الهيئة الاكاديمية والموظفين

ضمن فعاليات يوم التراث: ندوة في جامعة القدس حول صناعة الفسيفساء والحفاظ عليها

عدد المشاهدات: 202

القدس | نظمت جامعة القدس ومكتب وزارة الثقافة الفلسطينية في مدينة القدس ندوة ثقافية حول “صناعة الفسيفساء وطرق الحفاظ عليها”، ضمن فعاليات الاحتفال بيوم التراث الفلسطيني، بحضور أساتذة وطلبة وعدد من الضيوف المهتمين.

ورحب أ. د. صلاح الهودلية من المعهد العالي للآثار بالحضور باسم جامعة القدس، مشيرًا إلى رعاية الجامعة لمختلف النواحي الثقافية بشكل عام والآثار بشكل خاص، ويأتي ضمنها هذه الندوة التي تسعى للحفاظ على التراث الفلسطيني العريق.

من جانبه، استعرض مدير جمعية مركز الفسيفساء أ. أسامة حمدان نشأة فن الفسيفساء وكيف تطور استخدامه عبر العصور، من خلال تطرقه لأمثلة عديدة لنماذج أرضيات فسيفسائية في العالم.

وتعمق حمدان في شرح مفصل حول الفسيفساء المتواجدة في فلسطين منذ الفترة اليونانية مرورًا بالفترة الرومانية، وكيف ازدهر هذا الفن بشكل أكبر خلال الفترة البيزنطية، ومن بعدها الفترة الإسلامية المبكرة، متناولًا تأثير كل حضارة في طراز الفسيفساء خاصتها على الحضارات التي تلتها.

وأكد حمدان ضرورة تحمل المسؤولية تجاه الموروث الثقافي الفلسطيني والحفاظ عليه، من خلال تكاتف الجهود وتوحيدها لتحقيق هذا الهدف، داعيًا لزيارة مقر مركز الفسيفساء للتعرف على فن الفسيفساء عن قرب، وكيفية إنتاجه باستخدام المعدات التقليدية.

وتمارس جامعة القدس دورًا طليعيًا في تعزيز الوعي تجاه التاريخ والتراث الفلسطيني، من خلال الفعاليات الثقافية المتنوعة في المجال، والتي تنظمها بالشراكة مع المؤسسات المتخصصة.

شارك المقال عبر:

مركز دراسات القدس يرعى إشهار كتاب حول المتاحف والصراع على هوية القدس الثقافية المعاصرة
ندوة قانونية نقدية في قانون التأمين الفلسطيني في جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University