الأنشطة الطلابية

جامعة القدس تبدأ العام الدراسي الجديد وسط أجواء من البهجة باستقبال طلبتها الجدد

عدد المشاهدات: 34

القدس | انتظمت الحياة الجامعية للعام الأكاديمي 2017/2018 في جامعة القدس بعد انهاء جميع الاستعدادات لاستقبال الطلبة الجدد لهذا العام، وذلك ضمن خطة متكاملة لاستقبالهم في كليات الجامعة المختلفة.

وأكد نائب رئيس الجامعة التنفيذي أ.د حسن دويك أن جامعة القدس أتمت كافة الإستعدادات لاستقبال الطلبة وإرشادهم لتسهيل انخراطهم في الحياة الجامعية، حيث تضافرت جميع الجهود لتقديم خدمات للطلبة ومساعدتهم في التأقلم مع الحياة الجامعية، موضحاً انتظام الدراسة وسط أجواء من البهجة والسرور بتوجه الطلبة إلى مقاعدهم الدراسية.

واحتفلت الجامعة مع بدء هذا العام الدراسي بطلبتها الجدد موزعين على كليات الطب البشري وطب الأسنان، والصيدلة والصحة العامة،  والمهن الصحية، والحقوق، والأعمال والاقتصاد ،ونجاد زعني للهندسة وكلية العلوم، والدراسات الثنائية، وكليتي الدعوة والقران، وكلية الاداب، وكلية العلوم التربوية.

وأشاد أ.د دويك بالتميز الذي شهدته الجامعة في شتى المجالات والأنشطة، حيث تبوأت الجامعة مكانة متميزة من خلال البحث العلمي وجودة التعليم فيها.

ونوه عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي إلى حاجة الطالب الجديد للإرشاد والتوجيه فيما يتعلق باختيار التخصص الجامعي، داعياً الطلبة الجدد إلى اختيار التخصص الذي يرغبون في دراسته، حيث أن اختيار التخصص الذي يتناسب مع الرغبات والميول يسهم في تحقيق الفائدة والإنجاز والإبداع.

وأكد عمداء كليات جامعة القدس على تقديمهم كافة المساعدات اللازمة للطلبة، مشددين على أهمية التزام الطلبة بأنظمة وقوانين الجامعة عامة وبالقوانين الخاصة بكل كلية، موضحين أن جامعة القدس لها رصيد كبير في مجال البحث العلمي وأنها استطاعت أن تثبت ذلك من خلال دعم الجامعة وبجهود الأساتذة والطلبة الباحثين منهم.

وبدورها عبرت الطالبة ديما حسان عن فخرها باختيارها جامعة القدس لدراسة الطب البشري فيها لما تتمتع به الجامعة من سمعة  محلية وعالمية كبيرة، وللتطور الكبير الحاصل عليها على صعيد البرامج الأكاديمية

أما الطالب محمد عمران يتحدث عن سبب اختياره جامعة القدس كونها صاحبة السمعة الطيبة والعلم المتميز على مختلف الأصعدة، ويقول "سمعت الكثير عنها من خلال الإعلام وكذلك طلبة درسوا فيها، وبالتالي اصبحت نقطة اهتمامي وبدايتي الجامعية والتي افتخر بها خاصة مع دراستي للهندسة بهذه الجامعة، حيث وجدت الراحة الكبيرة فيها بشعوري أنني في جامعتي".

وترى الطالبة ميس بشارات وهي خريجة هندسة لهذا العام من جامعة القدس أنها قضت أجمل اوقاتها في حرم الجامعة ، وأنها فخورة اليوم بوصولها إلى درجة التخرج وحمل الشهادة الجامعية من أكبر جامعات الوطن، الجامعة المتطورة دائماً والمتميزة أكاديمياً في مختلف تخصصاتها.

 وتضيف بشارات أن إدارة جامعة القس لم تتوانى لحظة واحدة عن توفير متطلبات العملية الأكاديمية، بالإضافة إلى سعي إدارة الجامعة بتوفير أفضل الكفاءات الفلسطينية للإلتحاق بالجامعة.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تخرج فوجاً جديداً من طلبة كلية القدس- بارد
جامعة القدس تحتفل بطلبتها الجدد للعام الأكاديمي الحالي وتقدم لهم الخدمة والإرشاد

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University