الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تفتتح دورة حماية الآثار والتراث بالتعاون مع شرطة السياحة والآثار في أريحا

عدد المشاهدات: 70

القدس |  افتتحت جامعة القدس في كلية فلسطين للعلوم الشرطية في مدينة أريحا دورة تدريبية حول حماية الآثار والتراث الفلسطيني، لضباط الشرطة السياحية في فلسطين، وذلك بالتعاون مع شرطة السياحة والآثار الفلسطينية، وتأتي الدورة  لحماية الموروث الثقافي الفلسطيني والحفاظ عليه.

ومثل الجامعة أ.د. صلاح الهودلية من المعهد العالي للآثار، والذي كان يحاضر في هذه الدورة، مؤكداً على أن جامعة القدس تهدف من هذا التدريب زيادة الوعي لدى ضباط الشرطة السياحية عامة في فلسطين للتعامل مع الموروث الحضاري الفلسطيني، وتوعية المشاركين حول القوانين الدولية ذات العلاقة بالموروث الحضاري، وتمكين ضباط شرطة السياحة والآثار بمعرفة تواريخ القطع الاثرية في الميدان وكيفية التعامل معها.

وقال الهودلية: "جامعة القدس تبنت بشكل واضح ملف التراث الثقافي الفلسطيني، والذي يعاني منذ سنوات أزمة حقيقية ، وبالتالي فالجامعة عملت على الحفاظ على هذا الملف بالاستعداد والجاهزية التامة في موضوع الآثار والتراث الفلسطيني في كل مفاصله،  من الحفريات الأثرية، الترميمات، الاكتشافات، الأبحاث، تدريب الطلبة، نشر المعرفة، وصناعة رواية فلسطينية حقيقية من خلال الجامعة وهيئتها التدريسية".

بدوره عبر العقيد د. حسن الجمل مدير إدارة شرطة السياحة والآثار في الشرطة الفلسطينية، عن سعادته بهذه الدورة التدريبية من خلال جامعة القدس، قائلاً: "جامعة القدس تملك من الأكاديميين والخبراء والكوادر في مجال الآثار ما يمكن أن نعتز ونفتخر فيه، وبالتالي يكون هذا التعاون بناء وكبير بنقل خبرة جامعة القدس في هذا المجال لشرطة السياحة الفلسطينية،  وتدريب المشاركين على كيفية المحافظة على الآثار، والتعرف على مسميات القطع الأثرية في حال ضبطها مع المخالفين، أو العثور عليها في المواقع السياحية والأثرية."

وأكد الجمل  على مبدأ تعزيز لغة الشراكة بين القطاع الأكاديمي والقطاع الامني وذلك من خلال مبدأ المسؤولية المجتمعية على صعيد المؤسسات والأفراد من خلال التدريب والتأهيل والتطوير في كافة المجالات، معرباً عن فخره الكبير بهذا التعاون والتطور ما بين المؤسستين في خدمة الوطن.

وقدم الجمل خلال اليوم الأول من التدريب  محاضرة حول  كيفية الحفاظ على عناصر التراث الثقافي وأهميتها للهوية الوطنية الفلسطينية، فيما قدم  الدكتور محمد الشلالدة  أستاذ القانون الدولي في جامعة القدس محاضرته حول الممتلكات الثقافية في القانون الدولي والمواثيق والتفاهمات والمعاهدات الدولية.

ويشارك في هذه الدورة 50 ضابطاً وعنصراً من الشرطة السياحية، وتستمر لمدة 5 أيام في المرحلة الأولى ، حيث أنها ستكون على ثلاث مراحل، فيما أكد المشاركون على أهمية هذه الدورات المتقدمة للضباط العاملين في إدارة السياحة والآثار، وذلك حتى يتعرفوا بشكل موسع على تاريخ فلسطين هوية وحضارة ، والتعرف على المواقع الأثرية الهامة وأهميتها ودراسة أدق التفاصيل المتعلقة بها، وأيضاً الحفاظ عليها من الضياع والاتجار بها من قبل ضعاف النفوس والتجار.

ويهدف هذا التدريب إلى تحقيق الرقي بمستوى الأداء الوظيفي لعناصر وضباط شرطة السياحية والآثار، وتعزيز قدراتهم وإمكانياتهم الوظيفية لمكافحة ظاهرة سرقة الآثار والاتجار بالمواد الأثرية، وتعزيز الأمن السياحي، وأهمية الممتلك الحضاري للهوية القومية الفلسطينية، والتعرف على القوانين والتفاهمات والمعاهدات الدولية ذات العلاقة بالموروث الحضاري، وكذلك التعرف على أنواع المادة الحضارية ودورها في كتابة التاريخ القديم، فيما سيشمل التدريب محاضرات نظرية، وأخرى عملية ضمن زيارات ميدانية لعدد من المواقع الفلسطينية الأثرية.

يذكر أن رئيس جامعة القدس  أ.د عماد ابو كشك  وقعت  سابقاً مع مدير إدارة الشرطة السياحية والآثار عقيد د. حسن الجمل ممثلا عن اللواء حازم عطالله مدير عام الشرطة الفلسطينية الملحق الأول بشأن مذكرة التعاون، والتي تهدف لتعزيز التعاون المشترك في العديد من المجالات التي تعنى بالحفاظ على الموروث الحضاري والتراثي في فلسطين. 

 وتنص الاتفاقية، التي وقعت في حرم الجامعة الرئيس، على التبادل المعرفي والثقافي والتكنولوجي والبرامج الاكاديمية والتدريبية، إضافة الى تبادل الدراسات والاحصائيات والانشطة المختلفة، والاستفادة المتبادلة من البنية التحتية والادارية والفنية المتوفرة لدى الطرفين في مجال التدريب وصقل المهارات وبناء القدرات، كما تشير هذه الاتفاقية الى ضرورة توعية الجمهور بأهمية هذا الموروث من خلال عدة مشاريع نوعية تستهدف خدمة المجتمع والتعاون في النشر العلمي.

وتعتبر جامعة القدس هذه الاتفاقية ريادية وسباقة في تسليط الضوء على هذا الموروث الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من الموروث العالمي، حيث أن دولة فلسطين تحتوي على أكثر من 12 الف موقع ومعلم أثري، وتعمل جامعة القدس جاهدة لإظهارها وحمايتها وخاصة الموجودة منها في مدينة القدس.

شارك المقال عبر:

رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في مؤسسات التعليم العالي يزور جامعة القدس
جامعة القدس تستضيف وفداً قطرياً من منظمات مجتمع مدني

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University