الهيئة الاكاديمية والموظفين

السياسة الاجتماعية المنشودة في الدولة الفلسطينية المستقبلية

عدد المشاهدات: 24

عقدت دائرة الخدمة الاجتماعية في الجامعة ندوة علمية بعنوان " السياسة الاجتماعية المنشودة في الدولة الفلسطينية المستقبلية""، للدكتور ابراهيم محاجنة.

وقد حاكت المحاضرة خطاب مارتن لوثر كينغ المشهور "انا عندي حلم" لسرد تصور الدكتور ابراهيم محاجنه لحلم الدولة الفلسطينية الوليدة. مفاد الحلم هو ان ترسل الدولة الفلسطينية العتيدة رسائل متتابعة لمواطنيها تقول لهم فيها "احبكم" من خلال خدمات ومخصصات ترافقهم من المهد الى اللحد اسوه بباقي الدول التي تحترم مفهوم المواطنة.

كما واستعرض الباحث في محاضرته تعريفه لدوله الرفاه الفلسطينية، طرق عملها الثلاث "سله خدمات، مخصصات وامتيازات، تخفيضات في الجهاز الضريبي"، ومن ثم عرج الباحث على الثلاث نتائج المتوخاه من دوله الرفاه كضمان مستوى حياه مقبول للسكان، الالتزام الجمعي وتنفيذه على يد الحكومة ومشاركه كافه السكان.

وحدد الدكتور محاجنه حلمه في ان تكون دوله الرفاه الفلسطينية هي اشتراكيه "وليس ليبرالية" شموليه وليس انتقائية، تؤمن بالحقوق الجماعية الى جانب الفردية، تؤمن بالتكاتف وليس فقط الربح، تؤمن بالمساواة وليس التحصيل. وان يكون هناك تكامل بين دوله الرفاه "تلبيه الحاجات" والسوق "العرض والطلب" من خلال نظريه جون مينارد كيينز المعروفة.

وشدد محاجنة على وجوب كون "الضمان الاجتماعي" هو نواه دولة الرفاه الفلسطينية العتيدة. حيث يقوم الضمان الاجتماعي بتحويل مخصصات مالية من الميزانية العامة للدولة إلى أفراد أو عائلات دون علاقة مع فعاليتهم الاقتصادية.

شارك المقال عبر:

مشاركة جامعة القدس ممثلة بالدكتورة رانيه المهتدي في دورة تدريب محكمين للمناظرات في قطر
ا. مريم جبريل من الفنون الجميلة تحصل على المرتبة الأولى في جامعة حلوان بسنة ابتعاثها الاولى

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University