الهيئة الاكاديمية والموظفين

د. ابو الحاج : يجب أن يتربى ابناؤنا على ثقافة التحدي والصمود وفد طلابي يزور مركز ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة

عدد المشاهدات: 30

قال الدكتور فهد ابو الحاج مدير عام مركز ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة في جامعة القدس ،ان صقل شخصية ابنائنا وبناتنا والجيل الشاب الصاعد هو من الواجب الوطني علينا جميعا، وانه لا مبرر لكل من يتخلف عن ذلك ،حيث وبهذه الطريقة يمكن لنا مواجهة سياسة دولة الاحتلال الهادفة لطمس هذه الثقافة وافراغ اجيالنا من مضامينها الوطنية والثقافية الرافضة للمهانة والاذلال .

اقوال د. ابو الحاج هذه جاءت اثناء استقباله لوفد من طالبات مدرسة تفوّح الثانوية للبنات ، حيث شرح لهم تاريخ قضية الاسرى وزوايا العرض بالمتحف التي تظهر كل ما يمر به الاسرى داخل سجون الاحتلال ، واعطى امثلة عديدة عن البطولات التي جسدها الاسرى عبر عشرات السنين داخل السجون وما نتج عن هذه البطولات من خلق لثقافة الصمود والتحدي وانتزاع الحرية رغم بطش المحتل واستخدامة لاعتى اداوته الوحشية

ثم اجاب على اسئلة الطالبات والتي دارت حول الاضراب عن الطعام ، وشرح لهم فلسفة الاضراب ولماذا يلجأ اليه الاسرى سواء بشكل فردي ام جماعي وما يسبقه من اجراءات وتحضيرات عديدة ، كما ذكر لهم اشهر الاضرابات التي واكبت مسيرة الحركة الاعتقالية ، واشار ان اهم عامل يطلبه اي اسير اثناء اضرابه هو دعم وصمود جماهير شعبنا ووقوفها الى جانبه ، وطالبهم في هذا السياق الوقوف الى جانب الاسرى المضربين حاليا لا سيما الاسير العيساوي الذي حطم دائرة المعقول من خلال اضرابه .

وقد شكر مديرة المدرسة وطالباتها د. ابو الحاج معبرين عن اعجابهم بصرح المركز والذي يحفظ ارث الاسرى عبر السنوات ويوفر مخزون كبير من المعلومات

 

شارك المقال عبر:

مشاركة د. ابراهيم ابو اعمر في ورشة عمل باثينا
خمسة أبحاث تضاف إلى رصيد أ. د.عماد البرغوثي في مجال الأبحاث العلمية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University