الأنشطة الطلابية

مشاريع بحثية مبتكرة لطبة النادي البحثي في كلية الطب في الأورام والأمراض المزمنة

عدد المشاهدات: 82

أنتج طلبة النادي البحثي في كلية الطب-جامعة القدس مشاريع بحثية متميزة في الأمراض المزمنة والسرطانات والجراحة ومواضيع أخرى فريدة من مختلف الحقول الطبية، في إطار برنامج بحثي متكامل لأعضاء النادي وطلبة الكلية لتعليم أساسيات البحث وأدواته، ومنح فرص بحثية تشمل التدريب والمتابعة والنشر في المجلات العالمية المحكمة.

دراسة لحالة ورم نادرة في مجلة Frontiers in Surgery

أشار الفريق البحثي المكون من “نتالي خمشتا، أحمد دلال، مؤمن الأشوس” في العام الدراسي الرابع في كلية الطب “منذ بداية مسيرتنا التعليمية في الجامعة ونحن نطمح لأن تكون لنا بصمة في عالم البحث العلمي، لذا قمنا بالالتحاق بنادي البحث العلمي في كلية الطب البشري، الذي قدم لنا أنشطة متعددة من محاضرات تعليمية وورشات عملية في نواحٍ متعددة في البحث، وفي عامنا الثالث منحنا الفرصة لكتابة أول ورقة علمية لنا،  تحت عنوان: “Case report and review of literature: Resection of a huge mediastinal low-grade fibromyxoid sarcoma with neck, axillary, and lung involvement” ، تحت الإشراف المباشر للنادي والدكتور فراس أبو عكر، ونشرت في المجلة العلمية المحكمة Frontiers in Surgery.”.

وتحدثت الورقة بحسب الفريق عن حالة نادرة جدًا لورم خبيث بانتشار واسع في موقع غير شائع لهذا النوع من الأورام، وكيف تم التعامل معه جراحيًا بشكل ناجح، مما قد يخدم أي مريض آخر يعاني من نفس الحالة في المستقبل حتى يتم توفير أفضل أشكال العناية وتمكين الباحثين من فهم هذا النوع من الأورام أكثر.

“هذا البحث لم يكن ممكنًا دون الدعم المستمر للجامعة وعمادة البحث العلمي، وإشراف نادي البحث العلمي في كلية الطب البشري الذي لم يدخر أي جهد في الحرص على سير البحث بسلاسة تامة منذ بداية الكتابة حتى النشر” يؤكد الطلبة.

 

بحث في العلاقة بين ضغط الدم والكلى المزمن لدى مرضى السكري

من جهتهم، درس بحث الطلبة رغد سويطي، خديجة فنون، طارق جرار في السنة الدراسية الرابعة من تخصص الطب البشري العلاقة بين فرق ضغط الدم الانقباضي بين الذراعين، ومرض الكلى المزمن في مرضى السكري من النوع الثاني، بهدف معرفة إن كان فرق الضغط أكثر من 15 ملم زئبقي يمكن أن يعتبر عامل مستقل في التنبؤ بمرض الكلى المزمن في مرضى السكري من النوع الثاني. بينما أظهرت النتائج أنه لا يمكن لهذه القيمة أن تكون عامل مستقل في التنبؤ.

وقالوا “تمكنّا من خلال بحثنا من تنمية مهارات مهنية هامة، مثل العمل التعاوني بين الفريق حيث كنا نقوم بتقسيم المهام وسماع آراء بعضنا البعض، ولنادي البحث العلمي في كلية الطب البشري دور كبير في دعمنا ومتابعتنا في كافة مراحل البحث. إضافة إلى ذلك، هناك دور كبير لكلية الطب البشري وعمادة البحث العلمي في التشجيع على الاستمرارية في المشاريع البحثية، وتوفير ما يلزم من أجل نشر الأبحاث العلمية في مجلات عالمية مرموقة”.

يذكر أن الإنتاج البحثي الطلابي في جامعة القدس يصل حتى 30% من مجمل أبحاث الجامعة، و21% من هذه الأبحاث يقودها طلبة كباحثين أساسيين، ويسعى الأساتذة مشرفو النوادي مع عمادة البحث العلمي في الجامعة لمتابعة عمل الطلبة وتزويدهم بفرص المشاركة في المؤتمرات الدولية والنشر في مجلات محكمة مرموقة.

وتخصص الجامعة جزءًا من موازنتها لدعم البحث والنوادي البحثية، وتعقد شراكات مع عدد من المستشفيات المحلية لإقامة أجنحة متميزة للطلبة للتدريب والبحث، إضافة لفرص التدريب في مستشفيات ألمانيا بالتعاون مع جمعية أصدقاء جامعة القدس.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تستضيف وفدًا طلابيًا أوروبيًا وتركيًا في إطار مشروع Unity in Diversity ضمن إيراسموس بلس
في اليوم العلمي الرابع: مشاريع تخرج وأبحاث متميزة لطلبة المهن الصحية في جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University