الأنشطة الطلابية

مناقشة رسالة ماجستير للطالب محمد جيطان

عدد المشاهدات: 21

 

القدس – ناقش الطالب محمد يعقوب جيطان من برنامج الماجستير في العمل الاجتماعي رسالته للماجستير بعنوان "إدراك الخوف من الجريمة/ دراسة ميدانية على أرباب وربات البيوت في مدينة نابلس". وقد تألفت لجنة المناقشة من د.سهيل حسنين  رئيساً ومشرفا على الرسالة، د.سامي الكيلاني، ممتحناً خارجياً من جامعة النجاح الوطنية، و د.عزمي ابوالسعود ممتحناً داخلياً، وبحضور د.صلاح وتد منسق برنامج الدراسات العليا للعمل الاجتماعي.

وهدفت الدراسة لفحص درجة خوف أرباب وربات البيوت في مدينة نابلس من الجريمة، وفق متغيرات ديموغرافية وأخرى متعددة.

وتكمن أهمية الدراسة في توفير إطار نظري منظم، وإعطاء المجال لرجال السياسة والمشرعين للتعرف على المشكلة ومواجهتها، كذلك محاولة الكشف عن المتغيرات المؤثرة على الظاهرة وتحديد أكثر الفئات تأثراً بها، أيضا إسناد مؤسسات فرض القانون لوضع حلول وخطط واستراتيجيات للحد من المشكلة للمحافظة على التوازن والاستقرار الأمني للمجتمع، ورفع الوعي المؤسساتي والمجتمعي، إضافة لإثارة اهتمام وسائل الإعلام في نقل الواقع حول الجريمة المجتمعية والخوف منها.

وأشارت النتائج لوجود درجة خوف متوسطة لأرباب وربات البيوت، تزداد لدى الإناث من الذكور، وتزداد كلما ازدادت درجة التعليم ومستوى الدخل والطبقة الاجتماعية، وتقل كلما ازداد العمر وازدادت درجة التدين. وقد كان هناك تأثير على درجة الخوف فيما يتعلق بخبرة الضحايا "الأصدقاء"، ووجود أفراد ضعفاء لاسيما "الأطفال"، وإدراك الخطورة، والخشية من التعرض لجميع أنواع الفعل الإجرامي. ولم يكن هناك تأثير لمنطقة أو نوع السكن، بينما كان تأثير مستوى الايكولوجيا ضعيف. أما درجة الدعم الاجتماعي لم يكن لها أي تأثير، وعند تناول نوعي الدعم الاجتماعي كلُ على حدة، كان للدعم غير الرسمي تأثير عكسي على درجة الخوف من الجريمة.

وخرجت الدراسة بتوصيات على عدة مستويات فيما يتعلق بمستوى السياسة الاجتماعية، والمستوى الرسمي، ومستوى الضبط الاجتماعي، وعلى مستوى الإعلام، ومستوى البحث العلمي، كذلك على المستوى المجتمعي غير الرسمي.

 

شارك المقال عبر:

رسائل ماجستير في برنامج التكنولوجيا التطبيقية والصناعية
رسالة ماجستير للطالبة نادين مهيب عفيف طوقان

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University