الأنشطة الطلابية

رسالة ماجستير “السرد السياسي ما بين العبارات التعبيرية المثيرة للمشاعر وترجمتها”

عدد المشاهدات: 101

القدس |  ناقش الطالبة مي عزيز عبدو من برنامج ماجستير الترجمة التحريرية والشفوية رسالة ماجستير بعنوان  "السرد السياسي ما بين العبارات التعبيرية المثيرة للمشاعر وترجمتها"، وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور عمر النجار رئيساً ومشرفاً، والدكتور محمد ثوابته ممتحناً داخلياً من جامعة القدس، والدكتور نبيل علوي ممتحناً خارجياً من جامعة النجاح.

ملخص الدراسة

تبحث هذه الرسالة في ترجمة العبارات السياسية المثيرة للمشاعر في السرد السياسي ذو العلاقة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني بأسلوب تحليلي لتبين الإستراتيجيات الأساسية التي تتبع في ترجمة هذه العبارات. كما تبحث في مدى اتباع طلاب ماجستير الترجمة في جامعة القدس أسلوب المعنى المكافئ بمستوياته المختلفة، ومدى اتباعهم اسلوب تحليل النص في الترجمة وكيفية تعاملهم مع العبارات التي تحمل معان متضاربة. واستخدمت الباحثة استبانة لتبين مدى استعداد طلبة برنامج ماجستير الترجمة التحريرية الشفوية في جامعة القدس لترجمة العبارات السياسية والثقافية في روايات كتبها رواة إسرائيليون. وقارنت الباحثة بين ترجمة هؤلاء الطلاب لروايات كتبها فلسطينيون وترجمة مترجمين غير فلسطينيين، باستخدام معطيات محددة من خمس روايات ذات علاقة بالصراع الفلسطيني

الإسرائيلي.

وتأتي تلك المعطيات من خمس قصص قصيرة باللغة العربية للكاتب الفلسطيني غسان كنفاني والتي ترجمها مترجمون محترفون وغير فلسطينيين إلى اللغة الانجليزية كما استخدمت معطيات أخرى من رواية الكاتبة الفلسطينية سعاد عامري باللغة الإنجليزية بعنوان "ليس ثمة ما تخسره غير حياتك"، التي نقلتها إلى العربية مترجمة محترفة غير فلسطينية. كما تناولت الباحثة قصتين باللغة الإنجليزية لم تنقلا بعد إلى اللغة العربية. أولاهما للكاتب الأمريكي ساندي تولان وتحمل عنوان: "شجرة الليمون" والأخرى للكاتب اليهودي دافيد هاريس جِرشُن تحت عنوان:"ما الهدية التي تقدمها لأطفال من حاول قتل زوجتك".

وأظهرت النتائج أن طلبة قسم الترجمة في جامعة القدس يستخدمون أسلوب التكافؤ الديناميكي عند ترجمة السرد. وأظهرت أنهم يعتمدون أسلوب تحليل النص كأداة مساعدة في ترجمة العبارات المثيرة للمشاعر. وأظهرت كذلك أن العبارات التي تحمل معاني متضاربة كانت بمثابة تحدٍ عملي أمامهم، وبالتالي فهي تحتاج أن يوليها مدرسو البرنامج عناية خاصة.

وبينت النتائج أيضاً أن الطلبة تنقصهم المعرفة فيما يتعلق بالعبارات التي يستخدمها الكتاب اليهود. وأظهرت النتائج أيضاً أن ترجمة الطلبة أكثر دقة من ترجمة المترجمين المحترفين غير الفلسطينيين. وقدمت الرسالة عدة توصيات عامة وأخرى خاصة بجامعة القدس. وتمركزت التوصيات العامة بضرورة إجراء المزيد من الابحاث التي تعالج صعوبات الترجمة في الكتابات السياسية. واقترحت الباحثة أيضا توثيق قصص جميع الشهداء الذين سقطوا في الحرب الأخيرة على غزة وترجمتها للغة الانجليزية. أما فيما يتعلق بالتوصيات الخاصة بجامعة القدس فقد اقترحت الباحثة أن يقوم برنامج الترجمة في جامعة القدس بتدريب الطلبة على تحليل النص وقدمت الباحثة مقترحا اخرا يقضي بتضمين مادة خاصة بترجمة السرد السياسي ذو العلاقة بالصراع الاسرائيلي الفلسطيني على أن تكون مادة عملية يقوم من خلالها الطلبة بترجمة عدة روايات تحت إشراف قسم الترجمة وفي الختام اقترحت الباحثة ان تقوم الجامعة بتشجيع الطلبة عن طريق نشر تلك الروايات على أي موقع من مواقع الشبكة العنكبوتية.

شارك المقال عبر:

بالفيديو | الطالبة الموهوبة أسيل سنقرط جمعت بين الطب البشري بجامعة القدس وعزف البيانو
طالب من جامعة القدس يحصل على المركز الأول في المعرض الدولي للفنون في تونس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University