الأنشطة الطلابية

طالب من جامعة القدس يخط جزء من ذكرياته هنا ….(بجامعة القدس)

عدد المشاهدات: 40

img_2405

أنهى الطالب محمد جبر محمد عواد بكالوريوس في الرياضيات والاقتصاد من جامعة القدس وهو ملتحق ألان ببرنامج ماجستير القدس بارد في التعليم بالكلية الشرفية، نشط عواد في المجال الادبي وله العديد من القصص والراويات والمسرحيات  أبرزها (إنا فلسطيني )، وله موقع الكتروني خاص به ينشر عليه قصائده واعمالة الادبية

http://www.ibda3co.com

 

 

إلى مَجهـولة !

تحية لـ روحكِ الجميلـة ..!

أعلـنُ لَكِ براءتـي من صم

///
حقيقــة مُطلقـة !
لآ شـيءَ يَدعونـي إلى الكَتابـة إلا أنتِ !
وحيـنَ يتعلـق الأمـر بكِ أنتِ !!
فـ أقرأينـي هُناتـي !

///

كنتُ رافضـاً مبدأ الحُب !
كانـوا برأيي مُجـرد مَجانيـن مَن يتغنـون بشيءٍ اسمـه " عشق "
كانـوا فعـلاً مجانيـن من الدرجـة الأولى !
وكُنتُ أنا عاقـلاً بـ / رفضـي لـه !
فـ قولـي لي بَربـكِ مَن أبـدَل العاقَـل بالمَجنـون !
غيـركِـ أنتـِـ !
غيـركِـ أنتـِـ !
غيـركِـ أنتـِـ

اقسم لك

أقسـُم لـكِ ،
أن لا فتاة بعـدكِ تستخدم السحر ،
أقسـم لكِ
أن لا فتاة قبلـكِ هزمَت بـ بريقها وجـه القمر
أقسـم لَكِ ،
أنكِ الأحلـى والأجمـل والأوفى والأطهر
أنتِ لا حد لَكِ في الدنيا ّ
أنتِ سماءٌ مفتوحـة مَن الجمـال
مُحيطاتٌ من البهاء تختصرُ النساء
كلما سبحتُ في بحر عيناكِ
أتوق لـ للقياكِ في الخيال

أيتهـُا الأنثـى القمريـــــــة !
لأجلـكِ يكون القمـرُ جميـلا ,,
وأن ضآعـت أبجديتـي كُلهـا !
فـ لغـةُ عينـاكِ تكونُ البديـلا ,,
ثورةُ العشقِ تَكادُ تحرقنـي !
وألفُ أحُبـكَ مَن غيركِ لا تُشفي الغليـلا
أحُبـكِ طوعـاً ! عشقـاً ! أبـداً !

 

 

الرسم بالكلمات

كُلمـا سافرتُ عبر البحـآر حَتى أجد لَكِ مثيلـة في أرجاء هذه الأرض

أعـودُ خائبـاً ,,

لأنكِ ببساطـة إستثنائيـة جداً ,, ورائعـة فعـلاً … ولا يوجـد لكِ في كوننـا قـطُ نظيـر ،،

حَيـن تتَكلميـن أصمتُ أنا ،
فـ كلامكِ يدعونـي للإنصآت … وللصمت المُطول ،،
تُداعبيـن حروفـي دائماً بـ كلمات طالما تَمنيتُ أن اسمعها
تعشقيـن رسمـي كمـآ أنا … وتَرسميننـي فعـلاً كمآ أنا
وأضحـكُ أنا كثيـراً .. أبتسـم على نفسـي في صورةً بين يداكِ
وأحاول أن أرسمـكِ بـ مثلها فلا استطيـع ،،
حَتى أدركَ بأننـي أستطيـع أن ارسـمكِ بطريقـةٍ واحـدة ..
إلا وهـي ،
الرسـمُ بالكلمــآت
الرسـمُ بالكلمــآت
الرسـمُ بالكلمــآت

لا يطاوعني النسيان

أبكـي ..وأبكـي عليـكِ ؛
وقلبـي عآجـزٌ عن التنفـس ,

أني أحتضـر,أموت ..
أغلـي مثـل البُركآآن ….
أقسو على نفسـي ..
أسرحُ في حزنـي !!

