الهيئة الاكاديمية والموظفين

محاضرة في جامعة القدس حول “آلية النشر العلمي في الاقتصاد والإنسانيات”

عدد المشاهدات: 29

القدس | عقدت جامعة القدس محاضرة بعنوان "آلية النشر العلمي في الاقتصاد والانسانيات"، قدم خلالها د. إبراهيم عوض من كلية الأعمال والاقتصاد ومعهد التنمية الريفية المستدامة تجربته الشخصية في البحث العلمي ونشره لعدة أبحاث في مجلات عالمية محكمة، مقدماً العديد من النصائح للباحثين حول كتابة أبحاثهم واختيار المجلات المناسبة لنشرها.

وتأتي هذه المحاضرة ضمن سلسلة من المحاضرات التي تنظمها عمادة البحث العلمي في الجامعة بهدف تسليط الضوء على تجارب باحثين والاستفادة منها، وتعزيزاً لهم لإعداد أبحاث ونشرها في مجلات عالمية محكمة، وتقديم ملاحظات حول كيفية الابتعاد عن المجلات المتطفلة.

وتطرق د. إبراهيم عوض في بداية حديثه حول تجربته في نشر الأبحاث العلمية واخفاقه في نشر جزء منها وتلقيه لرسائل رفض، مؤكداً أنه ليس كل بحث مرفوض سيء، في المقابل ليس كل بحث مقبول جيد، وذلك لاعتماد اختيار الأبحاث في المجلات على عدة عوامل مثل نطاق واهتمامات المجلة، وطبيعة المحكمين، وكثرة التنافس على النشر في المجلات العالمية.

وأشار د. ابراهيم  بذلك إلى قصة عالم الإقتصاد الشهير البروفيسور جورج اكرلوف الحائز على جائزة نوبل عام 2001، حيث حاول عام 1967 نشر ورقته عن "سوق الليمون" في مجلات عالمية ونجح بنشرها عام 1970 في المجلة الربعية للاقتصاد بعد معاناة 3 سنوات، وساعدته هذه الورقة في الحصول على جائزة نوبل، وقد أفصح عن القصة للإعلام عام 2003 لتحفيز الباحثين وايصال رسالة مفادها أهمية المحاولة عدة مرات مع المجلات لنشر الأبحاث.

ومن أجل وصول الباحث إلى فكرة بحثية واستغلالها في كتابة ورقة علمية قابلة للنشر في المجلات العالمية المحكمة نصح د. عوض الباحثين بضرورة الانتقال من التفكير العقلاني "داخل الصندوق" إلى التفكير الخلاق "خارج الصندوق" للوصول للهدف المرجو، واستغلال المنهج الإستقرائي والمنهج الاستنباطي والمزج بينهما.

وعرض د. عوض مجموعة من النصائح التي يمكن للباحثين الإستفادة منها لتحقيق أهدافهم في النشر أهمها تركيز الباحث على نقطة واحدة، وتشارك الباحثين من تخصصات مكملة وليست ومنافسة، إضافة إلى البحث عن مؤتمرات تنشر أوراقها في مجلات عالمية محكمة عالمياً، والإستفادة من المؤتمرات بعقد صداقات مع بعض محرري ومحكمي المجلات، وضرورة بناء كل باحث لقاعدة بينات خاصة به.

شارك المقال عبر:

جامعة القدس تحيي حفلا لفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية
مركز التعليم والتعلم في جامعة القدس يعقد ورشة عمل تفاعلية لمدراء مدارس

آخر الأخبار

ربما يعجبك أيضا

القائمة

Al-Quds University