الأنشطة الطلابية

الطالبة فرح عريقات : القدس منبع ابداعاتي الادبية

عدد المشاهدات: 77

 

القدس – الطالبة  فرح عريقات ، طالبة الاعلام ، تكتب الشعر منذ صغرها حاملة هذه الفطرة الابداعية في عروقها لتحولها الى قصائد تجعل قارءها وسامعها يقف بصمت  ويفكر بعمق في هذه الكلمات التي تخرج من الصميم الى الصميم .

 قلمها سلاحها ووسيلتها الوحيدة للتعبير عما في داخلها من كلام تصيغه في طريقة جميلة مستوحيته من مدينتها المقدسية التي تبعد عنها امتار ويفصلهم جدار العنصرية ، فرح تجسد في كلماتها واقع الانسان الفلسطيني وما يعانيه من ظلم واستبداد من الاحتلال .

وتعتبر الطالبة فرح جامعة القدس لها دور في تنمية هذه الموهبة لجعلها ترتقي الى درجات اسمى من الدقة والاتقان ، ولذلك استعانت بدائرة اللغة العربية ومدريسيها بالتدقيق في كتاباتها واخذ ارائهم

 وفي حديثها  تقول فرح " لولا القدس ومكانتها في قلبي لما استوحيت من كل حجر في ازقة هذه المدينة الجميلة كلمات تعبر عن مدى روعتها ".

 وعن ذلك السر في كتابة الاشعار قالت " اكتب عند غضبي وحزني وعند فرحي اعبر عن هذه المشاعر التي تنبثق من داخلي بكل صدق ازينها في كلمات تجذب القراء وتجعلهم يعيشون تلك الكلمات ".

تطمح فرح ان تسيير على نهج شعراء فلسطين العظام وان تزين مسيرتها الشعرية في ديوان شعري ينطلق من قلب الصرح العظيم "جامعة القدس"

 

 للقدس عندما نجتمعُ الاحرفُ لِخلق الكلمات

عندما يلخصُ معنى الجمال بثبات

 ترتقي الاحرفُ امامَ وصفك الى الممات

 عندما تتلاشى الابيات وتتقلب الايات عندما تشرقُ الشمس على الساحات

 بخيوطها الذهبية تكتبُ اسمك في جميع الاتجاهات

 فهنا يخجلُ قلمي عن كتابة تلك الكلمات

 فكلماتي امامَ وصفك تعد ثرثرات

 

شارك المقال عبر:

رسالة ماجستير للطالبة لبنى عواد ” دور المرأة في حركات الاسلام السياسي”
جامعة القدس تشارك في معسكر ملتقى طلبة الجامعات الفلسطينية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University