الأنشطة الطلابية

مؤسسة UNAIS تنظم ورشة عمل “التطوع والريادة المجتمعية” في جامعة القدس

عدد المشاهدات: 24

 

احتضنت جامعة القدس  في حرم ابو ديس ورشة عمل بعنوان "التطوع والريادة المجتمعية" وأثرها على متطلبات العمل في سوق العمل الفلسطيني، وذلك بتنظيم من مؤسسةUNAIS، وهي مؤسسة بريطانية تهدف الى تمكين الناس لتحقيق تغيير دائم وايجابي.

وحضر الورشة نحو 100 متطوع ومتطوعة من فلسطين وبريطانيا كنماذج ناجحة في المجتمع الفلسطيني بهدف الحديث عن أهمية العمل التطوعي بحضور ممثلين عن مؤسسات فلسطينية رائدة في العمل التطوعي وخاصة مؤسسة الشباب الدولية، ومنتدى شارك الشبابي، وكلية القدس – بارد،  بالاضافة الى وحدة التدريب والعمل التطوعي في جامعة القدس.

ورحب د. حسين جدوع، نائب الرئيس للشؤون الادارية والمالية، بالحضور وعبر عن سعادته باحتضان الجامعة لهذه الورشة، وتحدث عن تاريخ العمل التطوعي في المجتمع الفلسطيني قائلا " ان التطوع يلعب دورا جذريا في بناء المجتمع الفلسطيني ويأتي هذا ايمانا منا بأهميته في بناء المهارات الحياتية للأشخاص.

وأضاف د. جدوع " نحن في جامعة القدس مهتمين منذ سنوات بالعمل التطوعي وهذا ما دفعنا لتأسيس وحدة متخصصة في هذا المجال منذ 10 سنوات وهي وحدة التدريب والعمل التطوعي والتي تعزز انتماء الطلبة للعمل التطوعي الذي يفتح لهم مجالات واسعة للمستقبل، ويحقق داخلهم الاصرار والشغف للوصول للتغيير الأفضل في المجتمع الفلسطيني".

وتحدثت السيدة نانسي شرطي، مديرة مكتب UNAIS في القدس عن تأسيس البرنامج الذي نفذ من قبل وكالات تنمية دولية من ضمنها مركز الخدمات الدولي، وأضافت أن هذا البرنامج هو فرصة يجب استغلالها من قبل الشباب لمشاركة وتبادل المهارات والثقافات حول العالم.

وفي مداخلة للسيد محمد مبيض، مدير مؤسسة الشباب الدولية، تحدث عن أهمية الريادة المجتمعية والتطوع في بناء جيل من الشباب قادر على الاتصال والتواصل والابداع والابتكار واكتشاف الذات وهذا ما نحن بحاجة اليه في المجتمع الفلسطيني لايجاد حلول جذرية للمشاكل التي نواجهها في حياتنا اليومية.

وتحدث السيد بدر زماعرة، المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي، عن التحدي الذي نواجهه بأهمية تعزيز العمل التطوعي في مجتمعاتنا قائلا " نحن أمام تحدي وهو ربط الجامعة بسوق العمل والعمل المجتمعي، واقناع الطلبة بأهمية انخراطهم بنشاطات نابعة من ارادتهم ورغبتهم الحرة في التغيير.لذلك فان تفعيل برامج العمل التطوعي داخل الجامعات الفلسطينية لانخراط الطلبة بأعمال مجتمعية تساعد الآخرين ستساهم في زيادة فعاليتهم وزيادة مقدرتهم على المنافسة في سوق العمل الفلسطيني.

وقام عدد  من المتطوعين الفلسطينيين والبريطانيين بعرض تجاربهم في العمل التطوعي لتحفيز زملائهم على الاستمراية في هذا العمل حتى تحقيق التغيير الأفضل.

شارك المقال عبر:

بازار وافلام حقوق الانسان في جامعة القدس
جامعة القدس تطلق المعسكر الكشفي الثالث عشر

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University