أغوصُ في الأحزآآآآآآن ..
أفكر فيـكِ ..
أردد اسمكِ القآآتـل ..
أموتُ بدون قتآآل
أسقـط ..
وأسقُـط
وأختنـق
ولآ يُطاوعنـي النسيآآن

مغامرات مباحة

1-

كُلمـآ نظرتُ إلى عينـاكِ أرى فيهمـآ جنتـي !!

فأتمعـنُ كثيـراً وكثيـراً حَتى لا أمـل !

ومَن يُمـلُ مَن الجنـة الحَلال !!

ويُقـآل بأن للإنسان 40 شخصاً يشبهونـه !!

لا أدري ولكن

لا أحـد قـطُ يُشبهـكِ أنتِ !!

 

 

2-

أتحـدى لأجـلـكِ كُل الصعـآب ..!
أطرقُ بابـاً وأغلقُ ألف بـآب !
فقـط كُونـي بجانبـي !

ذاتَ مرةٍ ، قُلتـي بأنَ الوُعـود حُرةٌ وديـنٌ

ولا تَنكسـر مهما هَبت بوجههـا عَواصفُ الريـح
فلـمَ أنكسرت وعـودك عنـد أول هبوب !
فلـمَ أنكسرت وعـودك عنـد أول هبوب !
فلـمَ أنكسرت وعـودك عنـد أول هبوب !
فلـمَ أنكسرت وعـودك عنـد أول هبوب !

3-

يبعثُ التفاؤل في نفسـي بطاقـةٍ إلى حفـل النسيآن !
وحيـنَ أذهبُ إلى حفـل النسيآن !
أرى كُل الحاضريـنَ أنتِ !
وأرى كُل الوجـوه أنتِ !
فـ حتى النسيـان يـذكرنـي بـكِ
فـ قولي بربـكِ ماذا أفعـل !

4-

في ليالـي الشتاء الحالكـة !
أشتاقـكُ بصمت ..،

أشتاقـكِ حد الأختنآآآآآآآق
حـدَ الهذياااااان

حَـد لا حـدود لـه
فـ

لا أعرف طعـم المناااام
فـ أنـا بكل أختصـآر

أحَتضـرر
أحتضـرر
أحتضـرر

5-

يُزعِجُنـي غِيآبـُكِ ،

وكأننَـي أدمَنـتُ حُضـوركِ !

إلى تَعبـي !!
أما تعبـت

ف

أنا يا حبيبة كُل أيامي ،،

قتيلـــُكِ في الهَـّوى !

6-

أعلـمُ بأنكِ أنثى رائعـة ؛
وأعلـمُ بان كُل أهل الأرض يَتمنون أمنيـة وآحدة !
:/
أن أكُسر أمام صَمتكِ /:
فـ أما أن لآ تتحقق أمنيتهم !

وأما سـ تُشاهدين وهـم إنكساري ..

ولربما إنكساراتي ؛

وما أصعب أن ينكسر الرجُل أمام عين مَن يُحب ..!

7-

" كُلما رَجعت بـ ذاكرتي إلى الوراء ..
وتذكرتُ أقوى مبادئـي ..
أن لَن أسلم قلبـي لأنثى
أن لَن أسلم قلبـي لأنثى
أن لَن أسلم قلبـي لأنثى
أن لَن أسلم قلبـي لأنثى
فكلها سقطت في بحر عيناك
أضحكَ ..
وأضحكَ ..
وأضحك ..

8-

أعُذرينـي أن مارستُ معكِ بعضَ القسوة ؛

فـ أنا رجـلٌ لا أحتمالاتَ لـي .."

غيـَر أنني أردتُكِ فقـط ..
وَ بشـدة ..

9-

اليـكِ إنتِ
أهَـواكِ جـداً حَدَ الغَرَقِ فَـي نَهـرِ جُنونـكِ ؛
وأعيشُ وأموتُ عشقاً في ضَجيج سُكونـكِ ؛
وأن غالبنـي التَعب يوماً ..
أرقدُ حتماً في سرير جِفونـكِ ..
فأن سألتنـي عَن هويتـي ..
فأنـا كـ  الاوراق  التـي تَنمو على غُصونكِ ..
لا هويـة لـي صدقينـي من دُونكِ /"
لا اسم ولا عنـووووان
غير أنـي أغرق

 وأغرق

واغرق

في بحر عَيونـكِ ..

