الأنشطة الطلابية

سائد الشامي واحمد اغبارية واحمد الترهي، طلبة هندسة المواد ينجزون مشروعهم قبيل التخرج حول الخصائص الضوئية لمركبات النونو الكربونية

عدد المشاهدات: 30

 

mawad1 mawad2

 

 

 

مع  اول دفعة من خريجين دائرة هندسة المواد يناقش طلبة الدائرة مناقشة مشاريع تخرجهم يوم السبت الموافق 26/6/2010 حيث يعتبر هذا التاريخ استثنائي ومهم لكون هذه الدفعة هي الأولى بهذا التخصص الذي تنفرد به جامعة القدس. وتتنوع مواضيع مشاريع التخرج من فحص المواد الانشائية واعادة انتاج وتدوير المواد واخرى في مجال المعادن والنانو تكنولوجي.

وندرج هنا بعض مشاريع التخرج، والتي نمت وأثمرت بعد خمس سنوات من الجهد الدراسي الدؤوب والعمل الكاد في دائرة هندسة المواد في جامعة القدس، حصل المهندسين سائد الشامي، أحمد اغبارية و أحمد ترهي على مرادهم ليتمكنوا انجاز مشروع تخرجهم  العلمي الخاص بالخصائص الضوئية لمركبات انابيب الناونو الكربونية وال PVA  يمثل التطبيق المباشر لتكنولوجيا النانو التي تميزت بها جامعة القدس .

ليكون المشروع بملاحظة تأثير أنابيب النانو الكربونية على الخصائص الضوئية  للمادة البلاستيكيةPVA  وباستخدام تقنيات حديثة من خلال مختبرات دائره هندسة المواد والنانو تكنولوجي فكان مجهر القوى الذرية AFM   لتفسير وتوضيح طبوغرافية المركب الناتج وجهاز FTIR  لمعرفة نوى التداخل أو التفاعل بين المادتين ،وجهاز UV-VIS spectrometer  لتفسير وقياس كمية امتصاص المركب للضوء الملون والاشعة فوق البنفسجية .

المشروع يقدم تفسيرا واضحا لأهمية التطبيقات التي يمكن الوصول اليها بواسطة تكنولوجيا النانو ،فالمركبات النانو كربونية يمكن استخدامها في مجالات عدة لانها حسّنت وبشكل كبير من خصائص المواد البلاستيكية، فيمكن استخدامها في الادوات الرياضية وتطبيقات البناء لانها تحسن من الصفات الميكانيكية للمواد البلاستيكية ، وكذلك يمكن استخدامها في الخلايا الضوئية والشاشات المسطحة لانها حسنت من الصفات الضوئية كما يتم استخدامها في السيارات وخزانات الوقود لقدرتها العالية على منع التسرب ، كما يمكن استخدامها كمجسات لملاحظة التغير الدقيق في الصفات الميكانيكية للمادة.

وفي مجال تدوير المواد البلاستيكية عمل المهندسين جورج سعيد، عمران خلف و سيرين جابر والتي تعتبر أهم الصناعات في العصر الحالي لما لها من أهميه في حفظ للمواد الخام، تقليل التكلفة، والطاقة المستخدمة والحفاظ على البيئة من التلوث وعدم تراكمها. ففي هذا المشروع تم العمل على جمع المواد البلاستيكيه (Polypropylene) واعادة تدويرها ثم تدعيمها بمواد غير عضويه كدقيق الخشب و (nano-particles Silica Gel). وتعتبر هذه العملية فعاله وذلك لقلة التكلفة والمواد المضافة والنتائج الهامه في الصفات الميكانيكية المحسنه، وكذلك الخصائص الفيزيائية والحراريه للماده الناتجة، ويمكن استعمال المواد الناتجة بعد تطويرها في مجالات واستخدمات واسعة في الصناعة.

 

شارك المقال عبر:

الطالب محمد صبري من كلية التجارة في اللقاء السابع لشباب العواصم العربية في الاردن
مناقشة مميزة للطالبة أماني مساعيد عن مشروع تخرجها

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University