الأنشطة الطلابية

في إسهامات طبية متنوعة: طلبة جامعة القدس يواصلون تميزهم البحثي بالنشر في مجلات مرموقة في الربعين الأول والثاني (Q1,Q2)

عدد المشاهدات: 659

نشر فريق بحثي شارك فيه الطالب عبد العزيز السرخي دراسة “النتائج العالمية لسالكية الأوعية وإعادة التدخل للعمليات باستخدام RELAY Branch” في الربع الأول Q1 في Frontiers in cardiovascular medicine، تحت إشراف البروفيسور محمد بشير، المختص في جراحة الأوعية الدموية في Health Education and Improvement Wales (HEIW).

وبنيت مدى فعالية العملية والجهاز في علاج أمراض الشريان الأبهر، وتقود إلى تحسين النتائج أكثر من خلال اختيار المرضى المناسبين للعملية وتحسين أساليب إجرائها، بحسب الباحثين “سيدهانت سينج، الطالب عبد العزيز عمر السرخي, سفين تان, متي جبوري, داميان بيلي, ايان ويليامز”.

وجمع الفريق البحثي معلومات مرضى خضعوا لعملية TEVAR باستخدام جهاز RELAY خلال السنين الماضية، وهي عملية يتم من خلالها إدخال أنبوب اصطناعي عن طريق القسطرة إلى الشريان الأبهر من أجل علاج حالات التوسع والانسلاخ الذي يحصل في جدار الشريان، بعد أن تمت مراجعة المرضى لمدة لا تقل عن عامين بعد العملية، وتم تدوين وتسجيل أي حالة احتاجت إلى إعادة إجراء العملية بسبب تبعات سلبية، وتمت أيضا متابعة الشرايين التي أدخلت الأنابيب إليها في حال حصول انسدادات.

من جانبه، أشار الباحث السرخي إلى أن الجهاز يمكن أن يحتوي عددًا من التفريعات، اعتمادًا على عدد الشرايين الفرعية التي يتم إدخال أنابيب عليها، و هذا يعتمد على موقع المرض الذي يتم معالجته ومدى انتشاره، مبينًا أن العملية كانت ناجحة لدى  99.7% من المرضى، وبعد عامين تبين أن 80.2%  منهم لا يعانون من أي انسداد.

عنوان البحث: RELAY™ Branched–International Results of Vessel Patency and Reintervention

وقدمت دراسة “إعادة التدخل بالأوعية الدموية بعد عملية جذع الفيل المتجمد (FET): أين الدلالات؟” من خلال جمع نتائج العديد من الأوراق البحثية المنشورة خلال العقد الفائت عن عملية Frozen Elephant Trunk؛ وهي عملية يتم من خلالها استبدال الجزء الأول من الشريان الأبهر بأنبوب اصطناعي، ومن ثم  يغطى الجزء الثاني من الشريان من الداخل بأنبوب آخر مربوط بالأنبوب الأول، وهذه العملية ما زالت حديثة نسبيًا ويتم إجراء الدراسات عليها من أجل تطويرها و تحسينها.

ونشرت هذه الورقة في (Minerva Medica, Journal of Cardiovascular Surgery (Q2، لباحثيها الطالب عبد العزيز عمر السرخي (ناشر أول مشترك)، ألكسندر جيراجوتيليس (ناشر أول مشترك)، متي جبوري (ناشر ثاني)، آية الصمدي (ناشر ثالث)، يزن الداية(ناشر رابع)،  فاطمة الكيالي (ناشر خامس)، إدريس محمد (ناشر سادس)، تحت إشراف البروفيسور محمد بشير.

وناقشت الأسباب العديدة التي تؤدي إلى حدوث تبعات سلبية بعد العملية والحاجة إلى إعادة الإجراء لعلاج التبعات السلبية، حيث توصل الفريق إلى أنه من أجل تقليل نسبة حدوث التبعات السلبية وتجنبها يجب اختيار الحجم المناسب للأنبوب وأساليب استخدامه، كما وقارن أنواع الأنابيب حسب المصنع وتوصل إلى وجود أنواع تتفوق على أخرى من حيث النتائج.

العنوان: Endovascular reintervention after frozen elephant trunk: where is the evidence؟

بدورها، نشرت الطالبة بشائر العويوي دراسة حالة طبية بعنوان “الإصلاح الجراحي المشترك لبروز الصدر الخلقي وتقوس الظهر” في مجلة (Interactive CardioVascular and Thoracic Surgery (Q2، وهي عملية جراحية أجراها د. فراس أبو عكر و د. علاء الدين صباح في مستشفى المقاصد، كما تفيد.

