الهيئة الاكاديمية والموظفين

جامعة القدس تختتم فعاليات شهر اكتوبر للتوعية حول سرطان الثدي

عدد المشاهدات: 13

القدس| اختتمت جامعة القدس فعاليات شهر اكتوبر، الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، وذلك بالعديد من الفعاليات التثقيفية الصحية واللقاءات التوعوية، وسط أجواء مفعمة بالترفيه، نظمتها عمادة شؤون الطلبة في كلية هند الحسيني، وبالتعاون مع دنيا المركز التخصصي لأمراض النساء، وصالون جميل سمارة للسيدات.

ودعت عميدة كلية هند الحسيني أ.د. خلود الخياط الدجاني طالبات الكلية للحفاظ على صحتهن بإجراء فحوصات دورية، وكسر حاجز الخوف لدى الطالبات وتوعيتهن بضرورة عمل هذه الفحوصات، وتوضيح الآلية السليمة للتعامل مع المرض، بالإضافة للتركيز على نقل الطالبات لهذه المفاهيم لأسرهن.

وأكدت الدجاني على أن هذه الأنشطة ضمن رؤية جامعة القدس بتمكين النساء والاهتمام بقضاياهن، للحصول على مكانهن المناسب في المجتمع الفلسطيني بشكل عام ومدينة القدس على وجه الخصوص.

بدورها تحدثت د. سميحة جاد الله المحاضرة في دنيا المركز المتخصص لأمراض النساء عن حملة "افحصي وطمنينا" بالتزامن مع شهر التوعية لسرطان الثدي وسط توحد فلسطيني وعربي حول شعار الحملة بهدف إجراء الفحص الدائم والمبكر لدى السيدات لخلق توعية حقيقية لاكتشافه مبكرا والمساهمة بتقديم العلاج والتحذير من تأخير اكتشافه.

وقدمت جاد الله شرحاً موسعاً لطالبات هند الحسيني حول سرطان الثدي، وعرضاً مصوراً للتشخيص الشخصي للمرض، معتبرة أن الفحص خط الدفاع الأول لمحاربة المرض والشفاء منه، ومنه الفحص الذاتي للثدي، الفحص السريري، وفحص صورة الأشعة "الماموغرام"، مشيرة إلى أن التشخيص المبكر يسهل العلاج ويساعد بالشفاء بنسبة 90%، وأن 80 % من الأورام تعتبر أوراماَ حميدة. 

وفي مداخلتها قالت منسقة شؤون الطلبة في كلية هند الحسيني أ. رولا الماني: "اننا في عمادة شؤون الطلبة نواصل الاهتمام الكبير بتوعية الطالبات في كل جوانب الحياة وخاصة في المجال الصحي، ونعمل على خلق الوعي لدى الطالبات لإجراء الفحوصات اللازمة والدورية، وتحويل المأساة لطاقة إيجابية".

وتعمل الجامعة على تنظيم فعاليات توعوية مختلفة في هذا الشهر من كل عام، فيما تمكن مؤخراً باحثان من جامعة القدس من تطوير "تطبيق هاتف ذكي للكشف عن سرطان الثدي"، وأهم ما يميز النظام أنه يمكّن السيدات من اكتشاف مرض سرطان الثدي عبر صورة يتم التقاطها بهواتفهن الخاصة، والسماح بتكرار العملية بكافة الأوقات دون أضرار تذكر، مع اظهار النتيجة فوراً.

و يعد شهر اكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي عالمياً، ليركز بذلك على أهمية الخضوع للفحوصات المبكرة والمنتظمة في هذا المجال، وبالتالي التمتع بحماية إضافية وحتى إعطاء المصابات بسرطان الثدي فرصة أكبر للشفاء من المرض والتخلص منه.

و تقوم جميع دول العالم، والعربية منها، بالمشاركة في هذا الشهر عن طريق القيام بعدد من الحملات التوعوية، هادفة بشكل أساسي الى تقليل عدد الوفيات بسبب سرطان الثدي، وحث النساء وتشجيعهن للخضوع للفحوصات المناسبة.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تنظم يوماً علمياً حول التعليم والدور الصيدلاني في فلسطين
وفد ياباني رفيع المستوى يزور جامعة القدس ويبحث سبل دعم المجمع الصحي فيها

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University