الأنشطة الطلابية

جامعة القدس تفوز بالمرتبة الأولى على مستوى جامعات الوطن في بطولة فلسطين للمناظرات

عدد المشاهدات: 104

القدس | فازت جامعة القدس بالمرتبة الأولى على مستوى جامعات الوطن ببطولة فلسطين للمناظرات لعام 2018، وقد مثل فريق جامعة القدس طلبة كلية القدس بارد للأداب والعلوم، بمشاركة فرق من الجامعة العربية الأمريكية، جامعة بيت لحم، جامعة بيرزيت، وجامعة النجاح الوطنية التي استضافت نهائيات المناظرة على مدار 3 أيام.

وقد تناولت بطولة فلسطين للمناظرات عدة مواضيع جدلية، وتنافس فريق الجامعة في المناظرة النهائية مع فريقي جامعتي النجاح وبيرزيت، وكانت المناظرة بعنوان "هل تعتقد بأن هجرة الشباب الفلسطيني تدعم القضية الفلسطينية ام لا؟"، حيث استطاعت الطالبتان رهف صلاحات وتالا سليم من كلية القدس بارد من تفنيد حجج الفرق المنافسة والدفاع عن رأيهما والفوز في البطولة.

وتناظرت جامعة القدس وجامعتي النجاح الوطنية وبيرزيت ما بين مؤيد ومعارض في موضوع "هل يجب منع صاحب العمل من طرد الموظف في حال تفاعل مع المواضيع السياسية بشكل عام؟"، ومن ثم تناظرت جامعة القدس وجامعة النجاح الوطنية في نصف النهائي في قضية" استبدال المباني الحديثة بالمباني القديمة هي من الأوليات التي يجب اتباعها في المدن الاثرية؟".

وقد مثل فريق جامعة القدس الطالبة رهف صلاحات، تالا سليم، نادين يوسف، مرح عبد العال، ورامز حايك، وأمير القاضي، تحت اشراف مسؤول قسم مبادرات الطلاب المجتمعية ومدرب المناظرات الاستاذة وينتا مهاري.

وقد شهدت البطولة جواً تنافسياً ساده الود والاحترام، فكل منافس يستند على الحجج والأدلة التي تساعده للدفاع عن رأيه وتفنيد حجج الخصم والاجابة على أسئلة الجمهور المختلفة التي من شأنها تجسيد النهج التشاركي ما بين الحضور والمتناظرين.

وأكدت مسؤولة قسم مبادرات الطلاب المجتمعية في كلية القدس بارد للأداب والعلوم أ. وينتا مهاري على أهمية هذه الأنشطة اللامنهجية التي من شأنها تعزيز ثقافة الشاب الفلسطيني وتنمية مواهبه الفكرية وبناء ثقافة احترام رأي الأخرين والحوار كأساس لايجاد الحلول السليمة في القضايا المجتمعية والجدلية المختلفة. 

وعبر فريق الكلية عن سعادته بالفوز قائلا: "نشكر جامعة القدس على طرق تعليمها الفريد من نوعه والذي ينمي لدينا الرغبة في العمل وتطوير شخصيتنا وتقوية ثقتنا بأنفسنا، ويمنحنا الفرص للتعرف على أفكار الآخرين وتقبلها، ويفتح المجال أمامنا للنقاش والحوار ضمن أسس بناءة وإيجابية مبنية على الحجج والمنطق".

ويذكر أن كلية القدس بارد كانت قد شاركت في عدة مناظرات خارج الوطن، وكما شاركت الكلية من خلال الطالبتين داليا العيسة وريم عيايدة في بطولة مسابقة مناظرات فلسطين للجامعات لعام 2017، وقد كانتا ضمن قائمة الفائزين أنذاك، حيث تسعى جامعة القدس إلى تطوير مهارات طلبتها وتطوير شخصيتهم من خلال الأنشطة اللامنهجية التي تنظمها لهم، كما وتعقد مسابقة دورية في الجامعة للمناظرات الطلابية والتي تساعدهم على التحدث والتواصل مع العالم الخارجي فيما بعد عن قرب وبمواجهة ومنافسة ودية.

يذكر أن المناظرة هي فن من فنون التواصل، تقتضي طرح قضية يَتناظر حولها فريقان متعارضان، ويدعى الفريق المؤيد للقضية فريق الموالاة وهو من يؤيد القضية أو الموضوع الذي يتناظر حوله ويدعمه ويدافع عنه، أما الفريق الذي يعارض موضوع المناظرة ويفند أطروحة فريق الموالاة وحججه فيدعى فريق المعارضة، فإن فريق الموالاة يحاول إثبات رأيه الذي يساند موضوع المناظرة بينما يحاول فريق المعارضة أن يفنده وأن ينفيه، ومن الضروري أن يأخذ فريق الموالاة موقفاً واضحاً تجاه الموضوع الذي تتناوله المناظرة، ويكون ذلك من خلال مسابقة رسمية تحكمها ضوابط معينة تقام في إطار محدد ويديرها حكم أو رئيس هيئة تحكيم.

وقد تشمل المناظرة متحدثين أفراداً أو فرقاً تضم عدة متحدثين، كما تخضع المناظرات لأصول وقواعد معينة حيث تعرض قضية المناظرة على الفريقين المتناظرين ويمنح كلا الفريقين وقتاً محدداً لتقديم حججهم وإثباتاتهم.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تحتضن حفل افتتاح فعاليات المدرسة الصيفية بالتعاون مع جامعة بيرزيت ودورتموند الألمانية
جامعة القدس تحتفل باستقبال طلبتها الجدد للعام الأكاديمي 2018/2019 في حرمها ببيت حنينا

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University