الأنشطة الطلابية

جامعة القدس تطلق حملة بعنوان “الكشف المبكر حياة” للتوعية حول سرطان الثدي

عدد المشاهدات: 14

القدس |  أطلقت جامعة القدس فعاليات الحملة الصحية التوعوية  بعنوان "الكشف المبكر حياة"، تزامناً مع المبادرة العالمية للتوعية بمرض سرطان الثدي، والتي تقام في شهر أكتوبر من كل عام، وذلك برعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك.

 وتأتي هذه الحملة انطلاقاً من اهتمام الجامعة بضرورة التفاعل مع القضايا الصحية والاجتماعية، وأهمية التثقيف الصحي المجتمعي، خاصة للمرأة الفلسطينية، وأن الهدف من حملات التوعية التي تنظم في كل عام إيصال رسائل للمجتمع، بأن الكشف المبكر هو سر الشفاء والنجاة من هذا المرض.

وتخللت فعاليات الحملة التي تستمر مدة يومين عدة محاضرات علمية، وأنشطة متنوعة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن المرض، والذي تقيمه عمادة شؤون الطلبة، وكلية الصيدلة، ودائرتا التمريض والقبالة، وبالشراكة مع لجان العمل الصحي.

وأكدّ رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك أن إطلاق جامعة القدس لفعاليات حملة "الكشف المبكر حياة" للتوعية بضرورة الكشف المبكر عن سرطان الثدي ينبع من إيمان الجامعة بأهمية تعزيز الوعي حول مرض سرطان الثدي في فلسطين، خاصةً وأن الجامعة تحتضن المجمع الصحي المتميز بكلياته، مشيراً إلى جهود باحثي الجامعة لايجاد حلول لهذا المرض، حيث حصل باحثون من الجامعة العام الماضي على براءة اختراع لنظام الكتروني يكشف عن المرض من خلال الهواتف الذكية.

 وأشاد أ.د. أبو كشك بهذه المبادرة لطلبة الجامعة والتي تقام منذ أعوام، مثنياً على جهودهم ووعيهم بضرورة نشر الوعي بهذا المرض وأمراض أخرى لمساعدة المجتمع، خاصة المرأة الفلسطينية لما تمثله من دور هام في المجتمع.

وأكد د. إبراهيم أبو عياش مدير دائرة الرعاية الصحية في لجان العمل الصحي أنه من حق المرأة الحصول على الرعاية الصحية المناسبة لها، مشيراً إلى أنهم يسعون طول العام لنشر وتعزيز ثقافة الوعي المبكر لهذا المرض بالوصول لأكبر عدد ممكن من النساء الفلسطينيات خاصة في المناطق المهمشة.

وشدد منسق الطب الوقائي في الرعاية الصحية الدكتور علي عبد ربه على ضرورة تكاتف جميع الجهود مع كافة المؤسسات لتقديم أفضل الخدمات والتوعية بهذا المرض والأمراض الأخرى التي تمس حياة المواطنين.

وبين أن نسبة الشفاء من مرض سرطان الثدي تبلغ 9 من 10 نساء في حال الكشف المبكر عنه.

ويشار إلى أن جامعة القدس تحتوي على مجمع صحي يمتاز بأكاديميين من ذوي الخبرة العالية، وطلبة مميزين أثبتوا جدارتهم ونجاحهم في عملهم على المستويين المحلي والدولي، كما وتهتم الجامعة بالأبحاث العلمية خاصة التي تتعلق بصحة المجتمع وحياته، واستطاعت أن تثبت كفاءتها في اعداد أبحاث تخدم مجالات الحياة المتنوعة.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تفتتح معرضاً للأشغال اليدوية بعنوان “كان زمان” لطالبات كلية العلوم والتكنولوجيا
جامعة القدس تكرّم طلبتها المشاركين في حفظ القرآن الكريم كاملاً

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University