الأنشطة الطلابية

برنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس يشهد إقبالا ًواسعاً من طلبة الإنجاز

عدد المشاهدات: 123

القدس| شهد برنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس، الذي يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط، إقبالاً واسعاً من طلبة الثانوية العامة "الإنجاز"، الذين تقدموا بطلبات الالتحاق به للعام الأكاديمي 20118/2019، وذلك بعد أن أثبت البرنامج مدى نجاعة تطبيقه على جميع المستويات.

ونظمت الجامعة يوماً لمقابلات الطلبة الجدد مع الشركات والمؤسسات الشريكة مع الجامعة في هذا البرنامج والتي ترغب باستضافة طلبة للتدريب خلال العام الأكاديمي القادم 2018/2019، حيث شارك في هذا اليوم ما يزيد عن 100 طالب وطالبة، حظي عدد كبير منهم ممن اجتاز المقابلة على فرصة تدريب وعمل في الشركة أو المؤسسة خلال فترة دراسته في أحد تخصصات الدراسات الثنائية في جامعة القدس وهي: تكنولوجيا المعلومات، الهندسة الكهربائية وإدارة الأعمال.

و الشركات والمؤسسات المشاركة هي: شركة زمزم، شركة كول نت، شركة ايكا، وشركة البينار، شركة بن ازحيمان، شركة الأنظمة الموثوقة، شركة مدى، شركة الشرق الأدنى للتوزيع، شركة ميدي فارم، شركة جوال، شركة التقدم التكنولوجي الحديث، شركة بارك الشمسية، شركة نيو سوفت، شركة أوف-تك، مجموعة طلال أبو غزالة، مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، البنك الاسلامي الفلسطيني، بنك القاهرة عمان، وبنك فلسطين.

وتختار جامعة القدس الطلبة المقبولين في البرنامج بناءً على نتائجهم في مقابلات التدريب مع الشركات والمؤسسات الشريكة في البرنامج التي يصل عددها إلى ما يقارب 180 شركة، إضافةً لمدى تحقيقهم الشروط الأكاديمية الأُخرى التي وضعتها الجامعة للطالب المتقدم كل وفق تخصصه.

وبيّن الطلبة أن التحاقهم بهذا البرنامج سيساعدهم في تحقيق طموحاتهم، كما سيمنحهم الفرصة للاندماج في سوق العمل والتعرف على طبيعته واحتياجاته، خلال فترة دراستهم، إذ أنه يدمج ما بين الإطارين النظري والعملي في التعليم.

يُشار إلى أن الجامعة ستقوم بتوجيه الطلبة المتقدمين للبرنامج الذين لم يحالفهم الحظ في اجتياز المقابلة خلال هذا اليوم لمقابلة الشركات والمؤسسات التي لم يتسنى لها الحضور والمشاركة لتقوم هذه المؤسسات بعمل المقابلات في مقراتها.

ويعتبر برنامج الدراسات الثنائية هو أحد البرامج المميزة التي تقدمها جامعة القدس، وهو أول برنامج من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، تم تأسيسه عام 2015 بالتعاون مع الحكومة الألمانية، ويطرح نظاماً تعليمياً متطوراً وفقاً للنموذج الألماني الذي يجمع بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي في تخصصات الهندسة الكهربائية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة الاعمال، بحيث يقسم وقت طلبة البرنامج في هذه التخصصات خلال فترة دراستهم بين التعليم النظري في الجامعة والتطبيق العملي في إحدى الشركات والمؤسسات المئة وثمانين شركة الشريكة مع الجامعة في هذا البرنامج الفريد، كل وفقاً لتخصصه.

 وقد عملت جامعة القدس مع الحكومة الألمانية على تأسيس هذا النظام التعليمي للمساهمة في رفع المستوى المهني والعملي لدى الشباب الفلسطيني، واستحداث فرص عمل للطلاب بعد تخرجهم وجسر الفجوة بين مخرجات التعليم الأكاديمي ومتطلبات المجتمع وضرورات التنمية واحتياجات سوق العمل الفلسطيني.

لمزيد من المعلومات حول برنامج الدراسات الثنائية يمكنكم زيارة الموقع أدناه:
http://www.ds.alquds.edu أو الاتصال على: 2794194-02

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تحصد المرتبة الأولى في مسابقة أفضل فيلم توعوي حول العنف ضد الأطفال والنساء
جامعة القدس تكرّم الفوج الثاني والثلاثين من طالبات كلية هند الحسيني للبنات

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University