الهيئة الاكاديمية والموظفين

د. ابو الحاج : تدريس تاريخ الاسرى لطلبة “الاستقلال” يمكن ابناءنا من حمل الامانة على افضل وجه

عدد المشاهدات: 29

ضمن الجهود الحثيثة التي يبذلها مركز ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة في جامعة القدس ،في سبيل تدعيم الادوات والوسائل العلمية والأكاديمية والبحثية في طرح وتدويل قضية الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي ونشأة اجيال فلسطينية قادرة على حمل هذه القضية الوطنية الهامة، والعمل على الترويج لها بأحدث الوسائل وبلغة العلم والأبحاث ، قام المركز بالاتفاق ورئاسة جامعة الاستقلال " الاكاديمية الفلسطينية للعلوم الامنية " ، على البدء بتدريس مساق الحركة الاسيرة لطلبة جامعة الاستقلال .

جاء ذلك خلال الاجتماع فيما بين مدير عام مركز ابو جهاد الدكتور فهد ابو الحاج ، والدكتور تيسير عبد الله رئيس جامعة الاستقلال ،والدكتور محمد الشلالدة عميد كلية القانون والعلوم الشرطية في جامعة الاستقلال ،والتي اسفرت عن اتفاقية تعاون فيما بين الطرفين ، وجاءت تتويجا لجهود مميزة قام بها د.الشلالدة في التنسيق فيما بين مركز ابو جهاد ورئاسة جامعة الاستقلال ، سعيا منه في تحقيق رسالة المركز القائمة على ضرورة تدريس مساق الحركة الاسيرة لكل طلبة الجامعات والمعاهد الفلسطينية .

وقدم الدكتور فهد ابو الحاج شكره لجامعة الاستقلال ممثلة برئيسها وكافة العاملين فيها ،على اهتمامهم بتدريس مساق الحركة الاسيرة ،لافتا الى ان الاتفاق يقضي بتدريس المساق وبشكل تمهيدي ابتدءا من الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي ،لطلبة كلية القانون والعلوم الشرطية ،كما يقضي الاتفاق بان يوفر مركز ابو جهاد كل خبراته الاكاديمية والبحثية لتدريس المساق ، كما ويفتح المجال امام الطلبة والأكاديميين من جامعة الاستقلال في استخدام قاعة البيانات والمعلومات المتوفرة في مكتبة مركز ابو جهاد .

وأضاف د.ابو الحاج الى ان مركز ابو جهاد يعمل وبجهود حثيثة منذ ما يقارب السنتين على نشر تجربة تدريس مساق الحركة الاسيرة والذي ابتدأت جامعة القدس من خلال مركز ابو جهاد بتدريسه كمتطلب اختياري لكافة طلبة الجامعة ،وحقق نجاحا كبيرا في ايصال رسالته لهم ، كما نجح المركز في نقل التجربة الى الكلية العصرية الجامعية في رام الله ،ويقوم المركز بتدريس المساق منذ ما يقارب السنة ، وننقل تجربتنا اليوم لأبنائنا طلبة جامعة الاستقلال ،وذلك من اجل تمتين نشأتهم الوطنية ،وتمكينهم من الدفاع عن قضاياهم وحمل امانة الآباء والأجداد .

بدوره اثنى الدكتور تيسير عبد الله على جهود مركز ابو جهاد ،والرسالة التي يقوم عليها ،مؤكدا الاهمية العلمية والتاريخية لرسالة المركز ، واهتمام جامعة الاستقلال بتهيئة طلبتها لحمل القضايا الوطنية ،وزيادة وعيهم وإدراكهم ومخزونهم حولها ،وعلى وجه التحديد قضية الاسرى في سجون الاحتلال ،لكي يكونوا خير من يحملها وينقلها الى كافة المحافل ،وقدم شكره للدكتور ابو الحاج وكافة العاملين بمركز ابو جهاد ،على ما يبذلوه من جهود في سبيل نشر قضية الاسرى على المستوى المحلي والعربي والدولي ، مؤكدا بان المركز بات علامة فارقة في العمل الوطني ونموذجا بناءا بتحديث الوسائل والأدوات المستخدمة بالقضايا الوطنية .

اما الدكتور محمد الشلالدة ،فعبر عن شكره لمركز ابو جهاد وأيضا لرئاسة جامعة الاستقلال وذلك لإدراك الطرفين على اهمية مثل هذه الخطوة ودورها في تثقيف الاجيال القادمة ، وأوضح ان المساق سيتم تدريسه ضمن مساقات كلية القانون والعلوم الشرطية ،والذي يعد مكملا لفهم ووعي الطالب حول الجوانب القانونية التي من الواجب الالمام بها في الترويج لقضية الاسرى ،وحجم الخروقات الاسرائيلية لما جاءت به القوانين والأعراف الدولية ، متمنيا ان يتمكن المركز من تدريس المساق ليس فقط في كل الجامعات الوطنية ،بل ان يتعداه الى الجامعات العربية والأجنبية ،لما ذلك من اهمية كبيرة .

شارك المقال عبر:

ضمن برنامج ماجستير ادارة وتخطيط التنمية د.معتصم حمدان يحاضر في جامعة بافيا الاإيطالية
ضمن برنامج ماجستير العلوم التنموية أ.د. دويك يحاضر في جامعة بافيا الايطالية

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University