الأنشطة الطلابية

العلوم والتكنولوجيا في جامعة القدس تكرم الطلبة المشاركين في دورات النادي البحثي في أساسيات البحث العلمي

عدد المشاهدات: 189

نظمت كلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة القدس حفل تكريم لطلبة كلية العلوم المشاركين في نشاطات النادي البحثي بحضور النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك، وعميد كلية العلوم أ.د. محمد أبو الحاج، ورئيس دائرة هندسة الحاسوب د. رشيد الجيوسي ومسؤول أنشطة البحث العلمي في كلية العلوم د. مهند قريع.

وكرمت الكلية 30 طالب وطالبة ضمن ورشات ودورات عديدة منها دورة تدريبية في أساسيات البحث العلمي وكتابة مقترحات البحث واختيار المجلات العلمية للنشر، دورة في الإحصاء الكمي spss، ورشة عمل حول كتابة السيرة الذاتية ورسالة الدافعية، دورة تدريبية على برنامج Endnote.

من جانبه، أشار أ.د. دويك إلى إيلاء جامعة القدس البحث العلمي الأهمية القصوى ، لما له من دور في التنمية والاقتصاد والصناعة والهندسة الحاسب والعديد من المجالات التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة، فالعالم كله يعتمد على براءات الاختراع وعلينا كفلسطينيين وطلبة في جامعة القدس أن نحذو حذو الدول المتقدمة التي تعد البحث العلمي أساسًا لتطورها وبقاءها، مؤكدًا تحقيق الجامعة تطورًا كبيرًا في البحث في العلوم والإنسانيات، ودعم الرياديين والأفكار الإبداعية في المجالات كافة.

بدوره، قال عميد كلية العلوم أ.د. أبو الحاج أن الدورات التي قدمتها الكلية أشرف عليها متخصصون في الإحصاء وكتابة خطط بحثية والتأهيل لبرامج متقدمة للمراجع والكتابة الأوراق البحثية، منوهًا إلى أن طلبة كلية العلوم من خلال هذه الدورات والمجهودات أتقنوا العمل بهذه الأدوات في البحث العلمي، من أجل إعدادهم للمشاركة في الأبحاث العلمية مع مجموعات بحثية من جامعات محلية وعالمية، وتابع “نطمح لأن نرى أسماء الطلبة على أوراق بحثية عالمية معتبرة وهذا شرف كبير لنا، ونحن متأكدين أنكم طلبة متميزين ونخب في مجال دراسة العلوم”.

وأكد  د. قريع أن  الجامعة تعمل وفق سياسة ممنهجة ومدروسة في تعليم البحث العلمي وأدواته ومهاراته، إلى توفيرها فرص بحثية للطلبة  بإنشاء النادي البحثي في كل الكليات، بغرض إعطاء الدافعية لهم كي يبدؤوا العمل في المجال والتقدم سواءً كانت هذه الفرص في الجامعة أو خارجها، وتنوعت مواضيع الدورات بتوجيه من عميد الكلية ومجهودات أعضاء النادي، في كتابة مقترحات البحث لدراسة الماجستير، ودورة لكتابة مقترح البحث للبكالوريوس والدراسات العليا وأخرى في كتابة السيرة الذاتية وغيرها، موجهًا شكره للدكتور لؤي عواد الذي قدم محاضرات في البحث العلمي، والبروفيسور الفرنسي جان مارك ضمن التعاون الفرنسي الفلسطيني، والدكتور عبد العزيز قنطار.

من جهتها، وجهت الطالبة أسيل تحية لزملائها وطاقم الكلية وعمادتها، إذ قالت “لله الحمد أن التحقت بهذه الكلية واستقيت من علمكم.. ما بخلتم علينا يومًا لا بعلم ولا خلق، فمنكم تعلمنا كيف نصنع الفكرة لا أن ننتظرها.. فنحن لا نقاتل على ناصية الحلم بل نقاتل لنكون نحن الناصية”.

يذكر أن نادي البحث العلمي يقدم عشرات النشاطات والفرص البحثية كالمشاركات في المؤتمرات والأبحاث المشتركة مع الجامعات سنويًا، إلى جانب تدريب الأعضاء والطلبة ومتابعة تطور مهاراتهم وأدائهم في الأبحاث، وتسهيل النشر في مجلات عالمية مرموقة، وتأسس عام 2018 ضمن مبادرة عمادة البحث العلمي وشؤون الطلبة بتوجيهات الجامعة وتطبيقًا لرؤيتها بضرورة إنشاء نوادي بحثية توفر الفرص المتنوعة للطلبة في المجال وتضمن تطوير مهاراتهم واستثمار أفكارهم.

شارك المقال عبر:

رئيس جامعة القدس يفتتح اليوم العلمي لمشاريع تخرج طلبة المهن الصحية 2023
طلبة الصيدلة يناقشون مشاريع تخرجهم بشتى الموضوعات الطبية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University