الهيئة الاكاديمية والموظفين

ضمن برنامج المساعدات المالية الأوسع فلسطينيًا: جامعة القدس تكرم ممثلي منحة المرحوم صالح جفال

عدد المشاهدات: 587

كرمت دائرة المساعدات المالية في جامعة القدس السيدة وفاء جفال ممثلة عن منحة المرحوم صالح جفال، وذلك بحضور النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك، بالإضافة إلى الطلبة المستفيدين من المنحة.

ورحب أ.د. حسن دويك بالسيدة وفاء جفال شقيقة الداعمين د. موسى جفال ود. فؤاد جفال، منوهًا إلى أن هذه المنح تغير من حياة ومستقبل الطلبة، فهي بمثابة تدخل اجتماعي رفيع يستحق الشكر والتقدير لدى سعيه للتقليل من معاناة المواطنين وإتاحة فرص تعليم عالٍ للشباب في ظل الأوضاع الاقتصادية للبلاد، وبالتالي تحسين فرصهم وتوفير مستقبل منير لهم، مما سينعكس على المجتمع بصورة عامة.

وشكر أ.د. دويك عائلة جفال بالنيابة عن رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، ودائرة المساعدات المالية والطلبة المستفيدين من المنحة عمومًا، لمواصلتها الرحلة الداعمة التي بدأت عام 2005 إلى اليوم، مشيرًا إلى دورها في دعم تطوير المختبرات الطبية التابعة للجامعة في الأبراج.

من جهتها، قدمت مدير دائرة المساعدات د. صفاء الظاهر شكرها لأبناء المرحوم صالح جفال كونهم يؤدون من خلال تقديمهم هذه المنحة نوعًا من المسؤولية الاجتماعية تجاه أبناء بلدتهم، مع ضرورة تعميم التجربة على مختلف القرى الفلسطينية، كما عبرت عن امتنان الجامعة لعائلة جفال لما تقدمه للطلبة من فرص لمواصلة التعليم.

بدورها، عبرت السيدة وفاء جفال عن فخرها وفرحها الكبيرين لرؤيتها الطلبة كلّ بهدفه وطموحه ورؤيته، مخاطبة الطلبة بالقول “أنتم الأصل وإصراركم على التعليم هو الذي خلق المنحة، وأتوقع منكم أن تكونوا على قدر المسؤولية بالوصول لهدفكم خريجين تحملون مسؤولية رفعة التعليم في فلسطين كل في مكانه وتخصصه.. نريد أن نرى إصرارًا وتفوقًا وعزيمة، لا تقبلوا بالقليل”.

وتحدثت إحدى الطالبات المستفيدات من المنحة، عن تجربتها في الثانوية العامة وفرصة الحصول على هذه المنحة التي غيرت حياتها بحسب وصفها، فقد كانت الفرصة بمثابة الحافز الذي شجعها لمواصلة الدراسة حتى حصلت على درجة عالية مكنتها من الحصول عليها، ودراسة التخصص الذي طمحت إليه دومًا.

يذكر أن برنامج المنح والمساعدات المالية الذي تقدمه جامعة القدس هو الأكبر على مستوى فلسطين كافة، ويستفيد منه قرابة 50% من طلبة الجامعة وفقًا للتقارير السنوية، وتبين الأخيرة أن الجامعة توفر 7 مليون دولار سنويًا على شكل منح ومساعدات مالية لطلبتها، كما وتعمل على توسعة هذا البرنامج انطلاقًا من إيمانها بأحقية التعليم الجامعي لجميع الطلبة الذين يحققون الشروط الأكاديمية بمعزل عن الأوضاع المادية لأي منهم.

شارك المقال عبر:

كيف نواجه العنف الجامعي؟ لقاءٌ توعوي في جامعة القدس حول الأسباب وسبل المواجهة
سلسلة لقاءات في التسويق الإلكتروني لأصحاب المشاريع الصغيرة في المكتبة العامة-جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University