الأنشطة الطلابية

في اليوم العلمي السنوي للكلية: مساهمات بحثية متميزة لطلبة الطب البشري في جامعة القدس

عدد المشاهدات: 429

نظمت عمادة كلية الطب في جامعة القدس يومًا علميًا بحثيًا لطلبة السنة السادسة، وذلك تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، بغرض عرض أبحاث تخرجهم حول الطفرات الوراثية، والمشكلات الصحية والأوبئة، والأمراض النادرة ومسبباتها في فلسطين.

وتضمن المعرض ما يقارب 100 بوستر لملخصات الأبحاث والحالات المرضية التي درستها، ونتائجها وتوصياتها، حيث شملت الدراسات فئات عمرية متنوعة من كلا الجنسين، وجرت مناقشتها بحضور أساتذة الكلية وعدد من الأطباء والخريجين.

وأشار النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك إلى أن جامعة القدس أصبحت بجهود باحثيها وطلبتها ضمن أفضل الجامعات على مستوى العالم لتفوقها في البحث العلمي، وهي تطمح إلى رفع هذا التصنيف من خلال التركيز على البحث ودعم الباحثين لديها نظرًا لأهمية صناعة المعرفة والمشاركة في إيجادها للفلسطينيين على وجه الخصوص، وهو ما دفع الجامعة لتأسيس النوادي البحثية وتشجيع النشر البحثي للطلبة ما قبل تخرجهم، شاكرًا عمادة كلية الطب والأطباء والطلبة على جهودهم لإنجاح هذا اليوم.

من جانبها، استعرضت مسؤولة التدريب في النادي البحثي لكلية الطب ميار ادكيدك أهم إنجازات الجسم الطلابي وما يقدمه من فرص بحثية هامة للطلبة تسعى لتشجيع الطلبة وإثراء خبراتهم في البحث، إلى جانب تطوير أساليب البحث لديهم وتمكينهم من الوصول إلى مرحلة النشر لدى إكسابهم مهارات الكتابة الأكاديمية الصحيحة، لتؤكد أن النادي قدم  أكثر من 20 فرصة بحثية، وهو مستعد لاستقبال الأفكار البحثية والأعضاء الفاعلين من طلبة الكلية.

وشكرت عميد البحث العلمي في الجامعة د. إلهام الخطيب الطلبة الخريجين على مشاريعهم المتميزة، لتؤكد استعدادية الجامعة لتطويرها ونشرها من خلال العمادة، داعيةً إياهم لانتهاز هذه الفرصة التي ستثري مهاراتهم البحثية والعلمية.

وتضمنت المشاريع حالات مرضية مختلفة لأطفال وبالغين ونساء، فقدمت الطالبة دانيا مناصرة، والطالب خالد فارس، ويارا فقيه، عرضًا لمشروعهم حول متلازمة بروجيريا أو ما يعرف بـالشيخوخة المبكرة” التي تصيب الأطفال تحديدًا، حيث تطرقت المجموعة للأعراض التي تصيب الحالات ومراحل تطورها، فيما تناولت الطالبة رانية عطية متلازمة ولفرام الوراثية، متتبعة تاريخها المرضي وأسبابها الجينية وتبعاتها على الحالات التي قامت بدراستها.

وتناولت الطالبتان تيماء عمرو وسماح بدوي حالة طفرة جينية تسببت في توسع وفشل في عضلة القلب لدى أحد الأطفال، وعزا بحثهما ذلك إلى زواج الأقارب والأسباب الجينية، أما الطالبتان همسة عابد ونجلاء عبد الحافظ، فقد ذهب مشروعهما إلى دراسة حالة لعيب خلقي في رحم إمرأة وكيف جرى التعامل معه طبيًا.، هذا بالإضافة إلى عشرات الأبحاث التي تضمنت العديد من الحالات وتشخيصها وأسبابها وعلاجها.

وتنظم كلية الطب في جامعة القدس معرض أبحاث الطلبة الخريجين سنويًا، ويعتبر أحد أهم الفعاليات الدورية التي تنظمها الجامعة، لما تحمله إنتاجات الطلبة البحثية في المجال الطبي من أهمية في دراسة الحالات المرضية المتنوعة ومؤشراتها وسبل الاستفادة منها عمليًا.

شارك المقال عبر:

الأولى عالميًا: إطلاق العيادة الافتراضية لتدريب طلبة طب الأسنان في جامعتي القدس ودندي البريطانية
خريجو جامعة القدس يتفوقون من جديد: مبتعثتنا مجدل مزهر تحصد الامتياز في ماجستير التقانة الحيوية الطبية وإدارة الأعمال من وورك البريطانية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University