الهيئة الاكاديمية والموظفين

بمشاركة رئيس جامعة القدس | افتتاح المؤتمر العلمي التنموي الدولي الثاني المشترك تحت عنوان: “السياحة والتنمية: الواقع والتحديات”

عدد المشاهدات: 32

القدس | انطلقت صباح اليوم الاحد، فعاليات المؤتمر العلمي التنموي الدولي الثاني المشترك في محافظة الخليل تحت عنوان: "السياحة والتنمية: الواقع والتحديات"، وذلك بتنظيم من جامعتي القدس والقدس المفتوحة، ومحافظة الخليل، وزارة السياحة وبلدية الخليل ولجنة إعمار الخليل في رحاب محافظة الخليل، بحضور ممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية من مختلف أرجاء الوطن، ويستمر المؤتمر حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري.

وفي كلمته خلال المؤتمر قال رئيس جامعة القدس أ. د. عماد أبو كشك " يشرفني أن أكون في هذه المدينة الكريمة الطيب أهلها مدينة خليل الرحمن لافتتاح المؤتمر لتسليط الضوء على أهمية دور قطاع السياحة في فلسطين ومساهمته في الناتج المحلي في فلسطين وكيف يمكن لهذا القطاع أن يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وتحقيق التنمية المستدامة في فلسطين بصفة عامة وفي الخليل بصفة خاصة.

وأضاف أ.د. أبو كشك  أن البلدة القديمة في الخليل بإرثها وتراثها الديني والثقافي وطبيعتها، وعبقرية أهلها في المجالات الاقتصادية كافة هي في الطليعة في مجال الصناعات الحرفية وقد أدرجت كمدينة حرفية عالمية في العام 2016 من قبل المجلس العالمي للمدن الحرفية، وأدرجت البلدة القديمة في العام التالي على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.

وتحدث أ.د. أبو كشك  عن تحديات حقيقة تواجه قطاع السياحة وتحديداً السياحة الدينية والسياحة بشكل عام وبالخليل بشكل خاص، في ظل ممارسات الاحتلال المجحفة والضغوط والقيود التي يضعها الاحتلال وتعيق التنمية وتعطل عجلة النمو الاقتصادي، فالمؤتمر يلقي الضوء على الواقع والتحديات التي تواجه السياحة في مدينة الخليل وسبل تنميتها والنهوض بها.

وقال أ.د. أبو كشك "إننا في جامعة القدس ، و في صندوق ووقفية القدس ، و في إطار الشراكة  الحقيقية التي وفرتها و توفرها مظلة هذا المؤتمر، سنقدم كل ما هو ضروري  و مطلوب ، لإنجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه،  في دعم و تعزيز و تنمية السياحة في الخليل مدينة و محافظة ، إيماناً منا  بانها تملك كل مقومات التقدم و الإزدهار ، و مساعدة هذا القطاع في التغلب على المعوقات و العقبات ، و تقديم الحلول العملية التي من شأنها إنجاحه و إستدامته، فالخليل توأم القدس.

ووجه أ. د. أبو كشك تحياته من القدس مدينة و جامعة للخليل و أهلها، قائلاً جامعة القدس معكم و بكم ، موجودة و ستبقى موجودة في الخليل، تدعم  و تساند و تكمل الدور مع الخليل و مؤسساتها العلمية و الاكاديمية  و البحثية و المجتمعية، مؤازرة لها و ليس منافسة ، دوراً تكاملياً محموداً بإذن الله تعالى نعتز به و نتشرف به ، و بالخليل المدينة الفلسطينية التاريخية الرائدة و المتميزة بأصالتها و طيب أهلها" .

وتحدث في المؤتمر عدد من الشخصيات، منهم محافظ الخليل السيد كامل حميد نيابة عن فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" راعي المؤتمر، وكذلك أ. د. يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة، ورئيس بلدية الخليل السيد تيسير أبو سنينة، و أ. نداء العيسة ممثلة وزارة السياحة، و رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر من جامعة القدس المفتوحة د. يوسف أبو فارة، والدكتور عمر الصليبي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر من جامعة القدس.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية كرم عطوفة محافظ الخليل كبار الشخصيات التي أسهمت في إنجاح المؤتمر وعلى رأسها رئيس جامعة القدس أ. د. عماد أبو كشك ، والداعمين والمشاركين.

وفي نهاية الجلسة الافتتاحية افتتح محافظ محافظة الخليل، ورئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، وأ.د يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة، ورئيس بلدية الخليل وممثلة وزارة السياحة وممثلي المؤسسات معرضا للمشغولات اليدوية والصناعات الشعبية الخليلية والمأكولات الشعبية الخليلية إضافة إلى معرض للصور التي تجسد المعالم الأثرية والتاريخية لمدينة الخليل.

شارك المقال عبر:

أ.د.أبو كشك: جندنا 50 مليون دولار خلال 3 سنوات لتطوير برامج الجامعة المختلفة | د.عوض الله: اعتز بجامعة القدس والدور الأكاديمي الذي تقوده | د.صيدم يثمن جهود جامعة القدس في دعم مدينة القدس وأهلها
رئيس جامعة القدس يستقبل للدكتور “ادوارد حكيم” اول اخصائي تركيبات سنية في الاردن وفلسطين

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University