الأنشطة الطلابية

في مشاريع تطويرية للشركات المحلية: الدراسات الثنائية-جامعة القدس تخرج الفوج الأول في الهندسة الصناعية

عدد المشاهدات: 127

عرض الفوج الأول من طلاب الهندسة الصناعية في الدراسات الثنائية-جامعة القدس مشاريع تخرج مميزة تتركز على إيجاد حلول أو مقترحات تطويرية للشركات والقطاع الصناعي الفلسطيني، بمشاركة الشركات والمؤسسات الفلسطينية الشريكة.

 وأشاد ممثلو الشركات بالمستوى العلمي والهندسي لطلاب الهندسة الصناعية الذين تدربوا لديها على مدار ثمانية فصول دراسية بمختلف أقسام ودوائر الشركات، بالإضافة للمشاريع النوعية المقدمة التي تساهم في إيجاد حلول هندسية ذات جدوى اقتصادية وتطويرية للشركات.

ورحب رئيس دائرة الهندسة الصناعية د. عمر السرخي بالطلاب وذويهم، والضيوف من الشركات الشريكة في برنامج الدراسات الثنائية وشكرهم على احتضان الطلاب في تدريب مدفوع الأجر على مدار سنوات دراسة الطالب الأربعة الماضية.

 واعتبر د. السرخي هذه الشراكة من قصص النجاح المميزة التي تهدف إلى جسر الهوة بين متطلبات سوق العمل والمهارات العلمية والعملية للخريج المهندس، التي كان نتاجها توظيف معظم الطلاب الخريجين لدى هذه الشركات بعد مشاركة الشركات في العملية التعليمية وصقل الخبرة العملية للطالب.

يذكر أن برنامج الهندسة الصناعية في الدراسات الثنائية فـي جامعة القدس هو الأول  من نوعه في الوطن، ويهــدف إلى رفع المستوى المهني لدى الشباب الفلسطيني وتوفير فرص عمل جيدة للطلاب بعد تخرجهم من خلال جسر الفجوة بين مخرجات التعليم الأكاديمي واحتياجات ومتطلبات سوق العمل في نظام تعليم مزدوج يجمع الشقين النظري والعملي، ويتاح للطالب فرصـة العمل في المؤسســات الفلســـطينية المتخصصــة خلال سنوات دراسته، كما ويوفر البرنامج مجموعة من المنح الدراسية وفرص التدريب في ألمانيا.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تتأهل للمشاركة في الهاكثون الدولي “start to hack” ضمن الفريق الفلسطيني
محاضرة لكلية الدعوة حول ترجمات معاني القرآن الكريم إلى اللغة الإنجليزية بين الماضي والحاضر

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University