الهيئة الاكاديمية والموظفين

يجاري أحدث التطورات والمستويات في العالم | كلية المهن الصحية في جامعة القدس تنهي مشروع تطوير مناهج البكالوريوس في جميع دوائرها

عدد المشاهدات: 45

يجاري أحدث التطورات والمستويات في العالم

كلية المهن الصحية في جامعة القدس تنهي مشروع تطوير مناهج البكالوريوس في جميع دوائرها

القدس | أنهت كلية المهن الصحية بجامعة القدس لقاء لمشروع تطويري لمناهج الكلية والذي يموله البنك الدولي بحضور ممثلة البنك الدكتورة يوتا فران، وممثلي وزارة التربية والتعليم العالي عن مكتب تنسيق مشاريع البنك الدولي في الوزارة المهندسة مرام جدبة والاستاذ رشا زعرور.

وأدار المشروع ثلة الأساتذة والمحاضرين الأكفاء بالكلية لا سيما الدكتور أكرم خروبي عميد الكلية والدكتورة رانية أبو سير، وطاقم من دوائر المختلفة، ومن القطاع الخاص يشرف على المشروع مستشفى المطّلع ومستشفى الهلال الأحمر – البيرة، ومركز أبو ريا للتأهيل ومركز رؤية للاشعة.

وافتتح اللقاء الدكتور خروبي، مرحباً بالوفد والشركاء وطاقم كلية المهن، وقدّم شكره للبنك الدولي لدعمهم لهذا المشروع، إضافة لجميع المشاركين في إطلاق هذا البرنامج الهام، موضحاً أن الطاقم في المراحل النهائية من إتمام تطوير مناهج البكالوريوس في جميع الدوائر في كلية المهن الصحية.

وأعرب الدكتور خروبي، عن سعادته باكتمال هذا المشروع والذي سوف يبدأ تطبيقه على العام الأكاديمي القادم، والذي يوفر الفرص الكبيرة للطلبة في فلسطين لدراسة هذه التخصصات المختلفة في المهن الصحية بمستوى يجاري أحدث التطورات في العالم.

وأشار إلى أنه تم تطوير المختبرات الطبية، ومختبرات المهارات، للسير جنباً إلى جنب مع تطورات المناهج وتدريب كادر من أعضاء الهيئة التدريسية على المهارات التي تم إدخالها في المنهاج الجديد، وافتتاح مختبر المحاكاة للتمريض والقبالة.

بدورها قدمت د. رانية أبو سير شرحاً تفصيلياً لإنجازات مشروع تطوير مناهج كلية المهن الصحية للتخصصات الخمس (العلوم الطبية المخبرية، التمريض، العلاج الطبيعي، التصوير الطبي، والقبالة)، والآلية التي تم اتباعها لتطوير المناهج ضمن المعايير العالمية الجديدة ومن المفترض أن يتم تطبيق المناهج الجديدة مع بداية الفصل الأول للعام الأكاديمي القادم.

وقالت د.أبو سير أن لهذا المشروع الأثر الأكبر على نوعية وآلية المناهج والتعليم على طلبة كلية المهن الصحية، حيث أن المناهج الجديدة احتوت على التطورات الحديثة في مجالاتها في الدوائر الخمس، مما سيتيح الفرصة للطلبة استخدام أحدث التقنيات والطرق العلمية المتطورة خلال دراستهم، مما يضمن تخريج كفاءات متميزة، وبالتالي تحقيق فرص عمل جديدة للخريجين.

ومن خلال هذا المشروع تم تزويد المختبرات بأجهزة حديثة تتماشى والمناهج المطورة، وخلال الفترة القادمة سوف يتم الترتيب لتدريب مجموعة من الأكاديميين وشركاء المشروع في دول الاتحاد الأوروبي وتركيا والأردن واليابان على مهارات حديثة تتناسب مع المناهج الجديدة، وأنه خلال الفصل الأول سيتم عمل تدريب للأكاديميين أنفسهم بناءً على المناهج المطوّرة. كما وتحدّث مندوبوا المؤسسات الشريكة عن دورهم في هذا المشروع وفي تطوير المناهج، وقد أوضح كل من الدكتور محمد عيدة، المدير الطبي لمستشفى الهلال الأحمر في البيرة، والأستاذة رنا الشعيبي أخصائية علاج طبيعي ومنسقة تدريب الطلبة في مؤسسة أبو ريا، والأستاذة أحلام مجاهد مديرة مختبر الأحياء الجزيئية في مستشفى المطلع، عن هذا النموذج المتطور في الشراكة بين الجامعات والمؤسسات الصحية لتطوير المناهج وتحسين مهارات الخريج.

وتسعى كلية المهن الصحية في جامعة القدس بشكل مستمر إلى مواكبة التطورات في مناهج التخصصات التي تشرف عليها وطرق التدريس الحديثة، وهذا من شأنه أن يعكس تميز هذه الكلية وتخصصاتها على مستوى الوطن، وتميز خريجيها في الانخراط في هذه المهن المختلفة من خلال المهارات التي اكتسبوها خلال دراستهم وإكمال دراستهم العليا في أي مكان في العالم.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تمثل فلسطين في إجتماع منظمة COMSATS العالمية | أ.د. أبوكشك: سنبقى نستثمر بطاقات ابنائنا ونوفر البيئة البحثية المساندة لهم
ممثل الهند لدى فلسطين يزور جامعة القدس تعزيزاً لسبل التعاون المشترك

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University