الهيئة الاكاديمية والموظفين

خريجو العلوم الطبية المخبرية في جامعة القدس يتأهلون للجلوس لامتحان البورد الأمريكي (ASCP) بعد الاعتماد الأكاديمي (NAACLS)

عدد المشاهدات: 342

حصل برنامج العلوم الطبية المخبرية في جامعة القدس على الاعتماد الأكاديمي من وكالة الاعتماد الوطنية لعلوم المختبرات السريرية بالولايات المتحدة NAACLS) The National Accrediting Agency for Clinical Laboratory Sciences)، وهي الجهة المُعترف بها دوليًا لتقييم واعتماد البرامج الأكاديمية والعلمية للجامعات في مجال التحاليل والمختبرات الطبية بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتبعًا لهذا الإنجاز تم قبول أول دفعة من برنامج العلوم الطبية المخبرية للجلوس لامتحان الحصول على البورد الأمريكي  في المختبرات الطبية من الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض السريرية (American Society for Clinical Pathology-ASCP).

وبارك رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك هذه الخطوة قائلًا “نُعرب عن سعادتنا الغامرة بهذا الإنجاز المُتميز، الذي يُمثل شهادةً دوليةً على جودةِ برنامج العلوم الطبية المخبرية في جامعة القدس، ويُعد هذا الإنجاز ثمرة جهودٍ مُضنيةٍ من قبل أعضاء هيئة التدريس وإدارة الجامعة، والحرص الدائم على تطويرِ البرامج الأكاديمية لتُلبي احتياجات سوق العمل المحلي والعالمي”.

هذا وتعد جامعة القدس هي ثاني جامعة في الشرق الأوسط تحصل على الاعتماد الأكاديمي من وكالة الاعتماد الوطنية لعلوم المختبرات السريرية بالولايات المتحدة NAACLS، وفلسطين الدولة الثالثة عالميًا خارج الولايات المتحدة الأمريكية التي تستضيف برنامجًا حاصلاً على هذا الاعتماد المرموق.

ويأتي هذا الاعتماد والقبول ضمن المساعي المكثفة التي تبذلها جامعة القدس تحت رئاسة أ.د. عماد أبو كشك لضمان الجودة في جميع نواحي عملها، والتزامها الراسخ بتقديم تعليمٍ عالٍ ذي جودةٍ عاليةٍ يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية في مجال العلوم الطبية المخبرية ويُؤكد كفاءة أعضاء هيئة التدريس وبنية البرنامج الدراسي المتقدمة، والتي تُؤهل الطلبة للعمل في مختلف المجالات الطبية المُتعلقة بالتحاليل والمختبرات.

هذا ويناظر برنامج العلوم الطبية المخبرية في جامعة القدس البرامج المشابهة في أمريكا، ويعد على نفس الدرجة من القوة العلمية، كما وتعد جامعة القدس وكلية المهن الصحية رافدًا أساسيًا للكوادر المؤهلة عالميًا في مجال العلوم الطبية المخبرية، لا سيما بقدرتها على استيعاب أكبر عدد من الطلاب، حتى بالمقارنة بالجامعات الأمريكية.

يشار إلى أن الحصول على البورد الأمريكي في المختبرات الطبية يمنح خريجي الجامعة أفقًا وظيفيًا عالميًا يمكنهم من ارتقاء أعلى المناصب في مجال العلوم الصحية والطبية، مما يفتح المجال لخريجي البرنامج للحصول على فرص عملٍ أفضل وأكثر تنافسيةً في مختلف المجالات الطبية المُتعلقة بالتحاليل والمختبرات، وإمكانية استكمال الدراسات العليا في الجامعات المُعترف بها دوليًا، كما أن امتحان البورد متطلب من متطلبات العمل في مجال العلوم الطبية المخبرية في العديد من الولايات الأمريكية، وهو خطوة حيوية للطلاب الذين يطمحون إلى دخول مجال الطب  لمتابعة التعليم قبل الطبي Pre-medical Education.

شارك المقال عبر:

نقابة العاملين وشؤون الطلبة تنظمان يومًا مفتوحًا لموظفات الجامعة
رئيس جامعة القدس أ.د. أبو كشك يوقع اتفاقية إنشاء كرسي للدراسات المغربية في جامعة القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University