وقالت العويوي أن ما يميز هذه العملية، بالإضافةِ إلى ندرة الارتباط بين بروز الصدر الخلقي (الصدر الجؤجؤي) وتقوس الظهر (الحدب)، هو إجراؤها في عملية واحدة مشتركة ابتداءً بجراحة العمود الفقري وانتهاءً بتعديل تقوس الصدر جراحيًا، وقد تكللت هذه الجراحةُ بالنجاح وأثمرت عن نتائج ممتازة.

وتابعت “بناءً على البحث الذي تم، فإنّنا نعتقد أنّ هذه أول حالة يتم نشرها لمثل هذا الإصلاح الجراحي المشترك، ومثل هذه الحالات هدفها إدماج طرقٍ جراحية تخفف الآثار الجانبية للعمليات الجراحية، وتقللُ أيام مكوثِ المريض في المستشفى، وتقللُ تكلفة العلاج الطبي في الوقت ذاته، ونرجو أن يُسهم نشر هذه الحالة في تشجيعِ الجراحين على القيام بعمليات مشتركة للحالات الطبية في حال أمكن ذلك”.

عنوان البحث: Combined surgical correction of pectus carinatum and juvenile kyphosis

وأعدت الطالبة في كلية الصيدلة هبة عوض الله ضمن فريق بحثي دراسة تقييم نوعية الحياة لدى الأطفال والمراهقين المصابين بالربو: دراسة مقطعية في الضفة الغربية، فلسطين، هدفت لتقييم جودة الحياة وتحليل عوامل الخطر المحتملة لدى الأطفال والمراهقين المصابين بالربو، في دراسة مقطعية مقارنة للأطفال والمراهقين الذين تم تشخيص إصابتهم بالربو في عيادتين خارجيتين حكوميتين أوليتين في رام الله والخليل، الضفة الغربية، فلسطين، من تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 إلى آذار (مارس) 2021.

ونشرت الدراسة في (Q1) ضمن مجلة  PLOS One العلمية، وأظهرت  أن أكثر من نصف المرضى كانوا يعانون من الربو  غير المنضبط، وعند المقارنة فإن المشاركين الذين يعانون من الربو الخاضع للرقابة تحسنت جودة حياتهم بالنسبة للأفراد الذين كان لديهم الربو غير منضبط، وارتبط ضعف جودة الحياة بشكل كبير مع زيادة الاستشفاء للربو وشدة المرض ودرجة انضباطه.

ونوهت عوض الله “كانت جامعة القدس وستظل دائمًا الداعم الأول لطلابها، بحيث تشجع الطلاب على إجراء بحث متعمق في العديد من المجالات، وبالتالي نشر نتائج تلك الأبحاث مما يجعلنا نحمل مسؤولية القيادة وإبلاغ المجتمع الأكبر عن هذه النتائج”.

وأكدت أنها وزملاءها ممتنون لما يتلقونه من تطوير معرفي في المواد الأساسية والمتقدمة، بحيث يتم شحذ مهارات اكتساب المعرفة وفهمها (بما في ذلك وضع السياق والتفسير والاستدلال)، كما توفر البيئة الجامعة التوجيه والموارد المحلية للتعليم والتدريب والبحث العلمي وفق الأصول.

عنوان البحث: Assessment of quality of life in asthmatic children and adolescents: A cross sectional study in West Bank, Palestine

الباحثين: Maher KhdourID, Malek Abu Ghayyadeh, Dua’a Al-Hamed, Hussam Alzeerelhouseini and Heba Awadallah.

ويصل الإنتاج البحثي الطلابي في جامعة القدس حتى 30% من مجمل أبحاث الجامعة، و21% من هذه الأبحاث يقودها طلبة كباحثين أساسيين، تقدم لهم الجامعة فرص المشاركة في المؤتمرات الدولية والنشر في مجلات محكمة مرموقة، كما وتخصص جزءًا من موازنتها لدعم البحث العلمي والنوادي البحثية.

شارك المقال عبر:

يوم طبي للتبرع بالدم والصحة الإنجابية لاتحاد الطب العالمي في جامعة القدس
وفد أوروبي يزور جامعة القدس ضمن إطار التبادل الطلابي

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University