الهيئة الاكاديمية والموظفين

العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي تنظمان محاضرة في استخدامات ChatGPT والذكاء الاصطناعي في التعليم الجامعي

عدد المشاهدات: 301

نظمت كلية العلوم والتكنولوجيا وعمادة البحث العلمي في جامعة القدس محاضرة حول أدوات الذكاء الاصطناعي وChatGPT، واستخداماتها في التعليم الجامعي والبحث العلمي، قدمها الأستاذ المشارك في علوم الحاسوب د. رائد الزغل افتراضيًا عبر منصة زووم.

وتضمن اللقاء عرضًا تقديميًا حول مفهوم الذكاء الاصطناعي وأنواعه واستخداماته في العالم الحديث في جميع المجالات المعرفية والصناعية وغيرها، ومن ثم تم عرض وتمثيل (demo) مفصل لروبوت الدردشة (ChatGPT) الذي يعتمد على ما يعرف بالنماذج اللغوية الكبيرة (Large Language Models) وتقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي (Generative AI).

وهدفت المحاضرة إلى  إعطاء الزملاء الأساتذة والباحثين في الجامعة مقدمة عن الذكاء الاصطناعي، وأنواعه، ومجالات استخدامه المختلفة،  ومن ثم التركيز على Robots الدردشة التي تعتمد على النماذج اللغوية الكبيرة large language models وأشهرها نموذج ChatGPT.

هذا واستعرض د. الزغل الاستخدامات العديدة لهذا النموذج كمساعد أو “مستشار خاص” للمحاضر الجامعي والباحث ومن ضمنها: مساعدة المحاضر في إعداد المحتوى التعليمي، المساعدة في وضع الأسئلة والتقييم، المساعدة في كتابة الخطط الدراسية (syllabus)، المساعدة في توليد الأفكار الابداعية (generate ideas) وتصميم التعليم (instructional design)، المساعدة في كتابة حالات الدراسة (case studies)، المساعدة في الكتابة الأكاديمية (academic writing)، المساعدة في البحث عن المصادر، المساعدة في كتابة المقالات العلمية ومراجعتها، وغيرها من الأمثلة.

وقال د. الزغل حول اللقاء “كثير من الباحثين والمهتمين في الشأن الأكاديمي والبحث العلمي، يعتبرون أن هذه الثورة التكنولوجية في تقنيات الذكاء الاصطناعي التوليدي – Generative AI – سوف تحدث تغييرًا جوهريًا ومستمرًا (Game Changer) وسوف يقوى تأثيرها ويستمر مع مرور الوقت .. ومن هنا تكمن أهمية هذه المحاضرة للوقوف على آخر المستجدات في هذا المجال”.

وأدارت اللقاء عميد البحث العلمي د. إلهام الخطيب، فيما حضره أكثر من ٩٠ محاضرًا وباحثًا ومهتمًا من الجامعة وخارجها وتخلله عدة فقرات سمح فيها للجمهور بالأسئلة والنقاش.

يذكر أن  ChatGPT أحد أدوات الذكاء الاصطناعي الحديثة، وتم إطلاقه قبل أكثر من ستة أشهر، وأحدث ثورة في كثير من المجالات المعرفية وخصوصا التعليم العالي والبحث العلمي.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تشارك في اللقاء الأول لقادة المؤسسات الثقافيّة المقدسيّة في الرباط
معهد الطفل وإديوكيد الإيطالية يطلقان مشروع “تعزيز التعليم الجامع” في القدس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University