الهيئة الاكاديمية والموظفين

د. أبو الحاج : الاضراب الفردي المفتوح عن الطعام يحرج اسرائيل ويطيح بذرائعها

عدد المشاهدات: 11

وفد امريكي يزور مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة  

القدس – طالب الدكتور فهد ابو الحاج مدير عام مركز ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة في جامعة القدس ، كافة ابناء شعبنا بالاستمرار في دعم وتأييد قضية الاسرى المضربين عن الطعام ، لا سيما الاسير سامر العيساوي ، والذي اعلن منذ ايام عن توقفه عن تناول المدعمات والاكتفاء بشرب الماء فقط ،وذلك احتجاجا على عدم انصافه واستمرار حكومة الاحتلال بالتنكر لمطالبه العادلة ، وقيامها بعرضه على جلسة استماع في محمة عوفر رغم خطورة وضعه الصحي .

 واضاف أبو الحاج انه ان حكومة الاحتلال تريد من كل ممارستها القضاء على ظاهرة الاضراب الفردي طويل الامد والتي باتت تؤرق حكومة الاحتلال وتسبب لها الحرج الكبير في العالم ، وذلك مع معرفتها المسبقة بأن حججها وذرائعها لا تصمد امام سلاح الاضراب المفتوح الذي يمارسه الابطال الاسرى .

جاءت تصريحات د. ابو الحاج اثناء استقباله وفدا اكاديميا امريكيا زائرا للمركز من كلية RED COLLEGE  في واشنطن ضم كل من الدكتور PAUL GRONGE وpaul silverstein وكان باستقبالهم بالاضافة الى الدكتور فهد ابو الحاج الدكتور عيسى ابو زهيرة من الكادر البحثي في المركز ، وتم اطلاع الوفد على آليات عرض قضية الاسرى في المتحف والرسائل التي يود المركز ايصالها للزائرين ،والتي تتمحور حول حق الاسرى الفلسطينيين بالافراج الفوري كونهم مارسوا حقهم في الدفاع عن انفسهم وابناء شعبهم ، وانهم اسرى نشطوا سياسيا من الاجل الحرية والاستقلال واقامة الدولة ، وهذا المطلب تدعمه كل دول العالم والامم المتحدة والمنظمات المنبثقة عنها ، مما يجعل لزاما على حكومة الاحتلال الافراج عنهم وبخاصة الاسرى الذين القابعين في السجون منذ ما قبل اتفاق اوسلو في العام 1993 ، وقد عبر اعضاء الوفد عن املهم بالافراج عن الاسرى . 

شارك المقال عبر:

مركز أبو جهاد يدعو لمواصلة الفعاليات وتكثيفها لنصرة الأسرى…
نشر ورقتين علميتين لـ أ.د.محمد أبو طه من دائرة الفيزياء

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University