الهيئة الاكاديمية والموظفين

علاء الحواش يناقش رسالة الماجستير: “الاستحقاقات المؤسسية لتحقيق الجودة الاكاديمية في جامعة القدس في ضوء المعايير الدولية”

عدد المشاهدات: 18

القدس – ناقش الموظف علاء الدين موسى الحواش من وحدة شؤون الموظفين القدس- جامعة القدس رسالة ماجستير تحمل  عنوان "الاستحقاقات المؤسسية لتحقيق الجودة الاكاديمية في جامعة القدس في ضوء المعايير الدولية" تخصص بناء مؤسسات وتنمية موارد بشرية.

وتكونت لجنة المناقشة من رئيس اللجنة د.عزمي الأطرش والمشرف على الرسالة ومدير معهد التنمية الريفية المستدامة، والممتحن الخارجي د. بركات فوزي القصراوي ، ومسؤول ملف الجودة في الهيئة الوطنية لمؤسسات التعليم العالي التابعة لوزارة التعليم العالي، ود. فدوى الللبدي مديرة دائرة العلوم التنموية سابقًا كممتحن داخلي.
هدفت الدراسة الى وضع بعض المقترحات للإستحقاقات المؤسسية لتحقيق الجودة الاكاديمية في جامعة القدس في ضوء المعايير الدولية في مجالات: المناهج الدراسية، البحث العلمي، القياس والتقويم، الهيئة التدريسية، الهيكل التنظيمي، الموارد المالية والمادية وخدمة المجتمع، من خلال تسليط الضوء على واقع الجودة الاكاديمية من وجهة نظر رؤساء الدوائر والاقسام في جامعة القدس وللتعرف على اهم معوقات تطبيق معايير الجودة الأكاديمية فيها، والكشف عن اليات مواجهتها.
اجريت هذه الدراسة في العام الاكاديمي (2011 – 2012)، في جامعة القدس، على جميع رؤساء الدوائر والاقسام، حيث تم بحث واقع الجودة الاكاديمية في جامعة القدس من وجهة نظر رؤساء الدوائر والاقسام، من اجل الوصول الى الاستحقاقات المؤسسية المطلوبة لتحقيق الجودة الاكاديمية في ضوء المعايير الدولية حيث استخدم الباحث المنهج الوصفي لمناسبته لموضوع الدراسة؛ وتكون مجتمع الدراسة من جميع رؤساء الدوائر والاقسام في جامعة القدس.
 قام الباحث باعداد اداة الدراسة وهي الاستبانة مستعينا بمعايير الجودة الاكاديمية التي تستخدمها الجهات الرسمية المكلفة باعتماد برامج ومؤسسات التعليم العالي محليا واقليميا وعالميا. للتحقق من صدق اداة الدراسة تم عرضها على مجموعة من المحكمين الذين أبدوا عدداً من الملاحظات حولها التي وأخذت بعين الاعتبار عند إخراج الأداة بشكلها النهائي، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى، تم التحقق من صدقها بحساب التحليل العاملي (Factor Analysis) لفقرات أداة الدراسة، مما اشار إلى الاتساق الداخلي لفقرات الأداة وأنها تشترك معاً في قياس الجودة الاكاديمية والاداء الاداري في جامعة القدس من وجهة نظر رؤساء الدوائر والاقسام على ضوء الإطار النظري الذي بنيت الأداة على أساسه. 
قام الباحث بعمل مسح شامل لمجتمع الدراسة، الممثل ب 48 رئيس دائرة وقسم، وزعت الاستبانة عليهم جميعا. لم يتمكن 7 منهم من تعبئتها، وتم استثناء استبانتين لعدم استيفاء الشروط، وبذلك كان عدد الاستبانات الصالحة للتحليل 39 استبانة. قام الباحث بترقيم الاستبانات وادخلها الى برنامج الSPSS للتحليل الاحصائي، باستخدام الاختبارات الاحصائية اللازمة.
اظهرت النتائج ان مستوى الجودة الاكاديمية في جامعة القدس من وجهة نظر رؤساء الدوائر والاقسام كان متوسطا، وكان ترتيب المتوسطات الحسابية على محاور الدراسة من الاعلى الى الادنى: المناهج الدراسية، الهيئة التدريسية، القياس والتقويم، البحث العلمي، الهيكل التنظيمي، خدمة المجتمع ثم الموارد المالية والمادية.
كان من نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى α≤0.05 في مستوى الجودة الأكاديمية في جامعة القدس في ضوء المعايير الدولية من وجهة نظر رؤساء الدوائر والأقسام تعزى لمتغير الجنس، ولم توجد فروق ذات دلالة احصائية عند المستوى α≤0.05 في مستوى الجودة الأكاديمية في جامعة القدس في ضوء المعايير الدولية من وجهة نظر رؤساء الدوائر والأقسام تعزى لمتغير المؤهل العلمي، الرتبة الاكاديمية وسنوات الخبرة.
وبناء على ما توصلت اليه الدراسة من نتائج، يوصي الباحث لتنفيذ الاستحقاقات المؤسسية لتحقيق الجودة الاكاديمية في جامعة القدس في ضوء المعايير الدولية بالعمل على انشاء وحدة للجودة الشاملة تضم خبراء ومختصين، وانشاء دائرة لتنمية الموارد المالية، وضرورة متابعة نتائج القياس والتقويم التي تقوم بها الجامعة والاستفادة منها، وايجاد معايير محددة وواضحة لإختيار القيادات الادارية في الجامعة، وزيادة الجهود الذي تقوم به الجامعة لخدمة المجتمع المحلي.  

شارك المقال عبر:

نشر الدكتور رفيق قرمان عدة ابحاث في مجلات محكمة في مجال الصيدلة
د. أبو الحاج : مركز أبو جهاد يستكمل استعداداته لتنفيذ فعاليات نصرة الاسرى

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University