الأنشطة الطلابية

فعّالية تضامنية مع جامعة القدس بجامعة العلوم التطبيقية بالبحرين

عدد المشاهدات: 22

جامعة القدس | نظمت عمادة شؤون الطلبة في جامعة القدس، بالتعاون مع نظيرتها في جامعة العلوم التطبيقية بالبحرين، لقاءً تضامنيًا من أجل القدس عاصمة وجامعة، وذلك بشكل متزامنٍ في جامعة القدس وفي مدرج جامعة العلوم التطبيقية.

وأقيمت الفعاليّة عشيّة "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني"، وفي إطار التضامن مع جامعة القدس ضد الانتهاكات المستمرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق طلبة الجامعة مرافقها، وذلك بحضور رئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك (عبر برنامج سكايب)، والأستاذ الدكتور وهيب الخاجة رئيس مجلس أمناء جامعة العلوم التطبيقية والأستاذ الدكتور غسان عواد رئيس الجامعة، وسفير دولة فلسطين في مملكة البحرين الاستاذ خالد عارف، ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات والعاملين فيها ومجلس اتحاد الطلبة وطلبة جامعة العلوم التطبيقية، وحشد كبير من الطلبة.

وافتتح عميد شؤون طلبة جامعة القدس الدكتور عبد الرؤوف السناوي اللقاء المرئي مرحبًا بإطلاق المبادرة والقائمين عليها، وشاكرًاً مملكة البحرين وجامعة العلوم التطبيقية على جهودهم في الوقوف بجانب جامعة القدس وطلبتها.

وتحدث رئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك  في كلمته عن نشأة جامعة القدس منذ تأسيسها حتى اللحظة، ودورها في بناء الأجيال الصاعدة من أجل النهوض بمستقبل مشرق، وعن تسمية الجامعة مع وجودها في قلب العاصمة المقدّسة، الأمر الذي يعزز دورها في تقدم وتطور المسيرة الوطنية.

وعرّف الدكتور أبو كشك بمراكز جامعة القدس في البلدة القديمة والخدمات المتنوعة التي تقدمها تلك المراكز بغرض تعزيز الوجود الفلسطيني العربي في القدس، مؤكدًا على أهمية هذه الوقفة التضامنية مع القدس ومؤسساتها التعليمية، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة لن تكون الأولى والأخيرة من نوعها، لا بل هناك سلسلة من الوقفات التضامنية الداعمة لجامعة القدس من أجل حمايتها حرمًا وصرحًا تعليميا وطلبة.

بدوره، قال رئيس جامعة العلوم التطبيقية البروفيسور غسان عواد إننا نلتقي اليوم في هذا الحفل لنعبر عن مدى ارتباطنا بالقدس العزيزة علينا جميعًا، ذلك أنها مسري النبي الأعظم وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، هذه المدينة التي ظلت محل اهتمام المسلمين جميعًا عبر التاريخ.

وأكد على ضرورة الوقوف إلى جانب المؤسسات الجامعية الفلسطينية التي تسعى للارتقاء بالمجتمعات وتبني القضايا الإنسانية ونشر القيم والمثل العالية.

وفي كلمته؛ تحدّث السفير الفلسطيني في البحرين خالد عارف، عن ضرورة إشراك الشباب والشابات في العمل الوطني، مشيرًا إلى أنهم عماد الدولة في الدفاع عن المقدسات.

وتخلل الفعاليّة عرض فيديوهات للطلبة البحرينيين تناولت الحياة الجامعية في جامعة القدس، وانتهاكات الاحتلال بحق الجامعة وطلبتها، وعن حياة الشهداء الطلبة قبل رحيلهم وأثر ذلك على نفسية ومشاعر زملائهم وأساتذتهم بعد الاستشهاد، وكذلك إقامة مشهد تمثيلي لطلبة الجامعة التطبيقية يجسّد معاناة الفلسطينيين مع الاحتلال، بالإضافة إلى بازار خيري عرض خلاله بعض أعمال طلبة قسم التصميم الجرافيكي بكليةالآداب والعلوم للبيع لصالح القضية الفلسطينية.

وشهدت الفعالية جولة مفتوحة بأسئلة وجهت لممثلي الطلبة ولمجلس الطلبة والأطر الطلاببية تتمحور حول الوضع الراهن ومدى تأثير انتهاكات الاحتلال على طلبة جامعة القدس وانعكاسات ذلك على الطلبة من الناحية الاجتماعية والأكاديمية والنفسية.

وفي الختام، ألقت الطالبة في جامعة القدس، ميّ رحال كلمة شكر باسم طلبة جامعة القدس وإدارتها، لكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية التضامنية.

شارك المقال عبر:

بالصور | انهاء مساق الفيزياء الطبية لطلبة الطب في الجامعة “سنة أولى”
200 من طلبة جامعة القدس يشاركون في قمة القدس الشبابية بالقدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University