الهيئة الاكاديمية والموظفين

ينطلق من جامعة العاصمة | جامعة القدس تحتضن الأجتماع الدوري الأول لرؤساء الجامعات الفلسطينية

عدد المشاهدات: 51

ينطلق من جامعة العاصمة

جامعة القدس تحتضن الأجتماع الدوري الأول لرؤساء الجامعات الفلسطينية

القدس | احتضنت جامعة القدس في حرمها الرئيس، الإجتماع الدوري الأول لمجلس رؤساء الجامعات الفلسطينية، برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د. محمود أبو مويس، والذي خصص في هذا اللقاء لبحث إنشاء مستودع بحثي وطني يتبع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ومناقشة عدد من الجوانب الأكاديمية والبحثية التي تهم الجامعات الفلسطينية، ودورها في التنمية المستدامة في فلسطين.

ورحب رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبوكشك، بوزير التعليم العالي، وزملائه رؤساء الجامعات الفلسطينية، في رحاب جامعة العاصمة، والتي ينطلق منها هذا اللقاء الهام، وبما تحمل هذه اللفتة باطلاق الاجتماع من جامعة العاصمة من دلالات.

 وأشاد أ.د. أبو كشك بالعمل والتعاون والتنسيق المشترك بين كافة مكونات التعليم العالي الفلسطيني، من أجل خلق بيئة بحثية مستدامة ذات مساهمة بحثية يكون لها تأثيرها الاقتصادي والعلمي والاجتماعي للفرد والجامعات وكافة القطاعات العامة والخاصة في فلسطين.

بدوره قال  أ.د. أبو مويس ان عقد الاجتماع في جامعة عاصمة دولة فلسطين له دلالة واضحة أن القدس ستبقى الوجهة الأولى لكل أطياف الشعب الفلسطيني، ولا سيما في ظل ما تعانيه المدينة من حملة تهويد ممنهجة تقودها حكومة الاحتلال.

وأشاد أ.د. أبو مويس بالجو التفاعلي والايجابي وروح التكاملية والحس العالي بالمسؤولية والانتماء في حرم جامعة القدس ما بين ادارة الجامعة ونقابتها والطلبة، قائلاً "أن ذلك يشكل نموذجاً فريداً من نوعه في التعاون والتعاضد ويجب أن يحتذى به".

 وأضاف "المستودع البحثي، يهدف لبوتقة البحث العلمي في فلسطين، وليكون نواة لأي أبحاث علمية فلسطينية، اضافة إلى أنه يهدف لاختيار مواضيع وعناوين أبحاث تتواءم والأولويات الوطنية لتحقيق التنمية المستدامة، وأنه سيعمل على ربط الأبحاث للطلبة والباحثين في الجامعات بالأولويات التي تحتاجها القطاعات المختلفة في فلسطين لتسهم الأبحاث في حل الإشكاليات الموجودة، اضافة إلى اسهاماتها المعرفية، وليكون لها تأثيراً اجتماعياً واقتصادياً من خلال تطبيقها على أرض الواقع، وبهذا تتحقق التنمية المرجوة".

وشدد على أن الجامعات الفلسطينية يقع على عاتقها الدور الكبير في عملية التنمية المستدامة، ويجب الاستفادة من كل الطاقات والامكانيات الموجودة فيها لهذا الغرض.

ورحب رؤساء الجامعات بهذه الخطوة مؤكدين وقوفهم الكامل خلف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في سعيها لبوتقة البحث العلمي في فلسطين، مشددين أن هذه الخطوة بحاجة لتنسيق كامل مع كل المؤسسات الوطنية التي عليها أن تساهم في جزء من تمويل الأبحاث التي ستعود بجدوى على هذه المؤسسات، مطالبين القطاع الخاص بالقيام بدوره والمساهمة في تمويل هذه الأبحاث.

وتم النقاش والتباحث في العديد من الجوانب الأكاديمية والبحثية التي تهم الجامعات الفلسطينية، ودور الجامعات في التنمية المستدامة في فلسطين.

شارك المقال عبر:

قدمت العديد من التوصيات الحقوقية الهامة | جامعة القدس تختتم أعمال مؤتمر “العقوبات الجماعية في الأرض الفلسطينية المحتلة”
جامعة القدس تعقد دورة في العلاج النفسي “سكيما”

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University