الهيئة الاكاديمية والموظفين

مركز دراسات القدس يستضيف لقاء مجتمعياً للقنصلية الأسبانية

عدد المشاهدات: 29

القدس | استضاف مركز دراسات القدس في جامعة القدس حلقة نقاش مجتمعية  للقنصلية الأسبانية حول المجالات الثقافية والاجتماعية للنساء المقدسيات، بهدف خلق مساحة لتبادل الأفكار والتجارب البناءة بين النساء الاسبانيات والفلسطينيات على شكل حوار مفتوح.

وتركز النقاش الحواري حول أهمية دور المرأة في المجتمعات، وتم تسليط الضوء على دور النساء في فلسطين وخارجها، وتبادل الخبرات فيما بينهن لإثراء معلوماتهن وثقافتهن بشكل أوسع لإكتساب المزيد من المعلومات التي تخدم النساء في بناء المجتمع.

ورحبت د. صفاء ناصر الدين نائب رئيس جامعة القدس لشؤون القدس بالضيوف والمشاركين، متحدثة حول جامعة القدس ودورها الفعال في شتى شؤون المدينة المقدسة، ودعمها المستمر لمثل هذه الفعاليات خاصة في شؤون المرأة.

وأكد مدير عام مركز دراسات القدس أ. أرنان بشيرعلى مدى أهمية الإستضافة والمشاركة في مثل هذه الفعاليات، حيث يسعى المركز ليكون الرائد في تسليط الضوء على قضايا المجتمع الفلسطيني والمقدسي بالذات، قائلا: "تهدف هذه الفعاليات التي يقوم بها مركز دراسات القدس إلى إحياء المشهد الثقافي في المدينة، وتسليط الضوء على قضاياه المختلفة"، مشيراً أن المركز ينظم العديد من الأمسيات الثقافية والفعاليات المختلفة، ويقوم باستضافة المؤسسات المجمتعية المحلية والدولية بهدف خلق بيئة ثقافية مشتركة.

ويعتبر مركز دراسات القدس الكائن في قلب المدينة المقدسة أحد مراكز جامعة القدس والتي تقدم الجامعة من خلاله مجموعة من الخدمات المجتمعية والأكاديمية والثقافية لسكان المدينة على وجه الخصوص، كما أن الجامعة تحافظ من خلاله على عراقة وأصالة تراث المدينة وذلك بتفنيد روايات الاحتلال التي يسعى من خلالها لقلب الحقائق التاريخية وتشويهها وإلغاء الحق العربي في المدينة.

شارك المقال عبر:

وفد من الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة يزور جامعة القدس
“الأمل وفرحة النجاح” ندوة تسلط الضوء على الإبداع الثقافي والأدبي

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University