الأنشطة الطلابية

أنماط عملية حديثة ووسائل علمية على أرض الواقع في برنامج أساليب التدريس بجامعة القدس

عدد المشاهدات: 33

القدس | مع مشارفة الفوج الثامن من برنامج ماجستير أساليب التدريس في كلية القدس بارد بجامعة القدس على التخرّج، يشيد الخريجون بالأساليب المتطورة والمبتكرة والعملية التي يتبعها البرنامج، وبالمخرجات التي اكتسبوها من خلاله، والذين قاموا بدورهم بنقلها لطلبتهم في المدارس.

جاء ذلك خلال المعرض السنوي الثاني للأعمال والأبحاث التربوية لخريجي برنامج الماجستير في "العلوم العامة، والرياضيات، والاجتماعيات، والأحياء، واللغة الانجليزية "الذي نظمته الكلية، وقدم خلاله مجموعة من الطلبة الخريجين، وطلبة سنة أولى، دراساتهم البحثية وتطبيقاتهم العملية ومبادراتهم في مجال تدريس طلبة المدارس.

وقال النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك أن كلية القدس بارد إحدى الكليات الرائدة في جامعة القدس، مشيداً بالبرنامج لتخريجه معلمين قادرين على تغيير النظام التعليمي في فلسطين، وتأسيس طالب قادر على التفكير والإبداع بعيداً عن اتباع الأساليب التقليدية في التدريس.

وقالت مدير عام الاشراف والتأهيل التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي د. شاهيناز الفار: "إن انماط التعليم المتبعة في كلية القدس بارد تحاكي العصر المتطور، معبرةً عن فخرها بانجازات طلبة برنامج الماجستير التي جاءت منسجمة مع توجيهات معالي الدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي.

وأوضحت مديرة برنامج ماجستير أساليب التدريس د.رنا السرخي أن البرنامج  يستهدف مدراء ومعلمي ومشرفي مدراس من المديريات المختلفة، وهو يسعى إلى تأهيل المعلمين داخل الصفوف، وتحسين البيئة التعليمية، واكساب طلبة المدارس مهارات مختلفة غير تقليدية.

وقالت طالبة الماجستير بشرى نخلة معلمة علوم في مدرسة سلواد الأساسية بمدينة رام الله، إن البرنامج غير من أسلوبها في التدريس من خلال تطبيقها للاستراتيجيات التي تعلمتها، وأنها لمست أثر ذلك من خلال تقييمها لطالباتها وطبيعة مشاركتهن وعملهن، وتحصيلهن الدراسي الذي تحسن.

وقالت الطالبة رزان أيسر طالبة في ذات المدرسة، ان معلمتها في مادة العلوم بدأت تستخدم أساليب جديدة في التعليم ساعدتها على استخدام حواسها الخمس في تلقي المعلومة من خلال العمل والأنشطة الممتعة التي مكنتهم من تذكر المعلومة دون حفظها.

وأشارت طالبة الماجستير نادية جبر مشرفة الرياضيات في وزارة التربية والتعليم إلى أنها بدأت بإجراء أبحاث من خلال دراستها في البرنامج، وقالت: "ساعدني البرنامج في مشاركة أبحاثي على مستويات دولية، وأشكر جامعة القدس على هذا البرنامج المميز الذي نحتاجه في مدراسنا".

وأضافت "استطعت استخدام طرق جديدة في ورشات العمل التي نظمناها مع معلمات المدارس ولاحظنا التغيير للأفضل في أساليب التدريس، وطريقة تلقي الطالب للمعلومة ذاتها".

وعلى هامش المعرض تم تكريم مدراء المدارس الذين شاركوا في دورة "القيادة التأملية والفعالة في مجال الادارة المدرسية" التي نظمها مركز التعليم والتعلم التابع للكلية.

يذكر أن برنامج ماجستير أساليب التدريس في كلية القدس بارد قد جاء نتيجة تفاهمات وضعت من قبل وزارة التربية والتعليم العالي وجامعة القدس من أجل استخدام أساليب جديدة في التدريس والخروج من النمط التقليدي بما يتوافق واستراتيجيات الوزارة خاصو مع اعتمادها لملف انجاز، وقد بدأ البرنامج في العام 2009، وخرج ما يقارب 400 طالب وطالبة منذ تأسيسه، ويعمل البرنامج على تأهيل المعلمين ليصبحوا خبراء في مجال تدريسهم.

وتكون مدة الدراسة لعامين دراسيين، في السنة الأولى يركز البرنامج على الأطر النظرية في التعليم والمهارات الأساسية في تحسين جودة التعليم والاداء داخل الغرف الصفية، وفي السنة الثانية يهدف الى تطبيق المهارات العملية والمشاريع التي يتم تطبيقها مباشرة في الفصول الدراسية، وهذا ما يميز البرنامج، الانتقال النوعي من النظرية الى الممارسة والتطبيق بشكل مباشر، حيث أن التغيير والتطوير في المدارس ليس هدفاً نظرياً لكلية القدس بارد بل ممارسة فعلية على أرض الواقع.

شارك المقال عبر:

حفل خيري في مدينة الخليل دعما لصندوق الطالب المحتاج في جامعة القدس
جامعة القدس تفتتح معرض الفنون الجميلة السنوي تحت عنوان “العودة”‎

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University