10-

كل الأحَاديثِ أنتِ
وكُل الأفكَـار أنتِ
وكُل الذكريات أنتِ
وكُل اللحَظات أنتِ
وكُل الأسمـاء أنتِ
وكُل القصائـد أنتِ
وكُل الأوقـاتِ أنتِ
وأنا كُلـي لَكِ أنتِ ….

مَـ ع ـكِ
قويٌ جداً حَد عـدم الأستسلام ؛
مَـ ع ـكِ
أحببتُ كل شيء حَتى نفسي !
بدونـكِ
اقامـة دائمـة مع امتيازات في أرض القهـر

 

 

11-

سُأل نابليون عن مقولتـه الخاصـة

فقـال نابليـون : " وراءَ كل رجـلٍ عظيـم امرأة "

صدق نابليـون ، فقـد بسط سيطرته على العالـم أجمع بـ دافعٍ من معشوقته ؛

فـ أن كُنت يوماً من الأيام عظيماً في أي شيء في حياتي..

فتأكدي بأنكِ السبب
أنتِ فقط
نعم أنت

قُولي لعينـآآكِ ؛
قولي لعيناكِ أني فيهما مُتيــــــم          ما بين عيناكِ قد سكن قلبي وتأقلم
لآ شيءَ يفصلني عن جنوني بكِ سوى              بعضاً من كبريــــاءٍ وتحطـم
قد كَفرتُ بمبدأ الحُـب قبلـــكِ           واليومَ قلبـي بعشقـكِ قـد اسلـم
تتسآرعُ دقاتُ القلب حين أراكِ                ويطحنُنـي صمتٌ في عيناكِ يتكلـم
كُل الكلمآتِ حآضرةٌ في غيابكِ              فغيابهـا فعـلٌ مُنكـرٌ ومُحـرم
وتغادرُني اللغة في حضرة عيناكِ             وتكادُ الكلماتُ من سحرهآ تتعلثم
شيءٌ من الحنيــن يَجتاحُنـي              وشوقٌ يتشبثُ في قلبـي ويبصُـم

ملائكيةٌ أنتِ بـ درب الطريـق               وسحرُ عيناكِ أكثرُ مما كُنت أحلُـم

آهٍ لَو تَعلميـنَ فقَـط

 

 

 

خائنـة بـ ثوب اليمامـة

طَلت بِروحهـآ تُحاكي اليمامـة
كأنهـا من بعد اليمامـة أختهـآ
أذا ما حَطت في قلـب أحدٍ
فقـد خَلدّت في ذاكَ القلب اسمهـا
ترسـم المحبة في كل إتجـاهٍ
وتوزع المحبـة في شكل رسمهـآ
تنمـو المودةَ في حُضنهـآ
كأنها أم المودةِ والمحبة مولودهـا
تطرقُ باب القلوب زائـرةً
والزيارةُ تدومُ وتدوم في وحيهآ
اذا ما قالت يوماً كلامـاً
فأن الكلامَ تُكذبـه أفعالهـآ
واذا ما سارت في موكـبٍ
فأن العُيونَ تركضُ نحوهـآ
هي [ الخائنـةُ  بحد ذاتهــا
وخيانةُ الغير أهون من خيانة نفسها
تلاشى الخجلُ من مفهومها
وتبخـر الصدقُ من عنفوانـها
فـ كل الكلماتِ بريئةُ منهـا
هي الغزالةُ الماكرةُ تتهادى
وأصلُ الثعبانِ يعيشُ في جوفها
قد ظَننتُ بأنكِ من وحي الزَمن
فـ خاب ظني وردد كما كاظم أكرهها
خائنة انتِ بمعنى الكلمـة
وسأشرحها لكِ أن عانيتِ مَن جهلها

حاولـي الأعتـراف

حاولـي الأعتـرآف بأنـه بطـلٌ رغـم سيفـه العتيـق

لا تنفـردي بـ تعذيبـه وهو يرددُ أنشودةَ السعادة بـ نظرة
حاولـي الأعتـراف

أنـهُ رجـلٌ رغـم تكالـب الثعالـب

أنـه قويٌ في حـرمَ الخـداع

أعتـرفـي ولو بصمتِ الخجـل أنـه هو الذي كانَ الأول

وأنـه يـ تربـع على عرش الشهامـة مُنذ اللحظة الأولـى ..

