد كلية الدراسات الثنائية د. عصام اسحق أن التحاق الطلبة بهذا البرنامج يساعدهم في تحقيق طموحاتهم، كما سيمنحهم الفرصة للاندماج في سوق العمل والتعرف على طبيعته واحتياجاته، خلال فترة دراستهم، إذ أنه يدمج ما بين الإطارين النظري والعملي في التعليم، مشيرًا “يعتبر برنامج الدراسات الثنائية هو أحد البرامج المميزة التي تقدمها جامعة القدس، وهو أول برنامج من نوعه في منطقة الشرق الأوسط”.

وقدم  الأستاذ حسن أبو لطيفة من مركز سعيد خوري لتكنولوجيا المعلومات شرحًا موسعًا حول الموقع الإلكتروني للجامعة الذي يتيح للطلبة التعرف على جميع خدمات الجامعة، بما فيها الإعلانات والأخبار المتنوعة، والدخول إلى ملفه الخاص الأكاديمي والمالي وكل ما يتعلق باحتياجاته من خلال موقع الجامعة الالكتروني.

وقدم عدد من الطلبة  قصص نجاح في مسيرة الطلبة العلمية والعملية من خلال مشاركتهم في الأنشطة التي تقدمها الجامعة ومنافستهم لفرق على المستويين المحلي والدولي، مشيرين إلى أهمية التواصل مع النوادي العلمية والتي تقدم كل الدعم للطلاب وتوفير كامل الخدمات والمساعدات للطلبة للتغلب على الصعوبات التي تواجههم وكيفية اجتيازها بنجاح وتقدم علمي مرموق داخل أروقة جامعة القدس.

 يذكر أن جامعة القدس استقبلت في يومها الأول طلبة الطب البشري، طب الأسنان، الصيدلة، وتستقبل في اليوم الثالث باقي طلبة كليات الجامعة الجدد، وهي كليات: العلوم والتكنولوجيا، العلوم التربوية، الحقوق، الأعمال والاقتصاد، الآداب، الدعوة والقرآن.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تختتم حفل استقبال طلبتها الجدد في كليات “العلوم والتكنولوجيا والعلوم التربوية والأعمال والاقتصاد والحقوق والدعوة والقرآن والآداب”
جامعة القدس تطلق فعاليات حفل استقبال الطلبة الجدد بدءًا بالطب البشري والأسنان والصيدلة

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University