الأنشطة الطلابية

مشاريع طلبة الهندسة ترجمة واقعية للريادة والابداع في جامعة القدس

عدد المشاهدات: 57

القدس | سجلت جامعة القدس مجدداً في صفحاتها الابداعية مجموعة من المشاريع العلمية لطلبة كلية الهندسة، والتي تحول الأفكار النيرة إلى التطبيق في مجالات علمية وخدماتية متعددة، ما يدلل على نجاح الاستراتيجة التعليمية التي تسير عليها الجامعة تجاه طلبتها.

وتمكن الخريجون من كلية الهندسة في الجامعة تحويل أفكارهم الشبابية المدمجة بالتطور التكنولوجي إلى واقع يمكن الاستفادة منه وتطبيقه، وذلك  خلال عرضهم لمشاريع تخرجهم التي ارتكزت بداية من التعليم، و مروراً بمرحلتي البحث والتطوير، وانتهاء بالإبداع والانتاج، وذلك ضمن توجه الجامعة نحو تمكين الطلبة بتدريبهم ودعم مشاريعهم الناشئة من خلال "حاضنة القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال، والتي تعمل على خلق فرص عمل خلاقة وابداعية وبحرفية عالية تؤسس لإقتصاد قوي ومستقل.

وتناولت الطالبة ميسم سلامة خلال مشروعها مشكلة تتعلق بالبناء، وهي عدم أو تأخر جفاف الإسمنت، والتي تعتبر من أهم أسبابها عدم التحكم بكمية المضافات الكيميائية لخلطة الإسمنت مما يؤثر بشكل سلبي على البناء ويؤدي الي خسائر مادية كبيرة، وقالت "قمت بتحديد الجرعة المثالية لكل نوع والتي يجب اضافتها لكل كوب من الاسمنت".

واستطاع الطالب ناجي عدوان  تصميم تطبيق عبر الهاتف يمكن سائق السيارة والشركات من تحديد نوع الخلل في السيارة عند ظهور الاشارات على اللوحة الخاصة بها.

وصمم الطالبان باسل منصور وأحمد الجمل نظاماً تطبيقياً من خلال الهاتف لإدارة الحضور والغياب للطلبة، يهدف لتسجيل الحضور للطلبة من خلال بطاقاتهم الجامعية ويخدم الطالب والمعلم، بحيث أن المعلم لديه القدرة لعرض وإدارة قائمة الحضور لكافة الطلبة على مدار الفصل الدراسي ويمكنه ايضاً نشر إعلان للطلبة من خلال التطبيق، وبالنسبة للطالب يمكنه عرض حضوره في مساق معين على مدار الفصل ويتم تحذيره في حال اقترب من تجاوز عدد الغيابات المسموح بها، إضافة إلى خدمات أخرى يقدمها هذا التطبيق.

وكان قد افتتح النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د.حسن دويك وعميد كلية الهندسة د.عبد العزيز قنطار، والأساتذة المشرفين على مشاريع الطلبة هذا المعرض، و كذلك مختبر الحاسوب في الكلية والذي تبرع به رجل الأعمال السيد عماد صليبا.

وأشاد أ.د.دويك بجهود الطلبة والأساتذة المشرفين على المشاريع، مبدياً اعجابه بهذه المشاريع لارتباطها بالسوق المحلي، ومشكلات المجتمع.

ودعا الطلبة إلى ضرورة تطوير أفكارهم التطبيقية، مؤكداً على دعم الجامعة للمشاريع المميزة وتقديم كافة المساعدات اللازمة لتطبيقها فعلياً وتبنيها من قبل الشركات.

وأكد د.عبد العزيز قنطار على توجه الجامعة نحو خلق جيل مبدع وباحث، وسعي الكلية لتخريج طلبة قادرين على خوض سوق العمل بجدارة وأفكار جديدة متطورة، مقدماً شكره للأساتذة المشرفين على المشاريع، مثمناً جهود الطلبة الحثيثة لتناول موضوعات جديدة كل عام في مشاريعهم القيمة.

وتنوعت طبيعة المشاريع التي قدمها الطلبة منها ما تناول مشاكل تتعلق بالحماية والآمان في المنازل وداخل المركبات وموضوعات ابداعية أخرى.

شارك المقال عبر:

مناقشة رسالة ماجستير في هندسة الالكترونيات والحاسوب بجامعة القدس
ثلاثة طلبة من جامعة القدس يفوزون بتصاميم كنيسة روابي

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University