الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تشارك في “الملتقى العربي الأول للإعلام والمسؤولية المجتمعية”

عدد المشاهدات: 26

القدس|  انطلاقًا من أهمية الشراكة في تأطير المسؤولية المجتمعية للجامعات وتعزيزها، وإدراكًا من جامعة القدس لما يمكن أن تلعبه الجامعات من دور بارز في تشخيص المشكلات المجتمعية والإسهام الفاعل للتغلب عليها بحكم ما تمتلكه جامعة القدس من الخبرات والكفاءات، شارك القائم بأعمال رئيس جامعة القدس أ.د.حسن دويك بالملتقى العربي الأول حول الإعلام والمسؤولية المجتمعية، الذي نظمته جامعة القدس المفتوحة في مدينة نابلس، لمناسبة اليوم العالمي للمسؤولية المجتمعية، وبحضور مؤسسات المجتمع المحلي وممثلين عن عدة جامعات فلسطينية.

وعرض أ.د. حسن دويك في كلمته دور الجامعة في المسؤولية المجتمعية وفي قطاعات متعددة اجتماعية واقتصادية وبيئية وصحية، قائلاً: "نعرف جميعًا حجم المخاطر والتحديات التي تعيشها المدينة المقدسة، وحجم الضغوطات التي تمارس بحق سكانها، لذلك عملت جامعة القدس على تحمل مسؤولية كبرى في مجالات، أبرزها المجال الحقوقي والتراثي والسياسي والعلمي والاقتصادي والاجتماعي".

وأوضح أ.د. دويك دور الجامعة الفعال في مدينة القدس من خلال الخدمات التي تقدمها مراكز الجامعة هناك، متطرقاً إلى تأسيس الجامعة لأكبر حاضنة أعمال في مدينة القدس وذلك لتشجيع المبادرات الابداعية لكافة أبناء المدينة المقدسة، بحيث تقوم الجامعة بتقديم الخدمات اللوجستية والدعم الفني والمالي لهذه المبادرات وذلك من أجل دعم الاقتصاد المقدسي.

وأشار أ.د. دويك إلى عمل جامعة القدس المستمر انطلاقاً من دورها المجتمعي، فهي ترعى الطلبة المحتاجين والمتميزين وتوفر لهم المنح الدراسية، مع العديد من المؤسسات في القرى المجاورة للقدس، مؤكداً أن الجامعة تعمل أيضاً على خلق فرص عمل للمقدسيين، من خلال مراكزها المنتشرة في المدينة وهي تعمل على ضمان استرداد حقوق الأهالي قانونياً، وفي الرعاية الاجتماعية، والصحية، متحدثاً  أيضاً حول شراكات الجامعة مع العديد من الدول الخارجية من أجل تحقيق جميع أهدافها المجتمعية.

وتعتبر جامعة القدس الجامعة الأكثر التزاماً بقضايا مجتمعها، حيث فازت بالمركز الأول في المسابقة الدولية التي تنظمها الجامعة الأمريكية في القاهرة، حول المسؤولية الاجتماعية للجامعات تجاه القضايا المجتمعية، وبمشاركة واسعة من الجامعات العربية التي نافست في هذه المسابقة.

وكانت جامعة القدس قد فازت في هذه المسابقة الرفيعة عن مبادراتها المجتمعية التي تقودها في البلدة القديمة في القدس من خلال مراكزها المتعددة، كمركز القدس للعمل المجتمعي، والذي توفر جامعة القدس من خلاله الخدمات القانونية المجانية لأبناء المدينة في مواجهة سياسات التضييق والتهجير، كسحب الهويات وضرائب الارنونا ولم الشمل، اضافة الى الخدمات الاجتماعية والثقافية التي يوفرها مركز دراسات القدس لأبناء المدينة، الى جانب الابحاث والدراسات التي يجريها المركز لتوثيق التاريخ العربي في المدينة في مواجهة الروايات الاحتلالية.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تستضيف عالم الرياضيات الفلسطيني إدريس تيتي في محاضرة علمية
خلال ندوة في جامعة القدس | د.الطيبي: مستمرون في النضال ضد قانون القومية وغطرسة الإحتلال ولن نستسلم للأمر الواقع | د.بركة: “قانون القومية” محاولة لتغريب ونفي الفلسطينيين خارج التاريخ والجغرافيا

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University