الأنشطة الطلابية

افتتاح فعاليات أكتوبر الوردي وحملة للتبرع بالدم في جامعة القدس

عدد المشاهدات: 231

افتتحت جامعة القدس فعاليات أكتوبر الوردي بالشراكة مع نقابة الطب المخبري وجمعية نهضة أبوديس الخيرية، التي تتضمن حملة التبرع بالدم لصالح مرضى السرطان والثلاسيميا، وذلك بحضور ثلة من الممثلين عن محافظة القدس والجهات الرسمية فيها.

وأشاد نائب محافظ محافظة جامعة القدس أ. عبد الله صيام بالفعالية التي تنظم بالتعاون المشترك ما بين الجمعية والنقابة وجامعة القدس، مؤكدًا دور التشخيص المبكر للإصابة بصفته الطريق الأسلم للعلاج، كما وقدم شكره لكل من للأطباء المخبريين لعملهم المسؤول لتجاوز عقبات جائحة كورونا، ووزارة الصحة الفلسطينية لتوفيرها الاهتمام والإمكانيات المختلفة للعناية بصحة المواطن عامة.

بدورها، رحبت السيدة رنا خنافسة، ممثلة عن نقابة الطب المخبري، بالحضور من شركاء ومهتمين، مبينةً أن الفعاليات تهدف للتوعية بسرطان الثدي، وتأتي ضمن حملة وزارة الصحة الفلسطينية للتبرع بالدم لصالح مرضى السرطان والثلاسيميا، كما ووجهت شكرها لجامعة القدس باعتبارها شريكًا استراتيجيًا للأنشطة الهادفة.

من جهته، عبر أ. بسام بحر في كلمة جمعية نهضة أبوديس عن سعادته بهذا التعاون ضمن الحملة السنوية للتبرع بالدم بالتعاون مع نقابة الطب المخبري وجامعة القدس كونها شريكًا معطاءً وعريقًا يسعى لخدمة المجتمع والمرأة خاصة، مشيرًا إلى أهم ما حققته الجمعية في مسيرة عملها مع النساء، وضرورة نشر الثقافة اللازمة لديهن بأهمية الفحص المبكر واتباع نمط حياة سليم من أجل تقليل الإصابات قدر الإمكان.

وتحدثت السيدة عيدة أبو هلال، وهي إحدى المتعافيات من مرض سرطان الثدي، عن رحلتها في العلاج ومراحل المرض حتى التعافي، وأوصت السيدات بمواصلة المتابعة الذاتية والفحص الدوري من أجل الكشف عن الإصابة في المراحل الأولية.

من جانبها، قدمت أ. عطيات برقان من جمعية الهلال الفلسطيني محاضرةً توعوية عن سرطان الثدي، استعرضت خلالها نسب الإصابات بين النساء، والدور العلمي للكشف المبكر، وعوامل الإصابة بالمرض وأعراضها وعلاماتها، ووسائل العلاج بمختلف مراحله، إلى جانب نصائح عامة للسيدات من أجل تجنب الإصابة وتقليل احتماليتها بينهن.

وتخلل الافتتاح فقرة فنية لفرقة الدبكة الشعبية “خليها فلسطينية”، وفقرة تكريمية للمشاركين والقائمين على فعاليات الحملة.

وتأتي هذه الحملة ضمن مساعي جامعة القدس لرعاية الحملات والمشاريع التي تعنى بالقطاع الصحي خاصة، وذلك بالشراكة مع المؤسسات المتخصصة والربط بينها، من أجل تسخير الإمكانيات للارتقاء بالقطاع وحفظ صحة الأفراد، ونشر الوعي حولها بين فئات المجتمع كافة.

شارك المقال عبر:

افتتاح معرض “تدخلاتنا المكانية” لطلبة الهندسة المعمارية في جامعة القدس
جامعة القدس تكرم المشاركين في تدريبات عملية حول الكفاءات في ريادة الأعمال الاجتماعية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University