أعترفـي لـهُ وسيواصـل دربـه

لا تصمتـي كثيـراً فالصمتُ في بعض أوقاتـه حـرامٌ وحـرام

ولا تنامـي في صمتٍ فـ هو يصومُ النومَ لإجلكِ وغيره نيـاام

قلبـي ماضيـكِ كُلـه وحاولـي أن تجدي لـه ذكرى أخيرة

أذكري أنـه كان ولا زآل طيفـكِ المنسي خلف عتبات الأغنياء

أعترفـي وثم أجهشـي بالبكاء

أعترفـي … فأعترافـكِ يكفيـه

ولا تصمتي وهكذا تتركيـه

فالصمتُ عن حقـه كـ الموت البطيء

فأرحميـه

حاولـي الأعتـراف .. ولو قتـلَ أعترافـكِ أناساً غيـره

فـ بلمحـة أعتراف فأنـكِ تُحييـه

لآآ تَتكبـري أبداً

//

 

لا تتكبـري عليَّ يا ابنـة القمـر
فأنا فتىً من سلالـة بني البشـر
فوجدتكِ خيط النجاة الأخير
كي تمحين ما بي من معاناةٍ وقهَـر
اقتربي مني أكثر وأكثر
ففي البعد ينهال الحُزنُ عليََ مثل المطر
يا من صوتها يغرد مثل الكروانِ
اني في غيابك سيدتي أعانـي
فتعالي واسحبي عني معطف أحزاني
وأكسري آخر قلـمٍ كتبت فيـه حرمانـي
واعبثي بأوراقي وجواز سفري
كي اغادر وطني وتصبحين انتي كل أوطاني
واختصريني بكلمة حبيبي وناديني
واستوطنيني فمنذ زمن بعيد احتجتُ لإحتلال يحرك فيَّ ثورة الحنينِ
فكل جوارحي ترقص فرحاً
تغادرني إليـك وترفض أن تأتينـي
فلا تتكبري علي يا ابنة القمر
فأنا فتى من سلالة بني البشر

فأن زرتي قلعة حروفي يوماً
فأقرأي على قبري القرآن وما ينقذنـي
واكتبي على شواهـد القبـر

مات وهو يحبنـي

آهٍ لَو تَعلميـنَ فقَـط مَدى حُزنـه ويأسـه 
ومَا سببتــي لَــه مَن مُعــانـــاه
قد أيقظتَـي الضــياعَ مَـن مَخــلـــده 
حَتـى ضَـــاعَ صَآحبنـــا وتــاه
يَتكاثـرُ الوَجـع بَعـدكِ فَـي مَعقلــه 
وفاقـداً للإبتسامـة دومـــــاً أراه
ذَكريـاتٌ تُطارده وحُزنٌ يقتلـــه 
حَتـى صَـآرَ للحُـزن مَن ضَحايـاه
مَـاتَ القلـب المُحبُ مَـن جَسـده
وخَرجت مَن رَحم قَلبـه ألفُ آهٍ واه
أبعثُ الأمـل في نَفسـي ونفسـه 
كُلما ذَكرنـي بَكِ وأدمَعَـت عَينـــآه
تُنطق الدَمعـاتُ في عَينـــــه
عبراتٌ شكلت مُحيطات الكَون والمياه
أن فُراقـــكِ جــــداً يؤلمــــه 
وكَأنــكِ كُنــتِ لـُه كُل مـا تَمنــاه
يَبكي على صَدري ويزداد همـه 
اذا لاَح طَيـفُ اسمكِ علـى شفتاه
كُنتِ المُحبـةَ والحبيبـة وانتماءه ومرجعـه 
أشبه بـ / ملاكٍ وأكثر من فتـاه
بـِ / الله عليـكِ وأنـا صديقـه 
أيستحقُ المَوت بعد أن وهبكِ الحياه
مَـ ع ـكِ
لَن أتَكـرر
بدونـكِ
هَامـش

شارك المقال عبر:

المتتبع لتطور الجامعات الفلسطينية، يسجل لجامعة القدس النقطة الاولى – للطالب محمد عواد حول شراكة القدس-بارد
طالبين في التصنيع الغذائي يصنعان الجبنة المشللة كمشروع لتخرجهما

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University