الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تعزز دورها التربوي والتعليمي بلقاءات وتدريبات تعليمية لمعلمي المدارس

عدد المشاهدات: 48

القدس | تواصل جامعة القدس دورها الفعّال في المجتمع الفلسطيني، باستهدافها معلمي المدارس ضمن برامجها وخططها التعليمية المستمرة، بحيث تمكنهم من اتباع أساليب وقيم تعليمية حديثة بعيداً عن التقليدية منها، لذلك نظمت لقاءً هدف إلى عرض نتائج تقويم تنفيذ مشروع تأهيل المعلمين ( 1-4 ) للعام الماضي، ولقاءً تعريفياً للدفعة الثانية من المعلمين المتدربين الذين سينخرطون في التدريب مع بداية الفصل الدراسي الأول من هذا العام، وعددهم ما يقارب "100" معلم ومعلمة على مدار عامين، شملت معلمي مديريات "القدس وضواحيها وبيت لحم وأريحا".

وأكد النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د حسن دويك على أهمية التعليم خاصة في فلسطين، قائلاً: "بالتعليم نغير جوانب حياتنا الإقتصادية والسياسية والاجتماعية"، لافتاً إلى أن مهنة التعليم هي من أهم الأدوار في المجتمعات، حيث يقع على عاتق المعلم صناعة أجيال متعاقبة، موجهاً رسالة لهم بضرورة اداء رسالتهم التربوية والتعليمية على أكمل وجه.

وأكد على أنه من أولويات جامعة القدس تعزيز المجتمع المحلي، وذلك ضمن سلسلة مشاركات الجامعة في الاتصال والتواصل مع المؤسسات الرسمية الفلسطينية لدعم وتطوير المجتمع المحلي، ومن ضمنها مشروع تأهيل المعلمين.

وأكدت عميدة كلية العلوم التربوية د. إيناس ناصر أن الكلية على أتم الاستعداد لبذل قصارى جهدها وإمكانياتها لإنجاح التدريب في الجامعة.

وقدم الدكتور زياد قباجة من الكلية ومنسق المشروع الآلية التي يتم فيها تنفيذ التدريب في الجامعة من خلال لقاءات مباشرة في حرم الجامعة في أيام السبت من كل أسبوع على مدار عام كامل "فصلين دراسيين"، ولقاءات حلقات تعلم أسبوعية في المدارس، بالإضافة الى الموقع التعليمي الإلكتروني الذي تم تصميمه خصيصا على  E-Class، ليكون موقع اتصال وتواصل فيما بين المعلمين المتدربين وبين المدربين في الجامعة.

وأشار إلى تميّز التدريب في جامعة القدس من خلال استخدام مختبرات تعليم العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية في كلية العلوم التربوية وزيارات متاحف العلوم والرياضيات في الجامعة، موضحاً أنه سيتم تخريج الدفعة الأولى والتي انهت التدريب في جامعة القدس العام الماضي قريبا.

وقدم مدير وحدة القياس والتقويم في وزارة التربية والتعليم د. محمد مطر نتائج تقويم التدريب في جامعة القدس حيث عرض من خلاله تميّز التدريب في الجامعة من خلال بيانات كمية ونوعية تم جمعها من المعلمين المتدربين ومدراء المدارس والمشرفين التربويين، وكانت النتائج تشير الى القدرات والامكانات والمهارات المتميزة التي يمتلكها أعضاء فريق التدريب في كلية العلوم التربوية في الجامعة.

ويشار إلى أن مشروع تأهيل المعلمين تنفذه الجامعة بإدارة المعهد الوطني للتدريب في وزارة التربية والتعليم وبتمويل من البنك الدولي بالشراكة مع جامعات "النجاح الوطنية، الخليل، والقدس المفتوحة، وعدد من الجامعات في قطاع غزة".

كما وأن المواد التدريبية التي تم تخطيطها وإعدادها من قِبل فريق التدريب في الجامعة، والذي يشتمل على وحدات تدريبية في مواضيع مختلفة: (علوم، رياضيات، لغة عربية، لغة انجليزية، تربية خاصة، تعليم تكاملي)، صممت وفق منحى معرفة المحتوى البيداغوجي (Pedagogical Content Knowledge) لتطوير كفايات المعلمين التعليمية بتدريبهم على مدار فصلين دراسيين، انبثقت عن استراتيجية إعداد وتأهيل المعلمين في فلسطين والمنبثقة عن وزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

والجدير بالذكر أن النسبة الوطنية الفلسطينية للتعليم في الضفة الغربية وقطاع غزة  عالية بالمقاييس العالمية والإقليمية، وتعتبر من أعلى النسب في العالم العربي حيث بلغت في السنوات الأخيرة 91,2%.

وجمع اللقاء النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د حسن دويك، وعميد كلية العلوم التربوية د. إيناس ناصر، ومنسق المشروع من الكلية د. زياد قباجة، وأساتذة من الكلية، وممثلين من وحدة القياس والتقويم في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وعدد من المدراء والمشرفين التربويين في مديريات القدس وضواحيها، ومديرية بيت لحم وأريحا، وممثلين عن المعهد الوطني للتدريب في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، في إطار تنفيذ وتقويم تدريب المعلمين في المرحلة الأساسية الدنيا (1-4).

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تقدم فرص ونداءات بحثية للأكاديميين وتشجع على الأبحاث العلمية
اعلاميون وأكاديميون عرب: جامعة القدس فخر للامة العربية والإسلامية للحفاظ على الوجود العربي الحضاري

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University