الأنشطة الطلابية

في يوم علمي نظمته الكلية: طلبة الطب البشري يناقشون مشاريع تخرجهم

عدد المشاهدات: 798

نظمت جامعة القدس يومًا علميًا لطلبة السنة السادسة من كلية الطب، والذي تضمن عرض أبحاث تخرجهم الطبية، من أبحاث وبوسترات علمية ضمن مجموعات طلابية، وذلك بحضور نائب رئيس الجامعة التنفيذي أ.د. حسن دويك وعميد كلية الطب د. هاني عابدين، ورؤساء الأقسام والأطباء السريريين في المستشفيات التي يتدرب بها الطلبة، وجمع غفير من الطلبة وأهاليهم.

وتطرقت هذه الأبحاث للمشكلات الصحية والأمراض المزمنة والشائعة والحلول التي قد تساهم في حلها، سواء حول العالم وفي فلسطين على وجه الخصوص، كمرض السل، وحمى البحر الأبيض المتوسط، وسرطان الغدة الدرقية، وسرطان عنق الرحم، ونقص السكر في الدم لدى الأطفال والمضاعفات الصحية لهما، إضافةً لأمراض ومشكلات أخرى تهدد صحة الإنسان.

وافتتح أ.د. حسن دويك فعاليات هذا اليوم مهنئًا الطلبة على تميز مواضيع أبحاثهم، ومؤكدًا على أهميتها بالمساهمة في تسليط الضوء على أهم المشكلات الطبية والصحية ومحاولة إيجاد العلاجات والحلول الطبية لها، للنهوض بالواقع الصحي الفلسطيني.

كما أشار أ.د. دويك أن الجامعة باتت تولي اهتمامًا بالغًا للبحث العلمي، فقد وضعت الخطط والاستراتيجيات للنهوض به، كما تنفذ العديد من البرامج والمشاريع في سبيل ذلك، كحاضنة الأعمال في مدينة القدس، وغيرها من المراكز البحثية، إضافةً للنوادي والمبادرات البحثية الطلابية في جميع الكليات، لتكون جامعة القدس جامعة منتجة للمعرفة التي تتسم بالإبداع والابتكار، مؤكدًا أن لطلبة الجامعة إسهامات بحثية تصل إلى أكثر من 30% من أبحاث الجامعة.

وعرفت طالبة الطب منار ادكيدك من نادي البحث العلمي في الكلية، بأهمية النادي ونشأته والأنشطة التي يقوم بها من تنظيم محاضرات علمية، وتنظيم لقاءات لتعريف الطلبة بأساسيات البحث العلمي وكيفية إعداد أبحاث علمية.

وتناولت المجموعات الطلابية في مشاريعها التي كانت حول “مرض السل المعرفة والوعي بهذا المرض بين طلاب الطب في الضفة الغربية”، ومشروع آخر حمل عنوان “طفرات النمط الجيني لدى الأطفال الفلسطينيين المصابين بحمى البحر الأبيض المتوسط العائلية”، و”استخدام ونتائج تصوير البنكرياس والقناة الصفراوية بالمنظار في المستشفى الأهلي في فلسطين”، و”فتحة الشرج المنفصلة المعزولة في التوائم”، و”جل الالدكستروز الفموي للوقاية والعلاج من نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولاده ونتائجه العصبية على المدى الطويل”، و”سرطان الغدة الدرقية”، ودراسة حول “معرفة أعراض خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم لدى النساء في فلسطين وعوامل خطر الإصابة به”، و”زرع منظم ضربات القلب الدائم بعد استبدال الصمام الاورطي بعد القسطرة”، والعديد من الأبحاث المميزة.

وتعتبر الأيام العلمية في جامعة القدس إحدى أهم الفعاليات التي تنظم بشكل دوري، وتهدف لمناقشة المشكلات الصحية والمجتمعية، والمساهمة في حلها، من خلال الأوراق العلمية والأبحاث في المجالات الطبية والهندسية والعلوم الحياتية، والطبيعية، والإنسانية، هذا وتتميز كلية الطب في  جامعة القدس بأنها أول كلية طب تأسست في فلسطين، وقد رفدت القطاع الصحي محلياً ودولياً بمئات الأطباء المهرة، كما تمكن العديد منهم من الحصول على درجة الاختصاص من أعرق الجامعات العالمية.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تتأهل للهاكاثون العالمي في علوم الحوسبة الكمية
يوم طبي للتبرع بالدم والصحة الإنجابية لاتحاد الطب العالمي في جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University