الهيئة الاكاديمية والموظفين

فهد ابو الحاج يعرض شموع الحرية في بلد المليون والنصف شهيد

عدد المشاهدات: 12

dsc_0369

تم يوم الأحد الموافق 5\12\2010 افتتاح معرض شموع الحرية في قصر الأمم في الجزائر , حيث حضر وزير الدولة والممثل الشخصي لفخامة رئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة التحرير الوطني السيد عبد العزيز بلخادم على راس وفد يمثل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مع عدد كبير من أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني والسيد عفيف عبد الحميد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر العربي الدولي للملتقى لنصرة اسري سجون الاحتلال والعديد من رؤساء الأحزاب الجزائرية ولفيف من الوزراء وأعضاء نواب الحكومة الجزائرية , حيث استقبل الوفد أ.فهد أبو الحاج مدير عام مركز ومتحف ابو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة في جامعة القدس وأ. محمد جاموس منسق وحدة المعلومات للمتحف .

حيث قام ابو الحاج بجولة ميدانية داخل معرض شموع الحرية الذي يحتوي على معاناة الحركة الأسيرة الفلسطينية والذي يقام لأول مرة في تاريخ الجزائر على أرضها حيث شمل المعرض على المتوجات الفنية والفكرية والتي تحكي قصة ورحلة العذاب للأسرى الفلسطينيين داخل السجون البريطانية على ارض فلسطين وتجربة الأسرى الفلسطيننين داخل السجون الإسرائيلية منذ عام 1967 الى يومنا هذا .

وقام أبو الحاج مع الشيخ عكرمة صبري والسيد سعيد العتبة والسيد حسام حضر بتقديم هدية رمزية بواسطة السيد عبد العزيز بلخادم " مجسم لقبة الصخرة المشرفة " قام بصنعها الأسرى الفلسطيننين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي حيث قال أبو الحاج " باسم مؤوسسات القدس الوطنية التي تقاسي العذاب بشكل يومي وباسم رئيس جامعة القدس أ.د.سري نسيبة أقدم هذه الهدية المتواضعة الى رئيس جمهورية الجزائر السيد عبد العزيز بوتفليقة حفظه الله ورعاه "

واستدرج أبو الحاج في كلمته " إننا على موعد مع انطلاق سفينة شموع الحرية من ارض الجزائر الكرامة والكبرياء والتي نتفخر ونعتز بهذا العلاقة المميزة والتي تعد بالعلاقة الإستراتيجية الغير قابلة للتغيير "

وأضاف أبو الحاج موجها كلامه لسيادة عبد العزيز بلخادم " ان سفينة شموع الحرية التي سوف تنطلق ان شاء الله من بلدكم العزيز سوف تحشد اكبر عدد ممكن من المتضامنين الدوليين لقضية الأسرى وتدويلها وحتى نصل من خلال مساندتكم الكريمة إلى اكبر المحاكم الدولية إلا وهي لاهاي من اجل محاكمة المحتل على جرائمه المتكررة بشكل يومي ضد شعبنا الفلسطيني "

وفي نهاية الجولة قال نائب الأمين العام عبد العزيز بلخادم " تحية تقدير وإجلال لهذه الشموع التي تحترق لتنير للآخرين درب الحرية والكرامة , ما يعاني منه أشقائنا في سجون الاحتلال الصهيوني هو الطاقة التي يتزود منها كل مقاوم للاحتلال فهنيئاً للأمة الفلسطينية التي تقوم وتلد من يقاوم ويستشهد ثمناً لحرية قادمة لا محالة "

ويذكر أن أبو الحاج والوفد المرافق له قد خرج من خلال وفد منظمة التحرير الفلسطينية من اجل المشاركة في هذا المؤتمر .

مركز ومتحف ابو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة

شارك المقال عبر:

An Islamic sermon for the world. Article by Dr. M. abu Sway- Islamic Studies, AQU
الاستاذة سناء جبارين ، تصنيع غذائي ، تنهي دورة تدريبية في الهند

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University