الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس وصندوق ووقفية القدس تكرمان رجل الأعمال ميشيل الصايغ لعطائه الخيري وأعماله التنموية في مدينة القدس

عدد المشاهدات: 562

كرم صندوق ووقفية القدس وجامعة القدس رجل الأعمال الفلسطيني الأردني السيد ميشيل الصايغ نائب رئيس مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس، تقديرًا لدعمه وعطائه الخيري والإنساني وأعماله التنموية في مدينة القدس خاصة وفلسطين عامةً، وذلك ضمن حفل نظم في الحرم الرئيس للجامعة، بمشاركة رجل الأعمال السيد منيب المصري رئيس مجلس إدارة الصندوق، ورئيس جامعة القدس وأمين سر صندوق ووقفية القدس أ.د. عماد أبو كشك، ورئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذوكس في القدس المطران عطالله حنا، وبحضور حشد من الشخصيات المقدسية المرموقة وموظفي الجامعة.

وافتتح أ.د. عماد أبو كشك الحفل معبرًا عن سعادته بتكريم السيد ميشيل الصايغ لعطائه اللامحدود لمدينة القدس وأهلها  ومقدساتها، مستذكرًا العديد من الانجازات والمشاريع التي قدمها الصايغ من خلال وقفية القدس تلبية لنداء الوطنية تجاه المدينة المقدسة ومؤسساتها.

وأعلن أ.د. أبو كشك قرار مجلس أمناء جامعة القدس تعيين السيد الصايغ عضوًا في المجلس لينضم إلى فريق المعطائين الذين تعتز بهم جامعة القدس، قائلاً: “نفتخر لانضمامك لأسرة جامعة القدس لعطائك وبوصلتك الوطنية التي لن تحيد عن المدينة المقدسة وكلنا معك من أجل القدس ودعم صمودها”.

وأشار السيد المصري إلى أن الكلمات تعجز عن وصف رفيق دربه رجل الأعمال ميشيل الصايغ كونه تعلم منه الكثير، مستذكرًا العديد من الموافق المشرفة له منذ تأسيهم لصندوق ووقفية القدس معًا، ولمبادراته الخيرية والإنسانية لأهل القدس ومؤسساتها.

وشدد السيد المصري على أن اسم القدس مقدس بالنسبة له، مؤكدًا أن عطائهم للمدينة المقدسة لن ينتهي، وأنهم سيواصلون دعمهم لها فهي عاصمة فلسطين الأبدية، مقدمًأ شكره لكل من ساهم في تكريم السيد الصايغ وعائلته في هذا اليوم المميز.

وقال المطران عطا الله حنا: “نلتقي اليوم لتكريم شخصية عرفناها منذ سنوات بعطائها ودعمها وانتمائها للقدس، فالسيد ميشيل صوت وطني بامتياز مدافع عن القدس وفلسطين، له مزايا كثيرة، مضيفًا، “أن تكريم الصايغ يعني تكريم شريحة كبيرة من أبناء شعبنا الذين لم ولن تحيد بوصلتهم لمدينة القدس”.

ووجه رسالة إلى المجتمع عامةً بضرورة التمسك والوحدة الوطنية مسلمين ومسيحيين للتصدي للهجمات الإسرائيلية والدفاع عن أرضنا، مشيرًا إلى أن ثمرة الجهود هي الحرية والمطلوب أن نبقى أوفياء لقضيتنا”.

وقدم السيد ميشيل الصايغ شكره وتقديره لكل من صندوق ووقفية القدس وعلى رأسها السيد منيب المصري ولجامعة القدس ولرئيسها أ.د. عماد أبو كشك على تكريمه، معبرًا عن اعتزازه بهم في هذا اليوم المميز بالنسبة له، مؤكدًا أن ما يقوم به هو واجب عليه كفلسطيني، وأنه سيبقى وفيًا لمدينة فلسطين وللقدس وسيقدم كل الدعم لها ولأهلها ولمؤسساتها”.

وكان السيد طاهر الديسي قد قدم نبذة عن حياة ميشيل الصايغ وأعماله وانجازاته، وعن مساهماته في مدينة القدس مؤسساتها ولصندوق ووقفية القدس التي بدأ بها مع السيد منيب المصري اللذين شكلا معًا فريق عمل إنساني وتنموي في المدينة، ولبصماته البارزة في القدس، مقدمًا شكره له ولجميع من شارك في هذا التكريم.

وفي نهاية الحفل الذي قدمه المدير التنفيذي لصندوق ووقفية القدس الأستاذ طاهر الديسي، تم تكريم السيد ميشيل الصايغ من قبل صندوق ووقفية القدس، وجامعة القدس، وجمعية برج اللقلق، ومدرسة الحصاد التابعة لجمعية دار الفتاة اللاجئة، وتخلل الحفل عرض فيلم قصير يحكي عن حياة السيد ميشيل وانجازاته وأعماله، ويشار إلى أن رجل الأعمال الصايغ صاحب شركة دهانات ناشونال المعروفة، وعضوًا ممثلاً عن البنك التجاري الأردني، واحتل العديد من المناصب في  الجمعية الأرثوذوكسية، وغيرها الكثير من المناصب.

شارك المقال عبر:

خلال استقبال ترأسه أ.د. أبو كشك: اللجنة القطرية الدائمة لدعم القدس تقدم دعمًا للطلبة المقدسيين
جامعة القدس والمجموعة الدولية للجامعات GCUB تبحثان سبل التعاون المشترك

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

Al-Quds University