الأنشطة الطلابية

مشاركة علمية لطلبة طب الأسنان في جامعة القدس في مؤتمر جلاسكو العالمي للتغير المناخي 2021

عدد المشاهدات: 400

شارك عدد من طلبة كلية طب الأسنان في جامعة القدس في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي 2021 في مدينة جلاسكو البريطانية، إذ قدموا ورقة عمل حول “توظيف أهداف التنمية المستدامة في تعزيز الصحة الفموية”، في مشاركة متميزة للجامعة على مستوى الشرق الأوسط ضمن 20 جامعة عريقة حول العالم.

وتلقى الطلبة عدة محاضرات افتراضية في توظيف أهداف التنمية المستدامة في تعزيز الصحة الفموية، إثر تعاون لعمادة البحث العلمي في الجامعة مع جامعة الشاريتيه الألمانية وجامعة جلاسكو البريطانية، والناشط في قضايا البيئة وطبيب الأسنان د. جوليان فيشر، الذي قدم شراكة في مساق الصحة الفموية العالمية.

وحول هذه المشاركة تقول عميد البحث العلمي في الجامعة د. إلهام الخطيب “لم يسبق وربط مفهوم التنمية المستدامة بالصحة الفموية على مستوى العالم، إذ حاولنا توظيفه لإيجاد حلول عالمية ومحلية، وشمل المساق المقدم نقاشًا وتطبيقًا للوضع الحالي ومناقشته، ثم طور الطلبة على إثره ورقة عمل عرضت في المؤتمر كفكرة جديدة وسعت مداركهم وخبراتهم”.

وتابعت د. الخطيب “اخترنا 20 طالبًا على أسس علمية، وتعد هذه المشاركة هامة، لدى إشراكهم بهذه التجارب العالمية ودفعهم للتفكير الخلاق غير التقليدي بمشاكل العالم وكيفية إيجاد حلول لهذه المشاكل، وإسقاطها على المستوى المحلي، مما يعمل على توسعة مداركهم ويمنحهم القدرة على التفكير والتحليل، فقد استمتع الطلبة بالتجربة وطريقة ربطها بتخصصهم وواقعهم”.

المشاركة نقلت المشهد البيئي الفلسطيني إلى العالم

“إن جزء مهم من حياة الطالب الجامعية انخراطه في البرامج والأبحاث اللامنهجية حتى تتسع آفاقه العلمية والثقافية وحتى الاجتماعية فيما يتعلق بمجاله، كطالبة طب أسنان في السنة الرابعة، كانت مشاركتي فاعلة من خلال مساهمتي في التحضير للمشاركة بالمؤتمر ممثلين عن دولة فلسطين، وكانت تجربة رائعة، تبادلنا فيها مع طلاب من أنحاء العالم معلومات حول أهداف التنمية المستدامة من منظور عالمي، أثرت في محتواي الفكري والعلمي فيما يخص العالم ودولتنا على وجه الخصوص، بتحدياتها وصعابها وسبل التطرق إلى هذه التحديات بالإضافة إلى عرض الحلول لمواجهتها”، تقول الطالبة آية غبون.

من جانبه، اعتبر الطالب أحمد أبو هلال مشاركته مؤتمر جلاسكو إنجازًا رائعًا لطلاب طب الأسنان في جامعة القدس، لدى عرض الصعوبات التي نواجهها كطلاب وأطباء مستقبليين في فلسطين من نواحٍ عدة تهم المجتمع الفلسطيني، وأكد تعلمه الكثير خلال البحث و العمل على العرض الذي قدمناه، مما يدفعني لتشجيع الطلاب والطالبات الجدد أن يبحثوا ويشاركوا في كل المؤتمرات المتاحة لهم ليوصلوا صورة واضحة عن شعبنا لدول العالم.

فرص عالمية للطلبة “في سبيل رفع اسم القدس وفلسطين”

وأضاف أبو هلال “أود  أن أوجه شكري للجامعة وعمادة البحث العلمي على مساعدتنا على البحث والنصيحة لتحسين العرض حتى التواصل مع أساتذة ومتخصصين من جامعات أجنبية عريقة، الذين أعدونا للمشاركة من خلال تقديم محاضرات في موضوع التنمية المستدامة”.

بدورها، قالت الطالبة رغد صالح حول التجربة” كنت مسرورة جدا بالمساعدة في تنظيم مساق يمكننا من التمعن في أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدت من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015،  باعتبارها دعوة عالمية للعمل على إنهاء الفقر وحماية الكوكب وضمان تمتع جميع الناس بالسلام والازدهار بحلول عام 2030، كما نتوجه بالشكر الجزيل لجامعة القدس-جامعة العاصمة، التي لم تتوانَ عن دعمنا وتوفير الفرص العالمية لنا، في سبيل رفع اسم القدس وفلسطين محليا ودوليا”.

وكان الطلبة قد عملوا على الورقة تحت إشراف د. الخطيب ود. فيشر، وعرضوها في مؤتمر الصحة الفموية الذي نظم على هامش المؤتمر الرئيس- التغير المناخي، ضمن 13 جامعة، عرضوا خلالها تحديات أهداف التنمية المستدامة على الصحة الفموية عالميًا، وفي فلسطين خاصة، إذ ناقشوا تحديات التنقل والنفايات ومختلف العقبات المحلية.

يذكر أن مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ لعام 2021، ويشار إليه بشكل أكثر شيوعًا باسم COP26، هو المؤتمر السادس والعشرون لتغير المناخ، وعُقد في مركز SEC في غلاسكو في اسكتلندا البريطانية نهاية عام ٢٠٢١، وناقش عددًا من التحديات البيئية التي تواجه العالم، كما وخلص إلى توقيع الدول المشاركة اتفاق غلاسكو للتغير المناخي.

شارك المقال عبر:

كلية الحقوق تكرم الفائزين في مسابقة المرافعات في القانون الدولي الانساني
نشر بحث لطلبة في جامعة القدس عن مرضى الثلاسيميا في مجلة Frontiers in Medicine العلمية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University