الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تستضيف المؤتمر السنوي الأول ” المواطن أولًا” حول المساءلة وسيادة القانون

عدد المشاهدات: 862

استضاف معهد التنمية المستدامة في جامعة القدس المؤتمر السنوي الأول لمشروع المواطن أولًا تحت عنوان “سيادة القانون والمساءلة طريق الحكم الرشيد” بدعم من الاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع مؤسسات “مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات، ومركز دراسات المجتمع المدني (سيفيتاس)”، وجمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة التي شاركت عبر الفيديو كونفرنس.

وجاءت التوصيات بأهمية الإسراع لإجراء انتخابات تشريعية، ودعوة منظمات المجتمع المدني بكافة مجالات عملها في الضفة وغزة إلى تكاتف الجهود فيما بينها، والتشبيك وتبادل الأدوار لخدمة الأهداف المختلفة للشعب الفلسطيني، مع التأكيد على أهمية دور الشباب والنساء في انتخابات منظمات المجتمع المدني والتشكيلات الإدارية واللجان المختلفة، ودور الجامعات في التغيير والتوعية والتثقيف، إلى جانب ضرورة دعم منظمات المجتمع المدني لإجراء دراسات بحثية.

وقال النائب التنفيذي لرئيس الجامعة أ.د. حسن دويك إن موضوع سيادة القانون هو مبدأ أساسي للحوكمة الرشيدة، إذ أننا جميعًا أفرادًا ومؤسسات مسؤولون أمام القانون الذي ينطبق على الجميع بالتساوي، ونتفق مع مبدأ المساواة أمامه، مؤكدًا ضرورة تعاون المجتمع الفلسطيني بمختلف مكوناته في رسم السياسات للوصول إلى مجتمع تتحقق فيه العدالة الاجتماعية والشفافية والمحاسبة.

من جهتها، قدمت مدير عام جمعية الخريجات الجامعيات الأستاذة وداد الصوراني نبذه عن المشروع، مبينةً أنه مبادرة ممولة من الاتحاد الأوروبي، ويهدف إلى تمكين المجتمع المدني الفلسطيني من لعب دور فاعل من أجل الإصلاح الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، عبر تعزيز ثقافة المساءلة في المجتمع الفلسطيني.

وأوضحت أن المشروع له أهمية بالغة من شأنها أن تنعكس على التواصل والتوافق والوحدة الوطنية الفلسطينية، حيث سيركز على المناطق النائية والحدودية في كل من قطاع غزة والضفة الغربية.

وجاء المؤتمر في جلستين، الأولى أدارها وعقبها د. عبد الملك الريماوي، وعرض فيها ورقة عمل بعنوان: واقع سيادة القانون والعدالة الاجتماعية”، وقدمتها د.صابرين أبو لبدة – جامعة القدس، وورقة للدكتور إياد لافي- جامعة القدس حول “مساحة المجتمع المدني والاعتراف به كشريك”.

وقدم د. حسين عياش وسيفيتاس في الجلسة الثانية ورقة عمل بعنوان: واقع المشاركة المدنية في عملية المساءلة المجتمعية وحوار السياسات مع أصحاب الواجب”، فيما قدم د. عبد ربه العنزي من جامعة الأزهر ورقة بعنوان “التغيير السلمي والتحول الديموقراطي في فلسطين”، وأدار هذه الجلسة مدير المعهد د. احمد حرز الله.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تستقبل القنصل الإيطالي والوكالة الإيطالية بحثًا للتعاون الأكاديمي
أ.د. أبو كشك يستقبل سفير جمهورية جنوب أفريقيا لبحث سبل التعاون

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University