الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تشرع بإنشاء مختبر يحاكي بيئة المستشفيات بأحدث التقنيات

عدد المشاهدات: 52

القدس| شَرعت جامعة القدس بإنشاء مختبر خاص بدائرة التمريض والقبالة في الجامعة للتدريب السريري، ويضم معدات وأجهزة متطورة، ويحاكي بيئة المستشفيات والمؤسسات الصحية، ويساهم في رفع الأداء الأكاديمي والمهني لدى طلبة وخريجي الدائرة، وبالتالي رفد القطاع الصحي الفلسطيني بكوادر طبية مؤهلة.

وقد أعلن عن ذلك رئيس دائرة التمريض والقبالة في جامعة القدس د. فريد غريّب، خلال يوم علمي عقدته الجامعة حول الإشراف السريري "التدريب العملي" لطلبة دائرة التمريض والقبالة، تضمن عدة محاضرات وعرض ومناقشة أوراق علمية تطرقت لعدةة جوانب في التدريب السريري، كأهميته وعوامل نجاحه والتحديات التي تواجه المدريبن والمتدربين في المستشفيات والمؤسسات الصحية، وذلك بحضور أكاديميين من كلية المهن الصحية بالجامعة وعدد من مدربي الإشراف السريري في المستشفيات الحكومية والخاصة.

وأوضح د. غريب أن دائرة التمريض والقبالة تعتبر من الدوائر التي تعتمد بشكل كبير على التطبيق العملي في مختبرات علمية متقدمة من أجل تأهيل وإعداد طلبة يمتلكون مهارات عالية في التمريض، حيث أن التدريب المثمر للطلبة داخل المختبر وفق معايير علمية يسهم في جسر الفجوة بين الجانبين النظري والعملي.

وأضاف: "يعتبر هذا اليوم العلمي فرصةً متميزة لالتقاء الأكاديميين والخبراء في هذا المجال مع المدربين في المستشفيات، والذين توكل لهم مهمة تدريب طلبة التمريض والقبالة في الجامعة لتبادل الخبرات ومناقشة مستجدات آليات ونماذج التدريب العملي "السريري" في المستشفيات، وبالتالي العمل على مواجهة التحديات القائمة وتطوير نظام وسياسات هذا التدريب ليحاكي كل ما هو جديد في هذا المجال".

وشدّد منسق اليوم العلمي د. عبد المحسن أبو فنونة على ضرورة الاستمرارية بعقد مثل هذه اللقاءات لما لها من دور كبير في تعزيز التفاعل والتواصل بين الجامعة والمستشفيات والمؤسسات الصحية الفلسطينية التي يتدرب بها الطلبة.

وأجمع الحضور على أهمية تعزيز التواصل المستمر بين المدربين والأكاديميين والطلبة للحصول على التغذية الراجعة حول التدريب السريري وتطويره من مختلف جوانبه، وكذلك ضرورة حث الطلبة على الحصول على المعلومات الطبية من مصادر موثوقة عند الحاجة لذلك خلال التدريب، إضافة لبناء علاقات مهنية متينة بين الطلبة والأكاديميين لما لذلك من دور كبير في تحفيز الطلبة وبالتالي تطوير أدائهم أكاديمياً ومهنياً.

 هذا ويقوم قسم التدريب العملي في دائرة التمريض والقبالة بتيسيير إجراءات التدريب في المستشفيات لأكثر من 800 طالب وطالبة، وتسعى دائرة التمريض والقبالة بجامعة القدس ومنذ تأسيسها للنهوض بمهنة التمريض ورفع المستوى الصحي في فلسطين من خلال رفد القطاع الصحي الفلسطيني بالكوادر الطبية المتميزة من خريجيها.

شارك المقال عبر:

وزير خارجية اليابان يزور جامعة القدس
بيان صادر عن جامعة القدس تعقيباً على إقدام قوات الإحتلال بإقتحام حرم الجامعة

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University