الهيئة الاكاديمية والموظفين

خلال ندوة بعنوان “إسهام الثقافة في الاقتصاد”… | جامعة القدس ووزارة الثقافة تحييان مئوية شيخ المصرفيين العرب رفعت صدقي النمر

عدد المشاهدات: 25

خلال ندوة بعنوان "إسهام الثقافة في الاقتصاد"…

جامعة القدس ووزارة الثقافة تحييان مئوية شيخ المصرفيين العرب رفعت صدقي النمر

القدس | عقدت جامعة القدس ندوة حول "إسهام الثقافة في الاقتصاد ضمن شخصية العام الثقافية – مئوية الفلسطيني رفعت صدقي النمر" "شيخ المصرفيين العرب"،  وذلك بالتنسيق مع كلية الادارة والاقتصاد ووزارة الثقافة الفلسطينية، ضمن مشروع تقوم به الوزارة للاحتفاء بـ مئويات ميلاد روّاد الثقافة الفلسطينية.

وتحدث عميد كلية التجارة الاستاذ ناصر طهبوب عن أهمية اللقاء ودوره في إثراء معلومات الطلبة فيما يخص ثقافتهم وهويتهم، متطرقاً إلى أهمية العلم بمجريات الاقتصاد، ومعتبراً أن أول مكون للثقافة في الاقتصاد هو التفاهم على شكل الاقتصاد الذي نحتاجه  والقيم التي سنبني عليها.

وأكد الأستاذ طهبوب على أهمية إدراك الطالب لدوره الثقافي في المجتمع مع ضرورة الحفاظ على القيمة المعنوية للثقافة.

بدورها أكدت أ. هدى حجو  من وزارة الثقافة  على اهتمام الوزارة بذكرى الذين قدّموا لفلسطين في مختلف مناحي الإبداع، مبينةً أن هذا ينطلق من اهتمام الوزارة بالذاكرة الفلسطينيّة التي تعد من أبرز ركائز الصمود الوطني في فلسطين.

وأشارت إلى أن النمر يعد من أبرز الأسماء التي لعبت دورًا بارزًا في الحياة السياسة والاقتصادية والثقافية في فلسطين، ومن هذا المنطلق جاء اهتمام وزارة الثقافة بإحياء مئويّته وهو مصدر من مصادر الإلهام، وبناء الشخصية الوطنية.

وقدمت الأستاذة حجو نبذة عن حياة رفعت نمر، وتوليه مناصب العديد من المؤسسات المصرفية الفلسطينية وفي الوطن العربي، مما جعله يحوز بجدارة على لقب "شيخ المصرفيين العرب".

وأوضحت أن له ثلاثة كتب هي: "صفحات من حياتي في السياسة والثقافة وبين الناس"، وكتابين "في المصارف والاقتصاد"، لافتةً إلى أن ابنه رامي أنشأ بعد رحيله، مؤسسة ثقافية في بيروت، حملت اسم "دار النمر للفن والثقافة".

وتحدث أستاذ العلوم السياسية من جامعة بيت لحم د. سعيد يقين حول كيفية الترويج للإنتاج الثقافي، ومؤكداً على ضرورة الاهتمام بالذاكرة الفلسطينية، لترسيخ الوعي والاهتمام بفلسطين ماضياً، وحاضراً، ومستقبلاً.

وفي نهاية اللقاء أثري النقاش بالعديد من الاستفسارات حول الثقافة الفلسطينية عبر التاريخ، ودور الاحتلال في طمس ثقافتنا، والعديد من الاسئلة ذات العلاقة بموضوع الندوة.

ويشار إلى أن جامعة القدس تعقد العديد من الندوات المتنوعة وفي مختلف المجالات بهدف اكساب الطلبة المعلومات القيمة التي تدعم دراستهم وتخصصاتهم، بحيث يستطيع الطالب الاندماج بسوق العمل دون حواجز، كما وتنطلق رؤية كلية الأعمال والاقتصاد من أن الطالب هو أساس العملية الأكاديمية أثناء دراسته وبعد تخرجه من الكلية، وعليه فإن العملية الأكاديمية تستهدف إكساب الطالب المعرفة والمهارات اللازمة، والانخراط بمؤسسات المجتمع بما يضمن له تحقيق ذلك.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تعقد ورشة عمل حول سحب هويات المقدسيين
برنامج الدراسات الثنائية في جامعة القدس يعقد مؤتمره الاستشاري بالشراكة مع القطاع الخاص

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University