الهيئة الاكاديمية والموظفين

د. خلود الخياط الدجاني تشارك بالمؤتمر العلمي العربي التاسع لرعاية الموهوبين والمتفوقين

عدد المشاهدات: 27

بعنوان " شباب مبدع … انجازات واعدة

شاركت الدكتورة خلود الخياط الدجاني أمين عام رئاسة الجامعة ورئيسة معهد الطفل في جامعة القدس، في المؤتمر العلمي التاسع للمجلس العربي للموهوبين والمتفوقين بالاردن، برعاية دولة رئيس وزراء الاردن الدكتور عبدالله النسور .

وقد ألقت الدكتورة خلود كلمة قالت فيها " اذا كنت تعيش على السطح فانك لن تكتشف الكنوز المختبئة في الأعماق"  وقدمت ورقة عمل عن فلسفة ورؤية معهد الطفل في جامعة القدس وعرضت تجربة معهد الطفل ، الذي يتبنى التربية الابداعية ويعمل على رعاية الاطفال الموهوبين، وتعليم التفكير العلمي والاستنباطي والبحث العلمي والتوجيه الأسري والمدرسي من خلال عدة برامج علمية وفنية وثقافية ورياضية وصحية، كما قدمت الدكتورة شرحا عن اطلاق معهد الطفل فعاليات منتدى الابداع والتفوق وتوفير رعاية مميزة للطلبة الموهوبين نحو شخصية قيادية علمية وطنية ابداعية تنتهج التفكير المنطقي وتتصف بالاتزان والجرأة وأيضا عرضت الدكتورة فكرة عن البحث التطبيقي، الذي يعكف المعهد على تنفيذه في مجال رعاية الموهوبين والمتفوقين.

و أشارت الدكتورة الى اهمية اثراء الموهوبين من خلال اغناءهم بخبرات جديدة ، ويكون ذلك بتزويد الموهوبين  بخبرات علمية واسعة تلقيهم مهارات في التفكير وزيادة معرفة الطالب وخبرته العلمية والعملية في مجال علمي محدد بشكل مكثف و اختبار قدرات الطلاب في انتاج مشاريع مختلفة من خلال توظيفهم لمجموع المعارف والمهارات التي تعلموها ، يقوم بها مجموعات طلابية ويرسخ لديهم  مفهوم العمل التعاوني. أفادت الدكتورة أن متحفا الرياضيات والعلوم في جامعة القدس يعدان من المتاحف المميزة التي تقتنيها جامعة القدس، حيث يوفران جواً علمياً وعملياً وفكرياً مع المتعة، من التجربة باستخدام الأدوات والمواد التي تتوفر بزوايا المتاحف. وقد استحوذت الورقة على اهتمام المشاركين في المؤتمر فقد وصف أحد المشاركين فعاليات المعهد والجامعة في القدس " كمن ينحت في الصخر "

كما ترأست الدكتورة خلود الجلسة الخامسة والتي تمحورت حول تجارب الوطن العربي المختلفة في هذا المجال، على سبيل المثال " استراتيجية مقترحة لتطوير نظام تربية الطلاب الموهوبين بمحافظات الوطن في ضوء التجربة الالمانية التي خلصت الى اعداد مشروعات وبرامج خاصة باكتشاف الموهوبين اسوة بالجامعات الالمانية وعقد مسابقات على مستوى الوطن تنظمها وزارة التربية والتعليم .

 وفي ختام المؤتمر تم اقرار التوصيات بضرورة رعاية الموهوبين  والمبدعين واعتبارها مسؤولية وطنية وقومية، وكانت الدكتورة خلود قد قدمت درع جامعة القدس للمجلس العربي للموهوبين والمتفوقين في جلسة الافتتاح ، وشكرت الدكتورة الدجاني الدكتور "غرم الله الزاهري " السعودي الجنسية بتبرعه بشراء حقيبة تقييم، من اعداد د. هدى الحسيني بيبي بعنوان " بطارية الاختبارات النمائية مقاييس القدرات والصحة النفسية والتحصيل العلمي"، المعتمد كوسيلة قياس نموذجية مقننة للتشخيص والمساعدة في التاهيل في مجال الارشاد النفسي التربوي.

 

شارك المقال عبر:

د. حمزة ديب في لقاءات في قطر والجزائر
بحث علمي جديد ل د.أحمد عمرو،الصيدلة عن تحديد البصمة الوراثية والانتشار الوبائي لمرض اللشمانيا الجلدية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University