الأنشطة الطلابية

جامعة القدس تخرج فوجاً جديداً من طلبة كلية القدس- بارد

عدد المشاهدات: 17

القدس | أقامت كلية القدس_ بارد للآداب والعلوم في جامعة القدس بالحرم الرئيس في أبو ديس، حفل تخريج الدفعة الخامسة لطلبة درجة البكالوريوس، والدفعة السابعة للماجستير في أساليب التدريس.

وشارك بالحفل: رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، ورئيس كلية بارد في نيويورك د. ليون بوتستين، ووزير التربية والتعلم د.صبري صيدم، ورئيس المجلس الاستشاري لكلية القدس بارد د. عدنان مجلي، وعميد الكلية د. منذر الدجاني، ووفد من القنصلية الأميركية ونواب رئيس الجامعة وطاقم الهيئة التدريسية في الكلية وجموع غفيرة من أهالي الطلبة.

وأشاد أبو كشك، في كلمة له بحفل التخرج، بإبداع خريجي كلية القدس بارد الدائم على مر السنين السابقة، ثم تحدث عن أهم جانب في العملية التعليمية، ألا وهو من منظور الرغبة في الانفتاح والتطلع إلى آفاق جديدة ومختلفة سواء كانت موجودة أصلاً أو قام الطالب باستحداثها، الأمر الذي يتطلب جهدا ذهنيا كبيرا ذلك إلى جانب كل خصال العباقرة من الذاكرة القوية إلى الجد والاجتهاد والتى تعمل المنظومة التدريسية في كلية القدس بارد على تعزيزها.

وبين الصفات التي يجب ان يتحلّى بها الطالب لمواجهة التحديات المختلفة كالمرونة في التفكير، والنضج العقلي والعاطفي في اختيار الحلول المناسبة للمشاكل مهما كانت درجة صعوبتها، بالإضافة الى الشجاعة في اكتساب المعرفة واكتساب وجهات نظر جديدة.

ومن جهته عبر د ليون عن امتنانه وفخره بتخريج الفوج الخامس من طلبة البكالوريوس والفوج السابع من طلبة برنامج الماجستير من كلية القدس- بارد، في التخصصات المختلفة والمتنوعة، ثم رحب بأهالي الطلبة وأصدقائهم.

وهنأ د بوتستين الخريجين وعبر عن امتنانه للأستاذ الدكتور عماد أبو كشك لتطبيقه برنامج بارد في جامعة القدس، شاكرا الحكومة الأميركية على تمويلها ودعمها المستمر، مؤكداً أن فلسطين هي المكان الأهم لتطوير العلم في ظل الظروف السياسية الصعبة التي يمر بها الطلبة وعائلاتهم لتحقيق الانسانية والديمقراطية حيث ان العلم هو السبيل لذلك.

وشجع الطلبة الخريجين على إكمال مسيرتهم العلمية، وعبر عن رغبته برؤيتهم أعضاء اتحاد للكلية وبرؤية أبنائهم طلابا في بارد مستقبلا.

و تحدث د. صبري صيدم حول الصعوبات التي يواجهها الشعب الفلسطيني ككل والطلاب في جامعة القدس بشكل خاص ولكن برغم ذلك فان الطلبة الفلسطينيين تحدوا كل ذلك ووصلوا الى القمة، ثم شكر رئاسة الجامعة ومجلس الأمناء كونهم الركن الصامد في هذه الحرب من خلال التعليم، شاكرا كلية بارد الأمريكية لاختيارهم جامعة القدس لتطبيق هذا البرنامج، مقدما تهنئته للخريجين الذين سيدرجون فلسطين على خارطة العالم.

وتحدث ممثل القنصلية الأمريكية ميكي هاينكي عن دعم الحكومة الأميركية المستمر لهذه الشراكة مع جامعة القدس وغيرها من الشراكات مع أي مؤسسة فلسطينية تعليمية أخرى. متمنيا مزيدا من التقدم والنجاح للطلبة.

وألقت الطالبة شافعة جفال كلمة الطلبة الخريجين التي تحدثت فيها عن إيجابية التأثير الذي تركته كلية القدس بارد في نفوس طلبتها الأمر الذي شجعهم على الدراسة والاجتهاد ومتابعة الطريق المليء بالتحدّيات. كما ذكرت كيف تعمل كلية القدس بارد على تنمية أفراد فاعلين مجتمعياً لا دراسياً فقط من خلال ورشات عمل ومشاريع تربط الجانبين في آن واحد، إلى جانب فرص السفر التي توفرها الجامعة للطلبة بحيث تمكنهم من اكتشاف آفاق جديدة .

وفي نهاية الحفل قام عميد الكلية د. الدجاني ود. بوتستين ود أبو كشك و د. مجلي وصيدم، بتكريم الطلبة الخريجين والذين بلغ عددهم لهذا العام في برنامج البكالوريوس 44 طالب والماجستير 6 طلاب.

يذكر ان كلية القدس- بارد هي نتاج تعاون أكاديمي بين جامعة القدس وكلية بارد الأميركية والتي انطلقت عام 2009 وتشمل مجموعة من التخصصات في العلوم الطبيعية والإنسانية وفنون الممارسة.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تعتمد معايير جديدة لتمكين الطلبة في مهارات اللغة الانجليزية
جامعة القدس تبدأ العام الدراسي الجديد وسط أجواء من البهجة باستقبال طلبتها الجدد

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University